استاد الدوحة
كاريكاتير

المنتخب الاماراتي يقلص آماله بعد خسارته امام استراليا

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 28 March 2017
  • 2:28 PM
  • eye 379

فك منتخب استراليا لكرة القدم نحس التعادلات بفوزه على نظيره الاماراتي 2-صفر الثلاثاء في سيدني، في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الثالث الحاسم من تصفيات آسيا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وسجل جاكسون ايرفاين (7) وماثيو ليكي (78) الهدفين.

وهذا اول فوز لاستراليا بعد 4 تعادلات متتالية، فرفعت رصيدها الى 13 نقطة بالتساوي مع السعودية التي تلعب لاحقا مع العراق في جدة، واليابان التي تستضيف تايلاند في طوكيو، فيما تجمد رصيد الامارات عند 9 نقاط في المركز الرابع وتقلصت آمالها بالمنافسة على المركز الثالث.

ويتأهل اول وثاني المجموعة مباشرة الى روسيا، فيما يخوض صاحب المركز الثالث ملحقا من ذهاب واياب مع ثالث المجموعة الاولى على ان يخوض الفائز في مجموع المباراتين ملحقا دوليا مع رابع اتحاد الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).

وحققت استراليا التي انتقلت من اوقيانيا الى اتحاد آسيا واصبحت ضيفا ثقيلا على منتخباته بدليل احرازها اللقب القاري الاول في البطولة التي استضافتها عام 2015، فوزها الثالث على الامارات في المواجهة الثالثة بينهما، وسجلت هدفها الرابع دون ان يدخل مرماها اي هدف اماراتي.

واجاد براد سميث في تمويل زملائه بالكرات العرضية من الجهة اليسرى، وكانت كل واحدة كفيلة بتسجيل هدف لو استغلت بالطريقة المثلى، فيما ملأ ماتيو ليكي، لاعب اينتراخت فرانكفورت الالماني، وطومي يوريتش الجهة اليمنى بتحركاتهما.

ولم يحسن المهاجمان الاماراتيان احمد خليل العائد من اصابة وعلي مبخوت التعامل مع المجريات ووقعا في مصيدة التسلل مرات عدة، وكانا منفصلين تماما عن خطي الدفاع والوسط من خلال تموضعهما الخاطىء معظم الاحيان في المنطقة الاسترالية.

وكما في اكثر الحالات، استفادت استراليا من كرة ثابتة من ركلة ركنية ومتابعة رأسية من ايرفاين على يمين الحارس الاماراتي علي خصيف فارتطمت بكتف المدافع عبد العزيز صنقور وتحولت الى الزاوية اليسرى (7).

ونفذ عمر عبد الرحمن ركلة حرة مركزة نجح الحارس الاسترالي ماثيو راين في التصدي لها (18)، وسدد مارك ميليغان كرة في احضان الحارس الاماراتي (42).

وفي الشوط الثاني، تحسن اداء "الابيض" بعد ان انقذ صنقور الامارات من هدف ثان بابعاده كرة عرضية خطرة الى ركنية (46)، وانحصر دور الاستراليين في تشتيت الكرات وابعادها عن منطقتهم، وسجل علي مبخوت هدفا الغي بداعي التسلل (50)، وسدد عغمر عبد الرحمن كرة قوية تحولت الى ركنية (54).

ومع انتصاف الشوط الثاني، نزل "العجوز" تيم كايهيل (37 عاما) بدلا من يوريتش فتحركت الجبهة اليمنى الاسترالية من جديد، وعكس ليكي كرة متقنة عند نقطة الجزاء الى جيمس ترويزي الذي تابعها برعونة مفوتا فرصة ليست الاولى لتسجيل هدف الاطمئنان لاصحاب الارض (69).

وافلتت الامارات من فرصة جديدة عندما رفع براد سميث كرة من الجهة اليسرى كبسها ايرفاين برأسه ونجح علي خصيف في تحويلها الى ركنية جاء منها هدف التعزيز برأسية اخرى هذه المرة لماثيو ليكي (78).

وارتفعت وتيرة معاناة الاماراتيين في الدقائق العشر الاخيرة دون ان تتبدل النتيجة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي