استاد الدوحة
كاريكاتير

الشحانية يهبط إلى الدرجة الثانية بعد تعادله المثير مع مضيفه الخور

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 2 سنة
  • Fri 07 April 2017
  • 8:46 PM
  • eye 492

إلتحق الشحانية بالفرق الهابطة إلى الدرجة الثانية إثر تعادله مع مضيفه الخور بهدف لمثله في المباراة التي جمعت بين الطرفين على استاد الخور في إطار الجولة الخامسة والعشرين من منافسات دوري النجوم، تعادل يرفع به الفرسان رصيدهم إلى 25 نقطة وهم مطالبون بالفوز بمباراتهم الاخيرة أمام الريان وإنتظار نتائج المباريات الأخرى من اجل النجاة من شبح المباراة الفاصلة فيما فقد المطانيخ كل حظوظهم إثر إستقرار رصيدهم عند النقطة 21.

شهدت المباراة بداية قوية من فريق الخور الذي حاول الإستحواذ على الكرة والضغط على الخصم في منطقته حيث أتيحت للفرسان بعض الفرص التي لم تكن بالخطيرة على مرمى الحارس جاسم الهيل، وعكس مجريات المباراة تمكن اللاعب سعود الخلاقي من إفتتاح  التسجيل لفريق الشحانية في الدقيقة 16 إثر هجمة سريعة إختتمت بتسديدة قوية سكنت شباك مرمى بابا جبريل، هدف جعل فريق الخور يكثف من حملاته الهجومية ويرمي بكل ثقله من اجل التعديل وقد كان له ذلك في الدقيقة 33 عن طريق اللاعب المغربي محسن ياجور فيما شهدت الربع الساعة الأخيرة تكافؤا كبيرا في الآداء وتواضعا في المستوى الفني حيث تميز اللعب بين أخذ ورد بين لاعبي الفريقين دون أن يغير ذلك في الأمر شيئا.

ولم يختلف الشوط الثاني كثيرا عن سابقه حيث تواصل الصراع في وسط الملعب مع أفضلية طفيفة لفريق الخور الذي بدى على لاعبيه التسرع خاصة على مستوى الخط الأمامي إذ ضيع الثنائي محسن ياجور وبارو صديقي العديد من الكرات التي كانت من شأنها ان تأتي بالجديد، وإزدادت الإثارة بمرور الوقت في ظل بحث كل طرف عن تسجيل هدف ثان حيث توالت الفرص خاصة بالنسبة لفريق الشحانية إلا أن البديل فهد خلفان لم يحسن إستغلالها بالشكل اللازم، كما شهدت المباراة في دقيقتها ال75 طرد مدرب فريق الشحانية إيجور ستيماتش إثر إحتجاجاته المتواصلة على حكم المباراة، الربع الساعة الأخيرة شهد سيطرة شبه تامة من فريق الشحانية الذي رمى بكل ثفله على مستوى الهجوم أملا في مضاعفة النتيجة والهروب من شبح الهبوط، غير أن لم يوفق في ذلك وأمضى على ورقة هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية بشكل رسمي. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي