استاد الدوحة
كاريكاتير

انطلاق منافسات بطولة دول مجلس التعاون للدراجات الهوائية

المصدر: قنا

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 14 March 2017
  • 10:30 PM
  • eye 513

انطلقت اليوم منافسات بطولة دول مجلس التعاون للدراجات الهوائية للطرق رقم 18 للكبار والشباب ورقم 19 للناشئين التي تستضيفها الدوحة حتى يوم الجمعة المقبل بمشاركة ست دول هي:  السعودية والبحرين والإمارات وسلطنة عمان والكويت وقطر (الدولة المستضيفة).
وتوج المنتخب الإماراتي بالميدالية الذهبية لمنافسات فئة الكبار التي أقيمت على حلبة لوسيل لمسافة 69 كلم وحقق زمنا قدره 58.46 دقيقة بمعدل سرعة 47.21ساعة كلم / ساعة. 
وذهبت الميدالية الفضية إلى منتخب البحرين، والبرونزية الى منتخب الكويت.وأسفرت نتائج الناشئين للفرق ضد الساعة التي أقيمت على حلبة لوسيل لمسافة 23 كلم عن فوز المنتخب الإماراتي بالمركز الأول ونال الميدالية الذهبية، بعد أن حقق زمنا قدره 33.49 دقيقة بمعدل سرعة بلغ 41 كلم / ساعة، وحل في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية منتخب السعودية، وفي المركز الثالث منتخب عمان ونال الميداليات البرونزية.
وضمن منافسات الشباب ضد الساعة المقامة على مسافة 5ر34 كلم حقق المنتخب الاماراتي الفوز بالميدالية الذهبية بزمن قدره 46.12 دقيقة بمعدل سرعة 44.88 كلم / ساعة، ونال الميدالية الفضية منتخب السعودية، والبرونزية منتخب البحرين.وأكد شبر هلال الوداعي أمين عام اللجنة التنظيمية للدراجات الهوائية بمجلس التعاون ،في تصريح خاص لوكالة الانباء القطرية (قنا)، أن الهدف من إقامة البطولات الخليجية هو الاستفادة من الروح الواحدة التي تجمع أبناء المنطقة، وتطوير اللعبة التي بدأت تأخذ مكانتها بين الدول الآسيوية. وقال إن الدراج الاماراتي يوسف ميرزا حقق المركز الثاني في البطولة الآسيوية الاخيرة التي أقيمت بالبحرين للطرق، وهذا دليل على تطور الرياضة في المنطقة، وهذا التطور يأتي من خلال إقامة وتنظيم العديد من البطولات الخليجية التي تقام سنويا، ومنها هذه البطولة المجمعة وطواف الخليج بجانب البطولات العالمية التي تقام في كل دولة، بجانب المشاركة في الطوافات الدولية التي تقام في المنطقة مثل طواف قطر وطواف الشارقة وطواف عمان، وهذه الطوافات تجذب أبطال العالم للمشاركة فيها، وهذا يساعد الدراج الخليجي في التطور بفضل الاحتكاك مع أبطال اللعبة في العالم.
وأشار إلى أن هذه البطولة تقام بمشاركة كبيرة من دراجي الخليج يفوق عددهم 120 دراجا في كل الفئات، وهذا عدد جيد وأن البطولة منذ يومها الأول تشهد تنظيما رائعا من قبل الاتحاد القطري، وهذا ليس بغريب على دولة قطر لأنها اصبحت من أفضل الدول في العالم التي تنجح في تنظيم الفعاليات الرياضة التي تقام على أرضها، مضيفا أن المنافسات في اليوم الأول من البطولة كانت قوية ومثيرة وتعكس مدى المستوى الفني العالي الذي وصل إليه الدراج الخليجي.ومن ناحيته، أكد جمال عبداللطيف الكواري أمين السر العام للاتحاد القطري للدراجات الهوائية أن المنافسات لم تشهد أي اصابات، وكان للرياح أثر كبير في  معدل السرعة، حيث حققت المنتخبات معدل سرعة عاليا جدا. وتمنى التوفيق لكل المشاركين في هذه البطولة التي تستضيفها الدوحة بمشاركة كبيرة من دراجي الخليج وتقام المنافسات وسط أجواء أسرية جميلة تجمع أبناء منطقة الخليج.من جانبه، أبدى الإماراتي بدر ميرزا سعادته بحصوله على الميدالية الذهبية ضمن منافسات الرجال وقال "لقد عملنا كفريق واحد بشكل جيد ونجحنا في السيطرة على مجريات السباق وحققنا المركز الأول بتفوق كبير، وهذا يدل على قوة المنتخب الاماراتي الذي يسعى إلى الفوز بالمراكز الأولى في كل البطولات التي يشارك فيها".

التعليقات

مقالات
السابق التالي