استاد الدوحة
كاريكاتير

مهمة سهلة لمانشستر يونايتد امام اندرلخت في ربع نهائي اليوروبا ليغ

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Fri 17 March 2017
  • 4:12 PM
  • eye 462

 


حظي مانشستر يونايتد المرشح الابرز للتتويج بلقب مسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" هذا الموسم، بقرعة سهلة في الدور ربع النهائي في مواجهة اندرلخت البلجيكي.

 

ويعقد فريق "الشياطين الحمر" آمالا كبيرة على المسابقة القارية لكون التتويج بلقبها سيكون بوابته الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، في ظل المنافسة القوية التي يشهدها الدوري الانكليزي على المراكز المؤهلة الى المسابقة القارية العريقة (توتنهام ومانشستر سيتي وليفربول وارسنال) فضلا عن تشلسي المتصدر بفارق 10 نقاط.

 

واعتاد مانشستر يونايتد المشاركة في مسابقة النخبة منذ مطلع الألفية الثالثة، لكن حلوله خامسا الموسم الماضي تساويا مع جاره اللدود سيتي، نقله الى المسابقة الرديفة.

 

وفي حال تتويجه، سينضم مانشستر يونايتد الى مجموعة من الأندية التي احرزت البطولات الاوروبية الثلاث وهي دوري الابطال ويوروبا ليغ وكأس الكؤوس الاوروبية (ألغيت بعد 1999). وحقق هذا الانجاز مواطنه تشلسي، ويوفنتوس الايطالي، وأياكس امستردام الهولندي، وبايرن ميونيخ الالماني.

 

وتوج يونايتد بدوري الابطال (1968 و1999 و2008)، وكأس الكؤوس (1991)، لكنه لم يحرز الدوري الاوروبي (كأس الاتحاد الاوروبي سابقا).

 

وهي المرة الثانية على التوالي التي يحظى فيها مانشستر يونايتد بقرعة سهلة بعد مواجهته لروستوف الروسي في الدور ثمن النهائي (تعادلا 1-1 ذهابا في روستوف، وفاز يونايتد 1-صفر ايابا) ز

 

وسيكون يونايتد مطالبا بتحسين ادائه في الدور المقبل ان رغب في مواصلة مشواره، كونه عانى الامرين الخميس امام روستوف .

 

وسيستفيد الفريق الانكليزي من عامل خوضه مباراة الاياب على ارضه لمواصلة مشواره في المسابقة التي ودعها من الدور ثمن النهائي الموسم الماضي على يد مواطنه ليفربول.

 

في المقابل، ضمن اندرلخت متصدر الدوري البلجيكي تأهله على حساب أبويل القبرصي بالفوز عليه بنتيجة واحدة ذهابا وايابا 1-صفر، وهو يفتقد الأسلحة اللازمة لوقف مشوار الشياطين الحمر.

 

وتعتبر شباك الفريق البلجيكي مفضلة لنجم مانشستر يونايتد السويدي زلاتان ابراهيموفيتش حيث هزها 5 مرات في دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا موسم 2013/2014، كما ان الرقم القياسي الاوروبي ليونايتد في الانتصارات كان على حساب الفريق البلجيكي 10-صفر في الدور التمهيدي في ايلول/سبتمبر 1956.

 

وخلفت القرعة مواجهة قوية لليون أمام بشيكتاش التركي، وسيكون الفريق الفرنسي  

مضطرا مجددا لخوض مباراة الاياب خارج قواعده وهذه المرة امام فريق شرس حجز بطاقته بفوز كبير على ضيفه وجاره اولمبياكوس اليوناني 4-1.

 

ولن تكون مهمة اياكس امستردام الهولندي سهلة امام شالكه الالماني الذي ازاح مواطنه بوروسيا مونشنغلادباخ بالتعادل معه 2-2 على ارض الاخير بعدما كان تعادل معه 1-1 في غيلسنكيرشن ذهابا.

 

ولم ترحم القرعة الممثل الثاني لكرة القدم البلجيكية غنت واوقعته في مواجهة سلتا فيغو الاسباني الذي يواصل مغامرته في المسابقة.

 

وتقام المباريات في 13 ابريل المقبل ذهابا، و20 منه ايابا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي