استاد الدوحة
كاريكاتير

العنابي الشاب يخسر أمام نظيره الانجليزي في تجربة ودية قوية

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Fri 24 March 2017
  • 10:59 PM
  • eye 564

أنهى العنابي الشاب مواجهته القوية التي خاضها امام المنتخب الإنجليزي على ملعب أسباير مساء اليوم بالخسارة بهدف لهدفين، وسجل للمنتخب الإنجليزي مهاجمه صامويل عند الدقيقتين 14 ثم و86، وللعنابي قلب دفاعه يوسف أيمن مع الدقيقة 45.


وكان العنابي الشاب قريبا من الخروج بالتعادل غير أنه أضاع ركلة جزاء عبر مهاجمه عبد الرشيد إبراهيم مع الدقيقة الأخيرة للمواجهة.


وشهدت المواجهة بداية قوية من المنتخب الإنجليزي الذي لجأ للاندفاع المبكر وأشغل دفاع العنابي الشاب الذي كان تحت الضغط، ومع انه حاول التماسك، غير أن كثر الضغط فك تلاحمه بهدف انجليزي سجله المهاجم صامويل عند الدقيقة 14 للمواجهة.


ورويدا رويدا بدأ العنابي في التماسك ومجاراة منافسه القوي بدنيا وبرزت المهارة لدى لاعبي العنابي في مواجهة القوة.


وكانت أخطر فرص العنابي اثر هجمة قادها المهاجم يوسف عبد الرزاق وراوغ خلالها  الدفاع ومرر باتجاه الجناح الأيسر حيث تمركز عبد الله المريسي الذي سدد بعيدا عن المرمى لتضيع فرصة إدراك التعادل.


وتحصل العنابي على فرصة أخرى للتسجيل مع الدقيقة 34 حينما مرر لاعب الوسط خالد محمد كرة جميلة ليجد الجناح الأيمن احمد الجانحي نفسه امام الحارس الإنجليزي الذي نجح في قطع الكرة من امامه.


وفي تلك الأثناء كان العنابي الشاب هو الأفضل في الاستحواذ والتقدم للهجوم خصوصا وهو يريد إدراك التعادل وقد كان قريبا من ذلك مع كرة خطأ وركلة ثابتة لكنها لم تأت بالجديد، ورد المنتخب الإنجليزي بهجمة مرتدة سريعة تحولت برأسية خطرة فوق مرمى الحارس شهاب.

 
وعاد العنابي للهجوم وتحصل على ركلة حرة نفذها القائد المنهالي بطريقة متفق عليها ليرتقي المدافع يوسف أيمن فوق الجميع مستغلا طوله الفارع ويحول الكرة برأسية جميلة لهدف التعادل مع الدقيقة الأخيرة للشوط الأول. 


وما إن بدأ الشوط الثاني حتى لجأ البرتغالي ميغيل مدرب العنابي الشاب للتغيير بالزج بالمهاجم هاشم علي مكان المصاب المريسي عبد الله.


وكانت بداية الشوط الثاني أكثر قوة وحماسا من لاعبي المنتخبين الذين دخلوا في صراع قوي للسبطرة على مجريات اللعب واتيحت اولى الهجمات الخطرة للاعبين الإنجليز لكنها انتهت بسلام على المرمى العنابي.


وبدا أن المنتخب الإنجليزي هو الأفضل خلال الثلث الأول للشوط الثاني، وتعددت فرص التسجيل التي خلقها ومنها سجل هدفا من ركلة ركنية عبر تانانجا غير أن الحكم سلطان السفياني رفض احتسابه بسبب ارتكاب تانانجا لمخالفة قبل لعبه الرأسية القوية.


وسريعا ما رد العنابي بهجمة مرتدة أنهاها المتألق صانع الألعاب خالد صالح محمد بلعبة جميلة حينما راوغ المدافع وسدد بمهارة بيد أن كرته مرت بجانب المرمى.


وجاء دور التغييرات ودفع المدرب ميغيل بلاعب الوسط ناصر الأحرق والمهاجم عبد الرشيد إبراهيم بدلا من أحمد الجانحي ويوسف عبد الرزاق وايضا بخالد وليد ثم بعدها دفع بناصر الكعبي.


ومال اللعب للتكافؤ واظهر العنابي الشاب ندية كبيرة امام منافسه وسط تبادل للهجمات التي كانت اخطرها لرفاق القائد احمد المنهالي.


وكاد العنابي يسجل من هجمتين متتاليتين الأولى عند الدقيقة 80 حينما توغل عبد الله علي وسدد كرة قوية عادت من عارضة المرمى الإنجليزي، والثانية مع الدقيقة 81 مع هجمة قادها عبد الرشيد إبراهيم ومرر للمتحفز هاشم علي الذي سدد كرة هدف افسدها تدخل الحارس.


وحاول المنتخب الإنجليزي التقدم للهجوم مع الدقائق الأخيرة من خلال هجمات منظمة بغية الوصول لمرمى العنابي، بيد أن المدافعين وحارس المرمى شهاب الليثي منعوا كل المحاولات الإنجليزية للوصول لمرماهم.


وبرز الجناح الخطير عبد الرشيد إبراهيم مع هجمة عنابية خطرة أنهاها بتسديدة قوية ضلت طريقها للمرمى.


ولأن في كرة القدم معادلة تقول ان من لا يسجل يسجل عليه فلقد حدث ذلك مع العنابي بعد أن استغل المنتخب الإنجليزي هجمة وسجل هدفه الثاني مع الدقيقة 86 عبر  مهاجمه الخطر صامويل صاحب الهدف الأول.


وهاجم العنابي بغية الرد على الهدف الذي دخل مرماه وأتته الفرصة السانحة من ركلة جزاء تحصل عليها مع الدقيقة الأخيرة للمواجهة، بيد أنه رفض الهدية بعد أن نفذ الركلة عبد الرشيد إبراهيم وتولى القائم رد الكرة لتضيع فرصة الخروج بالتعادل.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي