استاد الدوحة
كاريكاتير

انريكي : برشلونه سيحقق  ريمونتادا ثانية فى لقاء العودة 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 12 April 2017
  • 3:22 PM
  • eye 920

يؤمن لويس انريكي مدرب برشلونة بطل اسبانيا لكرة القدم بتحقيق فريقه "ريمونتادا" (عودة) ثانية بعد الخسارة الثقيلة بثلاثية نظيفة أمام يوفنتوس الايطالي الثلاثاء في تورينو في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وفاجأ المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا برشلونة بتسجيله هدفين في الشوط الأول (7 و22)، قبل ان يضيف المدافع جورجيو كييليني الثالث بعد عشر دقائق على انطلاق الشوط الثاني، مصعبا مهمة النادي الكاتالوني في ملعبه "كامب نو" إيابا في 19 الجاري.

الا ان برشلونة قد يراهن على الانجاز التاريخي الذي حققه في الدور السابق من المسابقة القارية، اذ قلب تأخره ذهابا خارج ملعبه أمام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-4، فوزا عريضا 6-1 على ملعبه، منها ثلاثة أهداف في الدقائق السبع الأخيرة من المباراة.

وقال انريكي بعد الخسارة الثلاثاء "حتى الغد (اليوم)، لا أريد التفكير بالطريقة التي يمكن أن نعود فيها".

أضاف "إذا استعدنا مستوانا، يمكننا تسجيل أربعة أهاف أمام أي فريق، ولكن الان، أنا غاضب جدا ولا أريد التفكير بالامر".

الا ان يوفنتوس بقيادة المدرب ماسيميليوانو أليغري، أظهر اختلافه بشكل كبير عن الفريق الذي خسر أمام برشلونة 1-3 في نهائي دوري أبطال أوروبا 2015، اذ استحق الفوز الثلاثاء بفعاليته الهجومية وانضباطه الدفاعي الذي حال دون نجاح الثلاثي الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار من تسجيل ولو هدف واحد خارج ملعبه.

وأشاد انريكي بيوفنتوس بقوله "لا أعرف ما إذا كان بإمكاني تحديد الفارق بين يوفنتوس الحالي والفريق الذي هزمناه في 2015. لكن هذا الفريق يبدو رائعا وقدم فعلا مستوى رفيعا، ولعب بهجوم هائل وشكل علينا ضغطا كبيرا".

وتحدث انريكي أيضا عن الظهير الأيمن داني الفيش المنتقل قبيل بداية الموسم الحالي من برشلونة الى يوفنتوس، معتبرا انه لا يزال "لاعبا رائعا وقادرا على المنافسة. لا يسعني إلا أن اهنئه على ادائه".

وكان الفيش شن قبل شهرين هجوما لاذعا على ادارة برشلونة واتهمها بالكذب، وبأنها تعاملت معه بطريقة غير ملائمة.


قالت صحيفة إسبانية، إن لويس إنريكي، مدرب برشلونة، تعمَّد انتقاد لاعبي فريقه علنًا بعد الخسارة (0-3) أمام يوفنتوس، في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، مشيرة إلى أن "الأمر لم يكن انفعاليًا".

كان إنريكي، قال عقب اللقاء: "لديَّ شعور يغتالني مفاده أنِّي أعيش كابوسًا. من المؤسف كمدرب أن أشاهد الفريق بهذا النحو.. كيف منحنا يوفنتوس هدفين في وقت مبكر؟".

وأضاف "إنه شوط ثالث في مباراة باريس سان جيرمان"، في إشارة للمباراة التي خسرها البارسا برباعية نظيفة أمام "بي إس جي" في ذهاب ثمن النهائي بدوري الأبطال.

وقالت صحيفة "سبورت" الكتالونية، اليوم الأربعاء: "إنريكي انتقد اللاعبين، عن قصد؛ ليثير غضبهم، فهو يرى أنهم فقدوا بعض الندية، بعد عودة (ريمونتادا) باريس سان جيرمان".

وكان برشلونة، عوَّض خسارته برباعية، أمام سان جيرمان، بالفوز على الكامب نو (6-1) في عودة تاريخية.

وأضافت الصحيفة: "إنريكي يريد من لاعبيه، الاستيقاظ بعد خمولهم بآخر مباراتين، أمام مالاجا بالليجا (0-2)، ويوفنتوس، ودخول مرمى برشلونة 5 أهداف، والفشل في تسجيل أي هدف، رغم تواجد الـMSN بالمباراتين".

وختمت: "إنريكي، مقتنع أن وسيلته الأخيرة، هي هز غرفة الملابس. سنرى السبت المقبل، مدى مفعول (علاج اللوتشو)، على أداء برشلونة، أمام ريال سوسيداد، في المباراة التي تجمعهما بالليجا"
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي