استاد الدوحة
كاريكاتير

الكشف عن نتائج المعسكر التدريبي لتشيلسي الانجليزي بمؤتمر صحفي

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 09 April 2017
  • 6:08 PM
  • eye 552

عقدت إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم مؤتمراً صحفياً ظهر اليوم الأحد للكشف عن نتائج المعسكر التدريبي المشترك الذي اقامته مع أكاديمية نادي تشيلسي الانجليزي في الفترة من السادس وحتى التاسع من أبريل الجاري، والذي شهد مشاركة نحو 144 لاعبا من لاعبي فرق الفئات السنية بالأندية القطرية بالإضافة لـ 16 مدربا من المدربين القطريين والمحليين العاملين في الأندية القطرية.


وحضر المؤتمر الصحفي فهد ثاني مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري، وستيفين وينيت مسؤول الدعم الفني الدولي لنادي تشيلسي، وكاروناكار مينون ممثل شركة علي بن خليفة الهتمي الموزع الإقليمي لإطارات يوكوهاما الراعي الرسمي لنادي تشلسي .


وجرى في المؤتمر الكشف عن النتائج التي خرج بها المعسكر التدريبي المشترك، وكذا التطرق لتفاصيل عديدة مرتبطة بالحدث.


وكان فهد ثاني قد افتتح المؤتمر بكلمة أوضح خلالها ما يتعلق بسير المعسكر التدريبي، واصفا إياه بأنه مثل تجربة متميزة فريدة من نوعها في بداية التعاون بين إدارة التطوير باتحاد الكرة القطري ونادي تشلسي.


وقال فهد ثاني إن المعسكر شمل مقاربة جديدة للاعبين والمدربين القطريين وفرصة لمعايشة نمط تدريبي محترف وعالي المستوى، وشدد على أهمية المعسكر ضمن خطط وبرامج إدارة التطوير باتحاد كرة القدم القطري الهادفة لتنمية قدرات لاعبي الفئات السنية بالأندية القطرية والمدربين الذين يشرفون على هذه الفئات مضيفا بأن المعسكر شكل تحفيزا كبيرا لهم ومنحهم العديد من الخبرات من خلال معايشة احترافية للإطار الفني المنتمي لنادي تشيلسي الانجليزي مما أعطاهم فرصة لتطوير قدراتهم و تحسين مستوياتهم.


وكشف فهد ثاني أن المعسكر الذي يقام للمرة الأولى في الخليج والشرق الأوسط يجسد رؤية الاتحاد في العناية بلاعبي الفئات السنية في إطار الرؤية التطويرية ضمن استراتيجية الإستعداد لكأس العالم 2022.


وبيّن فهد ثاني أن 144 لاعبا شاركوا في المعسكر من مختلف الأندية القطرية ينتمون لمراحل عمرية مختلفة، وقد أظهرا تفاعلا إيجابيا مع فعاليات المعسكر وبالتالي خرجوا بخبرات جديدة.


وحول الاستفادة التي حققها المدربون الـ 16 الذين شاركوا في المعسكر، قال: لقد تعلموا تقنيات جديدة في طرق إيصال الأفكار وللاعبين، وكيفية إدارة التمارين، ومنحهم المعسكر فرصة إجراء نقاشات مفيدة مع مدربي فريق تشيلسي حيث تبادلوا الأفكار معهم.. مضيفا: إدارة التطوير ستعمل على التنسيق مع أندية اللاعبين الذين شاركوا في المعسكر بهدف ترسيخ الاستفادة من المقاربة الاحترافية التي عاشوها خلال المعسكر.


وقال فهد ثاني: نتطلع إلى متابعة اللاعبين مع أنديتهم ونرمي إلى أن تظهر استفادتهم من المعسكر وما رافقه من أجواء تدريبية جديدة ومختلفة لتعزيز ثقتهم في أنفسهم، وسنوليهم مزيدا من الاهتمام في الفترات المقبلة، وسنختار مزيدا من اللاعبين من الأندية للمشاركة في المعسكرات المقبلة التي تنوي الإدارة القيام بها.


وجدد فهد التنويه بإقامة المعسكر في قطر وقال إن جلب مدربين للإشراف على حصص تدريبية ومعسكرات يقلل من كلفة إرسالهم إلى الخارج وقال إن الإدارة ستواصل السير في هذا النهج عبر تنظيم معسكرات جديدة في الفترات المقبلة  ضمن رؤية متكاملة تهدف إلى تكوين جيل من اللاعبين المميزين استعدادا لمونديال قطر2022.


بدوره نوّه ستيفين وينيت مسؤول الدعم الفني الدولي لنادي تشيلسي في كلمته بالتفاعل الإيجابي للاعبين والمدربين القطريين مع فعاليات المعسكر، وقال إنه جرى بذل جهود كبيرة من جميع المشاركين فيه ما ساعد على نجاحه، مضيفا انه بالرغم من  قصر الفترة الزمنية التي دار خلالها المعسكر إلا ان اللاعبين الصغار أظهروا تكيفا مع فعالياته، وتفاعلوا بإيجابية.


 وبيّن ستيفين وينيت أن اللاعبين والمدربين استوعبوا المحاور الرئيسية للمعسكر تدريجيا مع توالي فعاليات المعسكر، وأنهم تواكبوا مع برنامج العمل الموضوع، وقال: في الأيام الأخيرة للمعسكر بدأ المدربون يطرحون أسئلة عميقة و جدية في صورة أظهرت تأقلهم مع البرنامج مقارنة باليوم الأول.


وأشاد ستيفين بالمنشآت الرياضية المتوفرة في إدارة التطوير وقال إنها تعد حجر الأساس في تكوين اللاعبين وتطوير قدراتهم، وشدد على تطور العلاقة بين فريق تشيلسي وإدارة التطوير بإتحاد قطر لكرة القدم، واختتم حديثه بالقول: حقا لقد كانت تجربة رائعة استمتعنا بها وبتميزها، وإنهم يتطلعون إلى تنظيم معسكرات جديدة مستقبلا.


ومن جانبه أشاد كاروناكار مينون ممثل شركة علي بن خليفة الهتمي الموزع الإقليمي لإطارات يوكوهاما بالتعاون الوثيق بين اتحاد القدم القطري وفريق تشيلسي الإنجليزي، والذي أدى الى إقامة المعسكر الذي أعطى مقاربة احترافية كبيرة للاعبين والمدربين القطريين، مؤكدا أن الجميع كانوا على مستوى الحدث خصوصا وقد شاهد التفاعل والحماس من قبل اللاعبين الصغار والشباب وهم يخوضون تجربة جديدة مع مدربين محترفين.


وأبدى كاروناكار مينون تطلعات الجهة الداعمة يوكاهاما لدعم إقامة مثل هذه الفعاليات وتنظيم معسكرات جديدة في الفترة المقبلة تعزيزا لهذه العلاقة، ودعما للاعبين القطريين في خوض تجارب احترافية مثمرة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي