استاد الدوحة
كاريكاتير

سيبستيان يعتذر عن سلوكه في مباراة السد وينهي الجدل 

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 04 April 2017
  • 8:34 PM
  • eye 939

أنهى سبستيان سوريا لاعب الريان الجدل الذي أُثاره بتركه لملعب مواجهة فريقه الأخيرة أمام السد عقب تغييره بين شوطي المواجهة بتقديمه لاعتذار عما بدر منه في الجلسة التي عُقدت معه لمناقشة الخطأ الذي ارتكبه قبل تمرين اليوم الرئيسي استعدادا لمواجهة العربي المقبلة بالجولة الخامسة والعشرين لدوري النجوم.


وظهر سيبستيان على موقع الريان الرسمي بتويتر في تسجيل بالصوت والصورة يتحدث خلاله شارحا موقفه إزاء ما بدر منه من خطأ ومقدما اعتذاره للجميع.


كم نشر موقع النادي الرسمي خبر "بيان" عنونه بـ "سيبستيان سوريا يعتذر عما بدر منه في لقاء السد"، وجاء فيه بالنص: " قدم سبستيان سوريا اعتذاره لإدارة النادي والجهاز الفني والجماهير واللاعبين، وذلك عما بدر منه خلال لقاء الريان والسد عقب خروجه بين شوطي المباراة ومغادرة للملعب، مشددا على أنه لم يقصد الإساءة لأحد ولا يوجد أي مشاكل بينه وبين أحد سواء من اللاعبين أو الجهاز الفني".


وكانت استاد الدوحة قد توقعت ان ينتهي الجدول حول الخطأ الذي ارتكبه سبستيان بالاعتذار في متابعاتها للواقعة، وهو ما حدث.


هذا وظلت جماهير الريان وكل المتابعين ينتظرون ما سيحدث عقب ارتكاب سيبستيان للخطأ قبل أن ينتهي الأمر بالاعتذار خلال جلسة عُقدت مع اللاعب مساء اليوم، والتي كما يبدو خرجت بالحل الذي يخدم مصلحة الفريق مع عقوبة مخففة خلاصتها الاعتذار خصوصا في ظل الوضع الذي يعيشه الفريق حاليا والتحديات التي تواجهه على مستوى المنافسات المحلية ودوري ابطال آسيا، والتي تتطلب منه الحفاظ على حال الاستقرار.


وتجدر الإشارة الى ان الجماهير الريانية كانت قد قامت بحملة واسعة لفتت الأنظار على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دعما لنجم فريقها سيبستيان بإطلاقها لهاشتاج " كلنا سبستيات سوريا "، ودعت الجماهير إلى التهدئة وعدم التصعيد إزاء ما حدث من قبل سيبستيان سوريا، وكان مبرر الجماهير أن اللاعب لم يسبق له أن قام بهذا الفعل كما أن الظروف الحالية التي يمر بها الفريق تستدعي الحفاظ على روح واستقرار الفريق خصوصا مع اقتراب موعد المواجهة الآسيوية المهمة أمام بيروزي الإيراني في طهران، وقد كان للأمر أثره من خلال ما حدث بعد قبول اعتذار اللاعب الذي مثّل المخرج بعد الخطأ الذي ارتكبه.


الجدير بالذكر ان مواجهة الريان والسد التي أقيمت الأحد الفائت وانتهت بفوز السد بأربعة أهداف لهدف شهدت مغادرة مهاجم الريان سيبستيان سوريا لملعب المواجهة استاد جاسم بن حمد وهو في حالة من الغضب وعدم الرضا عقب تغييره مع بداية الشوط الثاني من قبل المدرب الدانماركي لاودروب الذي فضّل تغييره والزج بلاعب وسط ميدان - باسكو - لإعادة التوازن للفريق خصوصا وأنه كان يلعب منقوصا بعشرة لاعبين عقب طرد غومو عند الدقيقة 37 من المواجهة.


وفي تعليق له حول الأمر حينها كان الدانماركي لاودروب في المؤتمر الصحفي عقب المواجهة قد أوضح انه مهما كانت الأسباب فلابد من أن يبقى اللاعب مع الفريق ولا يغادر الملعب - في إشارة الى رفضة لردة فعل اللاعب عقب تغييره -.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي