استاد الدوحة
كاريكاتير

فوساتي: مواجهة إيران مهمة لكنها ليست حاسمة

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 22 March 2017
  • 9:26 PM
  • eye 410


أكد الاوروغوياني خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري على الاهمية الكبيرة التي تنطوي عليها المواجهة العنابية الإيرانية برسم التصفيات المونديالية والتي سيشهدها استاد جاسم بن حمد اليوم في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى، مشددا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بقاعة المؤتمرات بنادي السد على ان المباراة تعني الكثير للمنتخب القطري الساعي للحفاظ على حظوظه في التأهل الى المونديال.


ولفت فوساتي إلى أن النقاط الثلاث هي ما يبحث عنها هو ولاعبوه لإضافتها الى الرصيد الحالي للسير في الطريق الصحيح نحو البقاء طرفا في معادلة المنافسة في المجموعة التي يتصدرها المنتخب الإيراني بإحدى عشرة نقطة، في حين يحتل العنابي المركز الخامس برصيد اربع نقاط فقط.


وأوضح فوساتي أن المنتخب القطري وصل الى كامل الجهوزية خلال المعسكر الأخير رغم ان الفريق لم يكن مكتملا كل الوقت جراء الاستحقاق الاسيوي بالنسبة للاعبين الدوليين في صفوف الريان ولخويا الذين التحقوا بالناديين لخوض الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات لدوري ابطال اسيا.


ووصف فوساتي المنتخب الإيراني بالصعب مستشهدا بالأرقام التي تؤكد على القوة الكبيرة التي يتوفر عليها الفريق المنافس في خطوطه الثلاثة، مشيرا الى ان الفريق الإيراني لم يتلق أي هدف في المباريات الخمس التي خاضها في التصفيات ما يؤكد على أنه يتمتع بدفاعات صلبة وشرسة، إلى جانب القوة الهجومية بتواجد لاعبين مهاريين ومن طراز رفيع.


وعلى الرغم من تأكيد فوساتي على الاهمية الكبيرة للمباراة من الناحية التنافسية وتأثيرها على حظوظ العنابي في المجموعة، لكنه أوضح في الوقت ذاته أنها ليست حاسمة او نهائية بشأن الحكم على خروج العنابي من التصفيات بالشكل الرسمي ولو من الناحية الحسابية في حال الخسارة لا قدرالله.


ولفت فوساتي الى الأهمية الكبيرة لبلوغ المنتخب القطري النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم في روسيا 2018، معتبرا ان هذا الامر سيوفر للعنابي فرصة اللعب في المونديال قبيل استضافة النسخة الموالية من نهائيات كأس العالم في قطر 2022.


وأكد فوساتي ان الأحداث التي جرت في الدقائق الاخيرة من مواجهة الذهاب التي جرت هناك في طهران لم تبدأ فعليا عقب الهدف الأول الذي سجله المنتخب الإيراني في مرمى العنابي، بل بدأت قبل ذلك عندما أطلق البرتغالي كارلوس كيروش مدرب المنتخب الإيراني تصريحات وصفها بغير المسؤولة من مدرب المنتخب الإيراني عن المنتخب القطري وعن تكوين العناصر العنابية وقرارات تخص الاتحاد القطري لكرة القدم بشأن اللاعبين المنضمين للفريق الوطني، ما خلق اجواء مشحونة.


ووضع فوساتي الكرة في ملعب الجمهور القطري من أجل ان يقف خلف الفريق الوطني ويسانده في المهمة الكبيرة التي يقبل عليها خصوصا في ظل الحاجة الماسة للانتصار للإبقاء على حظوظ العنابي في التأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة.


من ناحيته، أكد علي عفيف لاعب العنابي أن المباراة امام المنتخب الإيراني تنطوي على أهمية بالغة بالنسبة للمنتخب القطري حيث الحاجة الماسة الى الانتصار من اجل الحفاظ على حظوظ التأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي