استاد الدوحة
كاريكاتير

النصر والاتحاد فى نهائى كاس ولي العهد 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 09 March 2017
  • 3:21 PM
  • eye 604

تتجه الانظار الجمعة إلى استاد الملك فهد الدولي في الرياض الذي يحتضن قمة النصر والاتحاد في المباراة النهائية لمسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم.

وسبق أن التقى الفريقان في نهائي المسابقة عام 1991 وتوج الاتحاد في حينها بركلات الترجيح.

وصل النصر إلى نهائي البطولة ست مرات توج فيها باللقب في ثلاث مناسبات آخرها عام 2014، ويخوض الاتحاد النهائي للمرة الحادية عشرة خرج منها بسبعة ألقاب، آخرها في 2014 على حساب جاره الاهلي.

ويطمح الفريقان اللذان تضاءلت حظوظهما في المنافسة على لقب بطولة الدوري بشكل كبير، في انقاذ موسمهما باحراز كأس ولي العهد، علما أن النصر يشارك أيضا في كأس الملك ولكن الطريق أمامه سيكون شاقا وإمكانية إحراز اللقب ليست مضمونة في الوقت الذي خرج فيه الاتحاد مبكرا منها.

ويبتعد النصر الثاني ثماني نقاط عن الهلال المتصدر في الدوري قبل ست مراحل من نهاية البطولة، ويأتي الاتحاد رابعا بفارق تسع نقاط.

وبرغم الأفضلية الفنية التي تصب في مصلحة النصر، فان مباريات الكؤوس لا تعترف بالفوارق الفنية.

وأبدى رئيس نادي الاتحاد حاتم باعشن في تصريحات صحافية "تفاؤله الكبير بتحقيق فريقه اللقب"، مؤكدا أنه "استمد ذلك من اللاعبين الذين أبدوا استعدادهم وجاهزيتهم للقاء وعزمهم على تقديم ما يرضي طموحات جماهيرهم الوفية".

وتابع "المباراة لن تكون سهلة بالنسبة للفريقين ولا تخضع لمقاييس أو اعتبارات فنية، فكل فريق قادر على تحقيق الفوز والحصول على كأس البطولة".

ووصف قائد الاتحاد عدنان فلاته اللقاء بالصعب والمثير بقوله "مواجهات الفريقين دائما ما تكون ندية وقوية"، مؤكدا "اللقاء سيحسم للفريق الأكثر جاهزية ذهنيا وبدنيا".

وأوضح " كفة الفريقين متساوية والمباريات النهائية لا تعترف بالفوارق الفنية".

- أسلوب مشابه -
يطبق الفريقان أسلوبا مشابها بالاعتماد على مهاجم واحد وكثافة عددية في خط الوسط بخمسة لاعبين.

ومن المتوقع أن يبدأ النصر المباراة بتشكيلة مؤلفة من عبدالله العنزي في حراسة المرمى، والكرواتي إيفان والبرازيلي برونو وعمر هوساوي وخالد الغامدي في الدفاع، وإبراهيم غالب وعوض خميس والبارغوياني فيكتور أيالا واحمد الفريدي والكرواتي توماسوف في الوسط، ومحمد السهلاوي في الهجوم.

من جهته، يخوض الاتحاد المباراة بتشكيلة مؤلفة من فواز القرني في حراسة المرمى، وعدنان فلاته واحمد عسيري وياسين حمزة وعمر المزيعل في الدفاع، وجمال باجندوح والكويتي فهد الأنصاري والتشيلي فيلانويفا وعبدالعزيز العرياني والمصري محمود كهربا في الوسط، والتونسي احمد العكايشي في الهجوم.

وأكد العكايشي أن غياب زميله فهد المولد عن اللقاء بسبب الايقاف "يعد مؤثرا، لكن الفريق قادر على تعويض هذا الغياب وتحقيق الفوز والتتويج بكأس البطولة التي يتطلع أليها كثيرا لتكون أول بطولة له في الملاعب السعودية التي يحترف فيها هذا العام للمرة الاولى".

وتابع "مباريات الكؤوس لها طقوسها الخاصة والتي لا يمكن فيها التنبؤ بأي شيء وأن هناك جزئيات بسيطة أثناء اللقاء ممكن أن تحدد اتجاه البطولة ولكن يبقى الأمر الأهم الحفاظ على الهدوء والتركيز من أجل الفوز".

وأضاف اللاعب التونسي " النصر فريق جيد ويقدم مستويات مميزة وهناك تقارب كبير بينه وبين الاتحاد في النتائج والمستويات، وحتى في المباراة الأولى التي جمعت الفريقين في مسابقة الدوري كان الاتحاد افضل فنيا ولكن النصر نجح في حسمها".

تأهل النصر الى النهائي بعد فوزه على النجوم في الدور الأول 3-صفر والوطني في ثمن النهائي 3-1 قبل أن يتجاوز الوحدة 1-صفر  في ربع النهائي وأخيرا تخطى عقبة جاره الهلال 2-صفر في نصف النهائي.

وبدوره، تأهل الاتحاد تأهل عقب فوزه الصعب على الجيل 3-2 في الدور الأول، وأنقذته ركلات الترجيح في ثمن النهائي أمام القادسية وبنتيجة 8-7، وفي ربع النهائي تجاوز الباطن 1-صفر، ثم تخطى الاهلي في نصف النهائي 3-2.

التعليقات

مقالات
السابق التالي