استاد الدوحة
كاريكاتير

فوساتي ل ( استاد الدوحة): لا نستحق أن يقلل البعض من احترامنا

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 سنة
  • Sat 25 March 2017
  • 10:52 PM
  • eye 725

اكد الاورغوياني خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري ان المباراة التي خسرها العنابي امام المنتخب الإيراني الخميس في الجولة الخامسة من منافسات الدور النهائي لتصفيات كاس العالم في روسيا اضحت من الماضي بعدما جرى إغلاقها تماما في اليوم الموالي وبات التركيز منصبا على مواجهة المنتخب الاوزبكي المقررة الثلاثاء في الجولة السادسة من ذات الإقصائيات المونديالية.

وقال فوساتي خلال حديثه ل"استاد الدوحة " عقب الحصة التدريبة التي خاضها العنابي اليوم على ملاعب اسباير :

صحيح اننا فقدنا فرصة سانحة لإستعادة كامل الحظوظ في المنافسة على التأهل بعد النتائج التي إنتهت عليها المباريات الاخرى، بيد ان ذلك ليس مدعاة لمواصلة الحسرة والبكاء على الخسارة، يجب ان الا ننظر الى الوراء ونتطلع الى ما هو قادم خصوصا واننا امام مواجهة اخرى امام المنتخب الاوزبكي وجب ان نقدم فيها افضل ما لدينا وأن نُظهر ردة فعل حيال ما جرى في الدوحة .

 وحول الوضعية التي عاشها المنتخب عقب الخسارة امام المنتخب الإيراني في الدوحة قال فوساتي :

خيبة أمل كبيرة عقب الفرصة الرائعة التي سنحت لنا كي نعود الى قلب معادلة المنافسة على التأهل...اللاعبون عاشوا اوضاعا صعبة عقب اللقاء خصوصا وانهم كانوا على ثقة بقدرتهم على الإنتصار وأظهروا خلال اللقاء أنهم قادرون على إجتثاث الفوز والحصول على النقاط الثلاث، واعتقد ان المباراة عرفت لحظة كان يمكن ان تقلب المعطيات واقصد هنا اللعبة التي سقط خلالها اكرم عفيف داخل منطقة الجزاء إثر إعثار واضح من المدافع الإيراني، لكن الحكم لم يشا ان يمنحنا ركلة الجزاء تلك والتي رأيتها صريحة وواضحة، ولعل ردة فعلي المباشرة انذاك كانت تؤكد ثقتي بصواب إستحقاقنا لركلة جزاء .

وعما جرى خلال المباراة والاسباب التي ادت الى تلك الخسارة ..اوضح مدرب العنابي :

كنت راضيا عن أداء اللاعبين الى حين الدقيقة 70 ..حتى بعد التأخر اظهروا ردة فعل جيدة، بيد ان الامور لم تسر على ما يرام بعد ذلك خصوصا عندما فقد الفريق التنظيم، كانت هناك تفاصيل بعينها تشير الى ما حدث خلال تلك الفترة التي فقدنا فيها الإتزان، واعتقد انه بدون تنظيم لا يمكنك العودة الى المباراة وقلب المعطيات امام فريق قوي خصوصا من النواحي الدفاعية .

ولم يخف فوساتي ظهور بعض بواطن القصور في الاداء الفردي لبعض اللاعبين عندما قال :

كنت راضيا عن اداء الفريق في المجمل، لكن ذلك لا يمنع بأن بعض اللاعبين لم يكونوا في وضعهم الطبيعي خلال المباراة وخصوصا في المرحلة الاخيرة، المهم انهم إعترفوا بهذا الأمر، وهذا بالطبع يعيننا على تصحيح الاخطاء، لقد عملنا خلال اليومين الماضين على تدارك الاخطاء التي وقعنا بها في مباراة إيران والسعي لتقديم ما يلزم امام المنتخب الاوزبكي في المواجهة المقبلة التي نعد فيها كما هي العادة ان تقدم اقصى جهودنا بحثا عن الفوز وإتمنى ان نعود الى الدوحة بالنقاط الثلاث، لكني إعتدت ان لا اعد بالنتائج خصوصا وان كرة القدم تعرف جزئيات صغيرة خارجة عن الإرادة قد تحكم بالنتائج كما جرى في مسالة ركلة الجزاء التي لو إحستبها الحكم لربما خرجنا متعادلين او حتى فائزين .

  وحول الهجوم الذي تعرض له اللاعبون وهو شخصيا عقب الخسارة من قبل الجماهير والإعلام قال فوساتي :

بالنسبة لغضب الجماهير فهذا منطقي، لقد جاءوا الى الملعب بتوقعات كبيرة وبآمال الإنتصار، واعتقد ان الجماهير هي كذلك وردة فعلها عادة ما تكون غاضبة عند الخسارة، لكنا بالمقابل كلاعبين ومدربين ومسؤولين لا نرى انفسنا الافضل في العالم عندما يكيل الينا الجهور المديح ولا نمضي خلف ردود الأفعال الغاضبة التي تصدر أتجاهنا عند الخسارة ..فمن وجهة نظر الجماهير فنحن احيانا الافضل واحيانا اخرى الاسوأ .

ومضى فوساتي : من حق الجماهير ان تغضب ومن حق الإعلام ان يوجه الينا النقد ويشير الى ما يعتقد اننا أرتكبناه من اخطاء لكنا  لا نستحق ان يتم التقليل من إحترامنا .

واضاف فوساتي : احترم رأي كل من انتقدني سواء في الشارع الكروي او في الإعلام، وإذا لم تقبل النقد لا يمكن ان اتقبل المديح..اعرف قدري ومكاني جيدا، لقد عملت مع الاندية اربعة مواسم وحصلت في ثلاث منها على لقب افضل مدرب، ولم اخرج لاقول لاحد بأني الافضل، بل كنت اقول شكرا واعود في اليوم التالي للعمل وللبحث عن المزيد من التعلم..واعتقد انه في كرة القدم بين الافضل والاسوأ خيط رفيع جدا جدا .

وحول المشاكل الدفاعية التي سيعانها في ظل غياب بوعلام خوخي الذي سينضم الى عبد الكريم حسن الموقوف اصلا قال فوساتي :

لقد إعادتنا على مثل هذه الامر، فنحن نعاني من نقص دفاعي منذ مباراة الصين..ومضى المدرب : هذه مسؤوليتي ومن مهامي البحث عن الحلول وسأجد ان شاء الله التوليفة التي تمنحنا دفاعا قويا.

وحول العناصر البديلة التي يمكن ان تشارك خصوصا أحمد ياسر والمهدي علي رغم ما يعانيه اللاعبان من نقص في المشاركة قال فوساتي : نحاول ان نختار الأفضل من بين العناصر المتاحة، هناك نقص حاليا في هذا المركز فعديد اللاعبين بعيدين عن اللعب لاسباب مختلفة، وبالتالي تبدو الخيارات ضيقة امامنا، هناك لاعبين يعجبنوني لكنهم غير متاحين على غرار نثان مدافع الريان، واعتقد ان احمد ياسرلديه عقيلة ممتازة ويمكنه التعامل مع وضعيات صعبة وهو جاهز من الناحية البدنية والامر نفسه ينسحب على المهدي الذي اثبت جهوزية كبيرة رغم انه عائد للتو من الإصابة .

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي