استاد الدوحة
كاريكاتير

موناكو يهزم دورتموند في ألمانيا ويقترب من نصف النهائي

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 12 April 2017
  • 10:42 PM
  • eye 501


دفع بوروسيا دورتموند الألماني ثمن صدمة التفجيرات التي استهدفت حافلته الثلاثاء، وتقلصت آماله في تخطي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد خسارته الأربعاء ذهابا أمام ضيفه موناكو الفرنسي 2-3.


وباتت فرص دورتموند صعبة في التأهل الى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 2013 حينما بلغ النهائي وخسر أمام مواطنه بايرن ميونيخ الألماني الذي يستضيف الليلة ريال مدريد الاسباني.


ويخوض دورتموند الأربعاء المقبل مباراة الاياب في موناكو متخلفا بفارق هدف، كما أن منافسه تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف خارج أرضه، قد تكون حاسمة في حال تعادل الفريقين بنتيجة المبارتين.


وسجل كيليان مبابيه (19 و79) وسفن بندر (35 خطأ في مرمى فريقه) أهداف موناكو، والفرنسي عثمان دمبيليه (57) والياباني شينجي كاغاوا (84) هدفي دورتموند.


وأرجئت المباراة من الثلاثاء اثر استهداف حافلة النادي الألماني بثلاثة تفجيرات بعيد مغادرتها الفندق في طريقها الى الملعب.


وغصت مدرجات ملعب "سيغنال إيدونا بارك" بـ65849 متفرجا، وردد المشجعون قبل انطلاق صافرة البداية اسم مدافع دورتموند الاسباني مارك بارترا الذي أصيب في معصم يده جراء التفجيرات، وخضع لجراحة ناجحة مساء الثلاثاء.


وتابع موناكو، متصدر ترتيب الدوري الفرنسي وصاحب أفضل هجوم أوروبي هذا الموسم، هوايته التهديفية. فبعد تأهله على حساب مانشستر سيتي الانكليزي لفوزه ايابا 3-1 بعد تأخره ذهابا 3-5، نجح مهاجموه برفع غلتهم اللافتة.


وفي ظل غياب بارترا، أجرى مدرب دورتموند توماس توخيل تغييرات على تشكيلته وانتقل الى أسلوب 3-4-2-1، فلعب الدولي سفن بندر في الدفاع بجانب اليوناني سقراطيس وماتياس غينتر، لكنه لم يكن موفقا.


وحصل موناكو على ضربة جزاء مبكرة، عندما عرقل سقراطيس مبابيه، الا ان المتخصص البرازيلي فابينيو أهدرها بجانب القائم الأيمن لمرمى الحارس السويسري رومان بوركي (17).


لكن مبابيه استمر في ازعاج دفاع الفريق المضيف، وكان محظوظا بافتتاح التسجيل بعد مرتدة وعرضية من توماس ليمار تابعها من مسافة قريبة في الشباك (19)، وسط شكوك بوجود تسلل.


والهدف هو الثالث في 6 مباريات لمبابيه في دوري الابطال. وأصبح أول لاعب منذ الالماني لوروا سانيه يسجل في أول 3 مباريات إقصائية له في دوري الابطال.


كما أصبح مبابيه (18 عاما و3 أشهر) ثاي أصغر لاعب يسجل في ربع النهائي بعد الاسباني بويان كركيتش في 2008، عندما كان بعمر 17 عاما و7 أشهر.


وذهل جمهور دورتموند عندما شاهد بندر يتطاول لعرضية راجي ويطلقها قوية برأسه من مسافة قريبة عجز حارسه بوركي عن صدها لتسكن شباكه (35).


وبين الشوطين أجرى توخيل تبديلين، فنزل التركي نوري شاهين والاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش بدلا من بندر صاحب هفوة الهدف الثاني ومارسيل شملتسر.


وقلص دمبيليه الفارق لدورتموند بعدما هيأها له كاغاوا من مسافة قريبة أمام الحارس الكرواتي دانيال سوباسيتش (57). وهذا الهدف الثامن لدمبيليه (19 عاما) هذا الموسم فضلا عن 15 تمريرة حاسمة.


وكان فالكاو قادرا على استعادة فارق الهدفين، عندما تخطى الحارس بوركي اثر تمريرة من ليمار، لكنه سدد برعونة فوق المرمى الخالي (75).


وتابع مبابيه هوايته في تعويض هفوات زملائه، فمن خطأ دفاعي قاتل لبيتشيك انطلق الدولي الشاب وسدد منفردا كرة رائعة في المقص الايسر لمرمى دورتموند مسجلا الهدف الثالث (79).


الا ان دورتموند لم يستسلم، وقلص الفارق للمرة الثانية عبر كاغاوا بتسديدة ارضية من داخل المنطقة (84) مسجلا هدفه الثالث في اربع مباريات في دوري الابطال.


وكاد أوباميانغ، لاعب موناكو السابق وهداف دورتموند، يعادل في الوقت بدل الضائع، بيد أن رأسيته علت عارضة سوباسيتش (90+1).

التعليقات

مقالات
السابق التالي