استاد الدوحة
كاريكاتير

الريان يخسر أمام الهلال بضربة جزاء في الوقت القاتل

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 28 February 2017
  • 11:21 PM
  • eye 575

خسر الريان مواجهته أمام مستضيفه الهلال السعودي بهدفين لهدف في المواجهة التي جمعتهما مساء اليوم على استاد فيصل بن فهد بالعاصمة السعودية الرياض بالجولة الثانية لدوري ابطال آسيا لحساب المجموعة الرابعة التي تضمهما مع فريقي بيروزي الإيراني والوحدة الإماراتي.


وبالخسارة تراجع الريان من صدارة المجموعة الى المركز الثالث بعد ان بقي برصيده السابق ثلاث نقاط فيما تقدم منافسه الهلال لصدارة المجموعة بالشراكة مع بيروزي الذي يتقدم بفارق الأهداف.


الهلال كان قد تقدم بهدف مبكر بعد 3 دقائق فقط من البداية عبر لاعبه البرازيلي ادواردو، وتعادل للريان في الشوط الثاني قائده تاباتا عند الدقيقة 79، وسجل الهلال هدف الفوز من ركلة جزاء مع الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت المبدد للمواجهة.


 وشهدت المواجهة بداية هجومية للهلال الذي ضغط بغية الوصول الى مرمى الريان من البداية، ليصل الى مبتغاه سريعا مع الدقيقة الثالثة حينما تقدم الظهير الأيمن محمد البريك ورواغ ومرر للمتحفز البرازيلي ادواردو الذي تلقى كرة " هدية البريك " وسدد بقوة في مرمى الحارس عمر باري مسجلا هدف التقدم.


وبالرغم من الأفضلية الهلالية في بداية المواجهة إلا ان الريان لم يكن غائبا عن اجواء المواجهة، بل حاول فك الضغط الواقع عليه بالتقدم للهجوم، وتحصل على فرصة سانحة سدد خلالها غارسيا عند الدقيقة 7 بجانب المرمى.


وكاد الهلال يسجل عند الدقيقة 11 عبر ليو بوناتيني الا ان تدخل المدافع الاوروغوياني فييرا منعه.


ورد الريان بهجوم معاكس ومرر تاباتا للكوري كوموينغ الذي راوغ وتعرض للعرقلة ليتحصل على ركلة ثابتة نفذها المتخصص تاباتا عادية على غير عادته.


وعاد الهلال ليهاجم مع الدقيقة 15 وكان اقرب لتسجيل هدفه الثاني عبر البرازيلي ليو بوناتيني، وعموما كان الهلال الأخطر والأكثر سيطرة على الكرة طوال نصف الشوط الأول.


ورويدا رويدا بدأ الريان في محاولة مجاراة منافسه القوي المسيطر على مجريات المواجهة، وبرزت تحركات لتاباتا وكو تحديدا والثنائي الهجومي سوريا وغارسيا ليبادل الريان الهلال السيطرة.


ومن هجمة ريانية سدد الكوري كو في المرمى الهلالي غير ان يقظة الحارس المعيوف افسدت تسديدة كو.


وتفدم المهاجم الرياني سوريا وراوغ وتعرص للعرقلة على خط المنطقة المحرمة لتكون الركلة الثابتة التي نفذها المتخصص تاباتا بكل حرفنة، وكادت تتحول لهدف التعادل عند الدقيقة 32 لولا ان العارضة الهلالية أعادت الكرة وحرمت الريان من هدف التعادل.


ووسط ضغط للريان قام الهلال بهجمة معاكسة وتعرض ميليسي للعرقلة من المدافع الاوروغوياني فييرا لتكون الركلة الثابتة التي سدد معها نجم الهلال ادواردو الكرة ولتتدخل العارضة الريانية لرد الكرة كما ردت العارضة الهلالية كرة تاباتا قبلاً.


ودخلت المواجهة الى الدقائق الأخيرة للشوط الأول، وبدا الريان الأخطر في هذه الدقائق وصنع ثلاث فرص للتسجيل كان خلالها نجومه تاباتا وسوريا وغارسيا في وضع التسجيل لولا تدخلات الدفاع الهلالي بقيادة العملاق اسامة هوساوي.


الريان بدأ الشوط الثاني بتغيير جوهري في تشكيلة وشاكلة المدرب الدانماركي لاودروب، وتحديدا بدخول عبد الرحمن الحرازي الذي زج به الدانماركي لاودروب مكان غومو بهدف عمل الزيادة في الشق الهجومي، وكذا لإيقاف تقدم الظهير الأيسر ياسر الشهراني فيما لم يعمد الارجنتيني دياز لاجراء تغييرات واحتفظ بعناصره التي بدأ بها الشوط الأول.


وتبادل الفريقان الهجمات وسط كر وفر، ولاحت فرص تسجيل كان اخطرها فرصتان لنواف العابد وياسر الشهراني كادا يسجلان خلالهما تحديدا الشهراني الذي اقتحم منطقة جزاء الريان وسدد بيمناه كرة طائشة بغرابة.


ورد الريان بقوة مع هجمة انهاها تاباتا بتمريرة لغارسيا الذي بدلا من التسديد في المرمى سدد بجانب القائم مضيعا فرصة التعادل، وتقدم الحرازي من الجبهة اليمنى وراوغ ومرر كرة جميلة لم تجد من يقابلها في مرمى الهلال ليتدخل الحارس المعيوف.


ورد الهلال بهجوم ومرر ادواردو لمواطنة بوناتيني الذي واجه المرمى، غير ان تدخل الحارس باري ومعه الظهير مصعب خضر ضيق عليه المساحة ليضيع هدف هلالي مع الدقيقة 66.


وعاد بوناتيني ليضيع هدفا آخر مع الدقيقة 69 حينما سدد وتألق مصعب خضر في صد كرته، وحملت الدقيقة 72 فرصة هدف للريان حينما سدد سوريا بقوة بجانب قائم المرمى الأيمن.


ودخلت المواجهة الى دقائقها الأخيرة وجاء الدور على المهاجم السوري عمر خريبين الذي دفع به دياز بدلا من نواف العابد عند الدقيقة 75، ثم دفع بعدها دياز بالمخضرم محمد الشلهوب بهدف تسريع ايقاع اللعب الهلالي وعودة الضغط على الريان.


ولأن الريان كان الأفضل في تلك الأثناء فلقد ترجم افضليته الى هدف التعادل عند الدقيقة 79 إثر هجمة انهاها تاباتا برأسية في المرمى الهلالي بعد تلقيه تمريرة رائعة من غارسيا.


واستمرت الأفضلية الريانية وسط تراجع لاعبي الهلال وبدا الريان قريبا من تسجيل هدفه الثاني لولا ان رأسية سوريا مرت بجانب المرمى إثر ركلة ثابتة نفذها تاباتا.


ووسط اثارة كبيرة دخلت المواجهة لدقائقها الأخيرة، ومع الدقيقة 94 وفيما كانت المواجهة تتجه للتعادل احتسب الحكم الاسترالي كرستوفر ركلة جزاء ليسجل الهلال هدف الفوز الثاني في اخر دقائق الوقت المبدد عبر بديله الناجح المخضرم محمد الشلهوب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي