استاد الدوحة
كاريكاتير

الخليفي لبرنامج (رياضة): مباراة كوريا صعبة ومفصلية ونثق بقدرات فوساتي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 04 October 2016
  • 5:11 AM
  • eye 440

قال السيد رئيس التحرير الأستاذ ماجد الخليفي ان مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره الكوري والتي ستقام الخميس ستكون صعبة ومفصلية.

 

وأضاف خلال استضافته في برنامج ( رياضة ) الذي قدمه الزميل راشد المهندي مساء اليوم واستضاف فيه كذلك النجم السابق عبد العزيز حسن ان تقييم مباراة كوريا يجب ان يأتي ضمن الموقف العام للمجموعة، اذ نعلم ان هناك خمسة منتخبات في المجموعة اي ثلاثين نقطة، خسرنا منها ست نقاط وبقيت ٢٤ نقطة. فلو استطاع فريقنا حصد النقاط ال (٢٤) مجتمعة فانه سيتصدر المجموعة ويتأهل مباشرة لكأس العالم .

 

وأكد الخليفي  ان مباراة كوريا ستكون صعبة ومفصلية حيث اننا أضعنا نقاط مباراة أوزبكستان على أرضنا وبين جمهورنا بعد مباراة كنا قد عقدناها على أنفسنا بخسارتنا امام ايران وكان بالامكان الخروج منها بتعادل على أقل تقدير . وخسرنا أمام منافسنا الحقيقي في المجموعة وهو أوزبكستان على أرضنا التي من المفروض ان لا نخسر فيها. ولنكون واقعيين فان حظوظ التأهل في المجموعة ستكون للايراني والكوري وننافس تقريبا على البطاقة الثالثة.

 

وأضاف: سنلعب الخميس مع كوريا التي تعد أفضل منتخب قاري متمرس في كأس العالم ولديه لاعبين محترفين وقدم مباراتين ولم يكن اعلامه راض عنه حيث فاز بصعوبة على الصين ٣-٢ وتعادل مع سوريا ١-١. وهناك كلام كثير حول مدربه شتيلكه المهدد بالاقالة واكيد انهم سمعوا بان قطر غيرت مدربها وانها تبحث عن التعويض مما يجعلهم يدخلون المباراة بقوة على ارضهم وبين جمهورهم .

 

وعما اذا كان التعادل في مباراة الخميس يمثل نتيجة ايجابية قال الخليفي: نعم التعادل نتيجة ايجابية وحتى لو خسرنا لا سمح الله فكوريا هي كوريا وعلينا ان لا نخسر امام كوريا او الصين او الاوزبك. فلو نجحنا في الحصول على (١٥) نقطة من النقاط ال (٢٤) نقطة المتبقية فبامكاننا ان ننافس على المركز الثالث بسهولة. والمفروض ان نفكر بالبطاقة الاولى او الثانية ولا نفكر ببطاقة المركز الثالث .

 

وتابع: نحن واثقون من ان فوساتي له قبول وانه قادر على التعامل مع المباراة واظهر ذلك في المباراة التجريبية الاخيرة والمفيدة مع صربيا والتي استفاد منها في تطبيق اسلوبه في اللعب وهذه كلها مؤشرات مشجعة تجعلنا واثقين من قدرة فريقنا على مجاراة الفريق الكوري باذن الله .

 

وعن تقييمه للاستعانة بالمدرب فوساتي في هذه المرحلة قال السيد رئيس التحرير: اعتقد ان فوساتي هو الأنسب لقيادة المنتخب في هذه المرحلة ، فهو لديه قبول كبير من الجماهير القطرية ويعلم خبايا اداء اللاعبين القطريين في تصفيات كأس العالم . لقد اخطأنا في جلب المدرب كارينيو لان المهمة كانت تتطلب وجود مدرب له خبرة في تصفيات كأس العالم ويعرف ما تتطلبه مواجهات الذهاب والاياب آسيوياً . فهذه هي اول مرة يواجه فيها كارينيو المنتخبات الآسيوية ، ممكن انه يعرف الدوري السعودي او القطري لكنه ليس لديه تجربة على مستوى المنتخبات.

 

ومضى الخليفي قائلا : انا لا استطيع ان ألوم كارينيو لوحده وانما اسأل الجهاز الاداري والاتحاد القطري لكرة القدم واقول لهم : لماذا قيمتم كارينيو بعد مباراة أوزبكستان، وهو الذي أمضى ثمانية شهور مع منتخب قطر كانت كافية لتقييمه. ومع ذلك فإن تغييره حصل في الوقت المناسب لان التغيير يحتاج لصدمة ووجوده لن يطور الكرة، فهذه هي امكاناته واللاعبون هذه امكاناتهم. فالنقاط مازالت في الملعب وعلى الجميع ان يدع اليأس جانبا لان الطريق مازال طويلاً .

التعليقات

مقالات
السابق التالي