استاد الدوحة
كاريكاتير

فوساتي: الحكم هو المسؤول عن خسارة العنابي أمام ازباكستان

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 28 March 2017
  • 7:29 PM
  • eye 452


حمّل الاورغوياني خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري الحكم العراقي مهند قاسم مسؤولية خسارة العنابي امام اوزباكستان في اللقاء الذي جرى على استاد بندكيور في العاصمة الاوزبكية طشقند في الجولة السابعة من الدور النهائي لتصفيات كاس العالم، معتبرا ان الخطأ الذي منحه الحكم للمنتخب الاوزبكي وسجل منه هدف الفوز لم يكن صحيحا بالمرة.


وشدد فوساتي خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة على أن الحكم وقع في العديد من الاخطاء خلال المباراة منها عدم إحتساب ركلة جزاء صحيحة للمنتخب القطري إثر لمس واضح للكرة من قبل المدافع الاوزبكي عندما كان تباتا يهم بتسديد الكرة على المرمى الاوزبكي من داخل المنطقة، وشكّك ايضا في حالة التسلل التي حرمت العنابي من تسجيل هدف التعادل في الرمق الاخير من المباراة.


وقال فوساتي :المباراة سارت في صالح المنتخب القطري خصوصا في شوطها الاول الذي استطاع فيه العنابي إبعاد الخطر عن مرماه وتشكيل خطورة واضحة على المرمى الاوزبكي، وفي الشوط الثاني سارت الامور على ذات الشكالة، وعندما بدأ الشك يتسلل الى لاعبي المنتخب الاوزبكي ما جعلهم يميلون الى العصبية والتسرع، جاء الحكم بالدواء العاجل لهم عندما منحهم ركلة حرة غير موجودة سجلوا منها هدف التقدم الذي غيّر المباراة كليا حيث أعطى المنتخب الاوزبكي الاريحية الكبيرة وجعله يسيّر المباراة بهدوء أكثر بالتراجع إلى الخلف حفاظا على التقدم والاعتماد على المرتدات سعيا لتعزيز النتيجة.


وأوضح فوساتي أن المنتخب القطري كان يستحق على الاقل الخروج بنقطة التعادل من المباراة، مقدما التهنئة للمنتخب الاوزبكي على الفوز، وأشار الى ان ما جرى في المباراة لا يعد مسؤولية الفريق المنافس بأي شكل من الاشكال بل هو مسؤولية الحكم الذي حرم العنابي من الخروج بنتيجة أفضل، مذكرا في الوقت ذاته بأن التحكيم تسبب أيضا في الخسارة أمام المنتخب الإيراني عندما حرم الحكم العنابي من ركلة جزاء، معتبرا ان مسيرة المنتخب القطري في التصفيات تأثرت بشكل كبير بنتيجتي المباراتين.


وحول خروج العنابي من حسابات التأهل للمونديال قال فوساتي :الخسارة جعلتنا خارج التصفيات بعدما فقدنا كل آمالنا في التاهل، بيد أنني في الوقت نفسه فخور بلاعبي فريقي وما أظهروه في كل المباريات حيث قدموا كل ما بوسعهم من أجل المضي خلف حظوظ التأهل، ويكمنني القول أننا خرجنا من التصفيات برأس مرفوعة. 
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي