استاد الدوحة
كاريكاتير

الخريطيات يصعق الأهلي بثنائية ويتقدم للمركز السابع

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 01 April 2017
  • 10:14 PM
  • eye 686

حقق الخريطيات انتصارا مهما على منافسه الأهلي بهدفين نظيفين في المواجهة التي جرت مساء اليوم على استاد حمد بن خليفة بنادي الأهلي لحساب الجولة 24 من دوري النجوم.


وبالانتصار المهم اقترب الخريطيات من ضمان البقاء، حيث تقدم للمركز السابع بانتظار ما ستسفر عنه بقية مواجهات الدوري بالجولتين المقبلتين.


وسجل للخريطيات أولا مهاجمه المغربي رشيد تيبر مع الدقيقة 40 للشوط الأول وأضاف الظهير الأيسر سعود ناصر الهدف الثاني عقب خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.


المواجهة لم تشهد في بدايتها ما يمكن التطرق إليه خصوصا من الفرص السانحة للتسجيل التي كانت قليلة ونادرة في ظل انحصار أغلب مجريات اللعب بوسط الملعب وسط صراع كبير على الاستحواذ على الكرة بين لاعبي الفريقين الذين نظموا هجمات غالبا لم تكن مكتملة.


وكان الأهلي في البداية الأكثر وصولا نحو دفاع الخريطيات من خلال الثلاثي مجتبى جباري وياسين شيخاوي وعلي فريدون ومعهم علي قادري وكذلك ثنائي الارتكاز أحمد عبد المقصود وعبد الله عفيفة، وبدا واضحا أن الثنائي الهجومي شيخاوي وفريدون افتقدوا لثالثهم مشعل عبد الله الذي جلس على دكة البدلاء.


وبالمقابل اعتمد الخريطيات على المرتدات السريعة من خلال الثلاثي أنور ديبا وسنجار تورسنوف ورشيد تيبر ومن خلفهم مهدي الخماسي ومحمد سلام ومحمود سعد وشكلت عدة هجمات خطورة أكبر على مرمى عامر الدوسري حارس الأهلي.


وعقب مرور النصف الأول للشوط الأول بدأ الخريطيات في الاندفاع أكثر للهجوم من خلال انطلاقات أغلبها للخطير الأوزبكي سنجار فيما استكان ثنائي الهجوم الاهلاوي لرقابة مدافعي الخريطيات بقيادة البرازيلي دومينغوس ومعه محمد عبد الرحمن المتميز في التغطية وسعود ناصر وعبد الرحمن مصبح.


وكشف الخريطيات عن رغبة كبيرة في الوصول لمرمى الأهلي من خلال تحركات الثلاثي المتميز ديبا وسنجار ورشيد، وإثر ضغط هجومي مع الدقائق الأخيرة للشوط الأول، نجح فريق المدرب التونسي العجلاني في الوصول لمرمى فريق المدرب الوطني يوسف آدم عند الدقيقة 40 إثر هجمة قادها سنجار أنهاها بتمريرة في العمق للمتحفز المغربي رشيد تيبركانين الذي حول تمريرة سنجار بحس الهداف برأسية مباغتة محرزا هدف التقدم.


وكاد رشيد بعدها مباشرة أن يسجل الهدف الثاني بالطريقة ذاتها من تمريرة لسنجار ايضا غير أنه هذه المرة لعب الكرة عالية في سماء المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم الخريطيات 1-0.


الشوط الثاني لم تشهد بدايته تغييرات في صفوف تشكيليتي الفريقين، وواصل الخريطيات أفضليته وبادر بالهجوم ولم تمر غير خمس دقائق إلا وتمكن من تعزيز تقدمه بهدف آخر وهذه المرة عبر الظهير الأيسر المتقدم للهجوم سعود ناصر الذي تابع كرة امام المرمى محولا اياها لهدف عند الدقيقة 50.


وحاول الأهلي عقب الهدف الثاني التقدم للهجوم بغية الوصول لتقليص النتيجة غير أن تماسك دفاع منافسه منعه من تحقيق مطلبه، ولجأ يوسف آدم مدرب الأهلي للدفع بمهاجمه المخضرم مشعل عبد الله الذي ظهر مع اول محاولة للتسجيل عقب نزوله.


وكان الأهلي قريبا من تسجيل هدفه الأول مع الدقيقة 63 عبر رأسية التونسي شيخاوي غير أن الرأسية الخطرة مرت بسلام على الحارس أحمد سفيان الذي واصل ظهوره بمستوى متميز.


ورد الخريطيات بهجمة سريعة كاد معها محمود سعد أن يسجل الهدف الثالث، بيد أن تسديدته أخطأت هدفها، ومرت دقائق المواجهة التالية في سجال بين الفريقين، وشهدت الدقيقة 76 أخطر فرصة تسجيل للخريطيات مع هجمة وتسديدة من خارج منطقة الجزاء للمتألق الأوزبكي سنجار أبدع الحارس المخضرم عامر الدوسري في إبعادها لركلة ركنية.


وهاجم الأهلي مع الدقائق الأخيرة وكان قريبا من التسجيل في مناسبتين غير أن المحاولات الأهلاوية فشلت في الوصول لمبتغاها.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي