استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يتخطى الخريطيات بثلاثية وينفرد بالصدارة 

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 سنة
  • Sat 04 March 2017
  • 10:03 PM
  • eye 517

حقق لخويا فوزا مستحقا بثلاثية نظيفة على حساب فريق الخريطيات في اخر مباريات  الاسبوع الثالث والعشرين من دوري النجوم والذي أُقيم على استاد الخور مساء اليوم.


وتناوب على تسجيل اهداف لخويا المغربي يوسف العربي ( هدفان ) في الدقيقتين 16 و47 ليواصل الانفراد بصدارة الهدافين برصيد 24 هدفا، ويوسف المساكني في الدقيقة 60 .


وبهذا الفوز انفرد لخويا بصدارة دوري النجوم بعد أن رفع رصيده إلى 56 نقطة بفارق نقطتين عن السد الذي تعثر أمام أم صلال بالتعادل السلبي في بداية الجولة، بينما توقف رصيد الخريطيات عند 25 نقطة وبقي كما هو في المركز العاشر.


واجمالا كان لخويا الافضل والاكثر استحواذا والاخطر على مرمى الخريطيات في مواجهة من جانب واحد، ولم يقدم ابناء المدرب احمد العجلاني السمتوى المعروف عنهه وعانوا كثيرا من ثغرات دفاعية كبيرة خلف الظهيرين.


وقد بدأ الشوط الاول باندفاع هجومي من جانب لخويا بحثا عن هدف مبكر، مقابل تنظيم  وانضباط دفاعي جيد من جانب لاعبي الخريطيات الذين لجأوا الى الهجوم المرتد.


وأتيحت أول فرصة حقيقية للخويا برأسية نام تاي من تمريرة عفيف العرضية من الجانب الايسر.


ونجح يوسف العربي في الدقيقة 16 بتسجيل أول أهداف للخويا مستغلا عرضية اسماعيل محمد بالجانب الايمن، وفي الدقيقة 26 أضاع نام تاي فرصة تسجيل الهدف الثاني باختياره التمرير بدلا من التسديد بعد الاختراق داخل المنطقة.

 
وواصل لاعبو لخويا اضاعة الفرص في الدقيقة 27 بتسديدة المساكني من خارج المنطقة فوق المرمى، ثم تسديدة ثانية من نام تاي في الدقيقة 30 بجوار القائم، وتبعها بتسديدة اخرى بيمناه  نجح الحارس سفيان في ابعادها.


وفي ربع ساعة الاخيرة من الشوط الاول أحكم لخويا سيطرتة واستحواذه على الكرة وحاصر الخريطيات في ملعبه ولكن دون فاعلية على المرمى بسبب افتقاد مهاجميه للمسة الاخيرة.


 وفي الدقيقة 40 صنع الخريطيات أخطر محاولة من هجمة مرتدة سريعة بين رشيد تيبركانين والانصاري انتهت باحتساب فهد جابر ركلة مباشرة سددها رشيد بالقائم وضاعت على الصواعق فرصة التعديل.


وفي الدقيقة 45 أضاع المساكني فرصة الهدف الثاني بانفراد تام من تمريرة بوضياف تألق الحارس سفيان في إنقاذها .


ومع بداية الشوط الثاني شارك عبد الرحمن محمد بدلا من بوضياف، وفي الدقيقة 47 نجح يوسف العربي في تسجيل الهدف الثاني للخويا وله شخصيا من تمريرة من اسماعيل محمد الذي تخطى سعود ناصر بسهولة، ليقترب العربي من معادلة كليمرسون مهاجم الغرافة السابق  والهداف التاريخي لدوري النجوم في موسم واحد برصيد 27 هدفا.


وبعدها واصل لخويا تفوقه وضغط بشدة حتى نجح يوسف المساكني في تتويج جهوده في الدقيقة 60 بتسجيل الهدف الثالث بعد عملية جماعية في غاية الروعة.


وخلال ربع الساعة الاخير حاول لخويا تسجيل الهدف الرابع بعد نزول المعز علي عبد بدلا من اسماعيل محمد الذي قدم اداء قويا ومجهودا وافرا، لكن اللقاء انتهى في الأخيرة بنتيجة 3-0.  
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي