استاد الدوحة
كاريكاتير

تنظيم أول ورشة عمل لتطوير أطراف اللعبة

المصدر: عبد العزيز ابوحمر

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 07 March 2017
  • 2:13 PM
  • eye 434

الدوحة - سجل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خطوة إضافية نحو تطوير التحكيم، وذلك من خلال افتتاح الدورة الأولى من نوعها للحكام الإضافيين، وذلك في العاصمة القطرية الدوحة.
ويسعى نظام الحكام الإضافيين لتعزيز الدعم للحكام وتحسين عملية اتخاذ القرار خاصة في منطقة الجزاء، وهو سيتم تطبيقه للمرة الأولى في الأدوار الإقصائية من مسابقات الأندية هذا العام.
ويشارك في الدورة التي تستمر خمسة أيام 42 حكماً، استعداداً لتطبيق نظام الحكام الإضافيين الذي بات جزءاً من قوانين اللعبة.
 
ويشارك في تقديم الدورة ماسيمو بوساكا مدير دائرة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهي سوف تشهد أيضاً التعريف بنظام استخدام الفيديو لمساعدة الحكام وكذلك التطرق إلى أدوار ومهام مدربي الحكام.
 
وقال هاني طالب بلان نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال افتتاح الدورة: جاء تنظيم هذه الدورة من أجل إعداد حكامنا لدخول مرحلة جديدة في التحكيم، وهي مرحلة سيواصل من خلالها أفضل حكام قارة آسيا التميز على المستوى العالمي.
 
وأضاف: قام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تحت شعار آسيا واحدة هدف واحد، بوضع إطار رؤية ومهمة كي يكون رائداً على المستوى العالمي، وهذه المبادرة الجديدة تأتي ضمن جهود تحقيق طموحاتنا.
 
وأوضح بلان: حكامنا يقومون بدور مهم في تحقيق طموحات المستقبل لكرة القدم الآسيوية، وسوف نواصل الاستثمار في تطويرهم من أجل ضمان امتلاكهم للأدوات والوسائل لتلبية احتياجات التحكيم الحديث.
 
وكانت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صادقت على تطبيق نظام الحكام الإضافيين، وذلك خلال اجتماعها في مدينة غوا الهندية خلال شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي، وسوف يخضع الحكام المشاركون في الدورة لمحاضرات نظرية وعملية من أجل التأقلم مع هذا النظام وكيفية الاستفادة من نظام الحكم الإضافي ونظام مساعدة الفيديو.


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي