استاد الدوحة
كاريكاتير

اختتام ثاني جولات بطولة قطر مايل للسيارات والدراجات

المصدر: قنا

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 19 March 2017
  • 10:52 PM
  • eye 427

اختتمت على مدرج مطار الخور بحضور جماهيري مميز منافسات الجولة الثانية من بطولة قطر مايل في موسمهما الجديد، التي تقام بتنظيم من نادي قطر لسباق السيارات والدراجات النارية بالتعاون مع مركز قطر للدراجات النارية "بطابط". وشهدت الجولة مشاركة كبيرة ونجاحا مميزا، حيث تنافس عشاق السرعة من دول الخليج فيما بينهم ضمن الفئات الـ13 للبطولة، عشر منها مخصصة للسيارات وثلاث للدراجات النارية، على مدار يومين كاملين كل ضمن الفئة التي ينافس فيها، لتسجيل أقصى سرعة ممكنة ضمن مسافة نصف ميل، أي ما يقدر بحوالي 804 أمتار تقريبا. 
وبلغ عدد المشاركين في الجولة 140 متسابقا، 45 منهم تنافسوا على ألقاب الدراجات النارية بفئاتها الثلاث بينما تنافس الباقون على ألقاب فئات السيارات البالغ عددها 10 فئات وجاءت منافسات هذه الجولة حافلة بالإثارة والندية، حيث تم تحطيم عدد من الأرقام القياسية الخاصة بالمسابقة لكنها توجت بمجملها بتسجيل السرعة الأعلى على المستوى العالمي ضمن مسافة النصف ميل بعد أن تمكن المتسابق القطري محمد الباكر على متن سيارته النيسان "جي تي آر" من تسجيل 399.64 كلم/ساعة متجاوزا الرقم السابق لهذه المسابقة، والذي كان بحوزة مواطنه علي كافود منذ العام الماضي والبالغ 368.24 كلم/ساعة. 
في حين تمكن المتسابق حسين دشتي من تسجيل السرعة الأعلى على مستوى الدراجات النارية وبلغت 360.57 كلم/ساعة ليبقى الرقم القياسي للدراجات صامدا باسم القطري راشد الهاجري منذ الموسم الماضي بعد أن نجح في الوصول وقتها لسرعة بلغت 371.28 كلم/ساعة، كما تمكن 42 متسابقا من كسر حاجز 300 كلم/ساعة بزيادة 6 متسابقين عن الجولة الماضية. وشهدت منافسات السيارات المزودة بمحركات مكونة من أربع إسطوانات تحطيم الرقم القياسي الخاص بفئة الستوك، إذ تمكن المتسابق أحمد عبد الرؤوف من بلوغ سرعة 234.13 كلم/ساعة ليتوج بالمركز الأول متخطيا بذلك الرقم القياسي المسجل باسم القطري مشعل جوهر في الموسم الماضي والبالغ 231.48 كلم/ساعة، فيما ذهب المركزان الثاني والثالث لهذه الجولة إلى كل من عبدالعزيز الهيل ورودلين سينجا على الترتيب. 
في الوقت الذي بقي فيه الرقم القياسي المسجل باسم يعقوب العماني في الفئة المعدلة صامدا حيث تمكن من تسجيل 307.79 كلم/ساعة في الجولة الماضية. وكانت أعلى سرعة لهذه الفئة ضمن هذه الجولة قد بلغت 273.72 كلم/ساعة لتضمن لصاحبها يعقوب يوسف الصعود للمركز الأول في منصة التتويج تاركا المركز الثاني للمتسابق سيف علي الناصر والثالث لزميله محمد راشد الشبيبي. وكانت الإثارة الأكبر حاضرة في فئات السيارات المزودة بمحركات مكونة من 6 اسطوانات، حيث تصدر فئة الستوك سائق العنابي مهنا النعيمي بتسجيله 248.61 كلم/ساعة ليحتفظ بلقب هذه الفئة الذي حققه في الجولة الماضية، فيما تمكن المتسابق جاسم آل ثاني من تحقيق المركز الثاني للجولة الثانية على التوالي، في الوقت الذي ذهب فيه المركز الثالث لهذه الجولة للمتسابق محمد النعيمي. أما فئة 6 سلندر موديفايد فقد شهدت تحقيق رقم جديد كان صاحبه علي كافود سائق فريق بيرانا إذ تمكن على متن نيسان "جي تي آر" من بلوغ سرعة 380.06 كلم/ساعة ليتوج بلقب هذه الجولة، فيما تمكن المتسابق الشيخ عبدالله آل ثاني من تحقيق المركز الثاني، فيما اكتفى حامل لقب الجولة الماضية وسائق العنابي مهنا النعيمي بالمركز الثالث لهذه الجولة. 
وجاءت المفاجأة ضمن منافسات فئة "8 سلندر أنليميتد" مع تمكن المتسابق محمد الباكر على متن سيارته النيسان "جي تي آر" من تسجيل أعلى سرعة على مستوى العالم بمسافة النصف ميل، فبعد تسجيله 370 كلم/ساعة في اليوم الأول عاد مع بداية منافسات اليوم الثاني ليفاجئ الجميع بوصوله لسرعة 399.64 كلم/ساعة، الأمر الذي منحه المركز الأول وبفارق كبير عن أقرب منافسيه وصاحب المركز الثاني فيصل الشويعي والذي سجل بدوره 346.68 كلم/ساعة، فيما حقق علي كافود منصة التتويج الثانية له هذا اليوم باحتلاله المركز الثالث.  
وشهدت الجولة الثانية مشاركة 39 سيارة مزودة بمحركات مكونة من 8 اسطوانات بزيادة 7 سيارات عن الجولة الماضية، حيث شهدت فئة الستوك صدارة المتسابق محمد الكندري بتسجيله 296.05 كلم/ساعة مسجلا بذلك لقبه الثاني على التوالي، بينما حل فيصل القحطاني بالمركز الثاني وفاضل اليهري بالمركز الثالث، علما أن هذا الأخير كان قد تصدر الجولة الماضية بالمشاركة مع محمد الكندري. أما في الفئة المعدلة فذهبت الصدارة كما في الجولة الماضية للمتسابق القطري راشد المعاضيد تاركا المركز الثاني للمتسابق ناصر اليعقوب والثالث لمنصور أمين. وتمكن علي كافود حامل اللقب ووصيف لقب فئة الأنليمتد في الجولة الماضية من احتلال المركز الأول لهذه الفئة في الجولة الثانية، فيما حل المتسابق محمد نور بالمركز الثاني وأحمد الجاسم بالمركز الثالث. 
كما تمكن فريق العنابي من بسط سيطرته المطلقة على منافسات سيارات الــ"إس يو في" بفئتيها الستوك والمعدلة في الجولة الأولى، عاد ليكرر نفس الإنجاز في الجولة الثانية عن طريق متسابقه القطري مهنا النعيمي والذي سجل السرعة الأعلى في فئة الستوك وبلغت 252.80 كلم/ساعة على متن نيسان باترول، وعاد النعيمي على متن سيارة تويوتا لاند كروزر ليتمكن من تسجيل 247.2527 كلم/ ساعة ليجمع بذلك منصتي التتويج الأولى والثانية، فيما ذهب المركز الثالث للمتسابق عبدالله العمادي. 
أما ضمن الفئة المعدلة فسجل النعيمي 312.50 كلم/ساعة محققا بذلك اللقب الثاني له هذه الجولة، فيما تمكن المتسابق عمر العامري من تحقيق المركز الثاني، بينما اكتفى وصيف الجولة الماضية عامر اليهري بالمركز الثالث لهذه الفئة في هذه الجولة. وفي منافسات الدراجات، تمكن المتسابق محمد المتروك وحده من تحقيق لقبه الثاني في البطولة ضمن منافسات الدراجات النارية المقسمة إلى ثلاث فئات والمقامة بالتعاون مع مركز قطر للدراجات النارية (بطابط). وشهدت هذه الجولة مشاركة 45 دراجا بزيادة 13 دراجا عن الجولة الماضية، حيث تمكن المتروك من تسجيل 310.34 كلم/ساعة ليحصد بذلك لقبه الثاني في البطولة لفئة الستريت بايك تاركا المركزين الثاني والثالث لكل من علي حسين ومنصور دشتي. 
أما في فئة البايك ستوك فذهبت الصدارة للمتسابق عيسى العوضي مع تسجيله 330.39 كلم/ساعة، فيما حل صاحب اللقب في الجولة الماضية سلطان النعيمي بالمركز الثاني وفهد الحربي بالمركز الثالث. أما أقوى فئات الدراجات النارية وهي الفئة المعدلة، فقد جاءت منافساتها مليئة بالإثارة وتمكن بختامها حسين دشتي من تحقيق المركز الأول مع تسجيله 360.57 كلم/ساعة، ليصعد بذلك لمنصة التتويج الأولى لهذه الفئة، بينما ذهبت المنصة الثانية للمتسابق محمد العوضي بسرعة 333.82 كلم/ساعة، أما المركز الثالث فكان من نصيب حسن بن حسين.لتختتم بذلك المنافسات بحفل تتويج الفائزين الثلاثة الأوائل في كل فئة ولتبدأ الاستعدادات للجولة الثالثة والأخيرة لهذا الموسم والمقررة بعد أسبوعين. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي