استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يتعادل مع الفتح ويفقد صدارة المجموعة

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 27 February 2017
  • 9:15 PM
  • eye 425

عاد لخويا بتعادل صعب بهدفين لمثلهما أمام الفتح السعودي في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم على ملعب الامير عبد الله بن جلوي بالمدينة الرياضية بمدينة الاحساء.


وخسر لخويا نقطتين كانا في متناوله واكتفى بنقطة واحدة من تعادل بطعم الخسارة، وبهذا التعادل رفع لخويا رصيده إلى 4 نقاط وله 5 أهداف وعليه هدفين وتراجع للمركز الثاني خلف استقلال خوزستان الذي رفع رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة بعد فوزه اليوم على الجزيرة الإماراتي بهدف وحيد سجله الكامروني الويس نونغ.


وينتظر لخويا لقاء صعب أمام استقلال خوزستان بالجولة الثالثة 15 مارس القادم.


وكان لخويا البادئ بالتهديف عن طريقة رأسية يوسف العربي في د. 18، وتعادل الفتح في د. 40 من خلال ضربة جزاء سجلها البرازيلي ناتان، وفي الشوط الثاني ارتكب الحارس كلود أمين خطأ فادحا أهدى به الفتح الهدف الثاني الذي سجله المدافع سياف البيشي في د. 56، ونجح نام تاي هي في إنقاذ فريقة من الخسارة بتسجيله هدف التعادل في د. 86 بمهارة فردية.


وبدأ لخويا الشوط الاول بواقعية وبحذر دفاعي ونجح في امتصاص حماس لاعبي الفتح واندفاعهم الهجومي خلال ربع الساعة الاول، ونجح كلود امين في انقاذ مرماه من فرصتين للفتح، الاولى في د. 3 عن طريق علي الزقعان الذي سدد بقوة من الجانب الايمن، والثانية في د. 12 عن طريق توفيق بوحيمد بعد انفراده بالمرمى من الجبهة اليسرى.


وبعد نجاح لخويا في امتصاص الاندفاع الهجومي للفتح، نجح يوسف العربي من أول فرصة حقيقية على المرمى في تسجيل هدف لخويا الاول في د. 18 بضربة رأس متقنة بعد أن تلقى التمريرة عرضية المساكني.


بعدها فرض لخويا سيطرته على منطقة الوس، وفي د. 36 كاد نام تاي يسجل هدفا ثانيا للخويا بتسديدة قوية بجوار القائم من ركلة مباشرة.


وفي د. 39 احتسب الحكم الياباني ضربة جزاء للفتح بعد أن لمست الكرة يد لويس مارتن داخل المنطقة من تمريرة عرضية، وينجح البرازيلي ناتان في تسجيل هدف التعادل للفتح في د. 40 .
 

وفي الشوط الثاني بدأ الفتح بنفس الاندفاع الهجومي القوي والسريع وواجهه لخويا بانضباط دفاعي، وفي د. 46 أجرى بلماضي تبديلا بدخول علي عفيف بدلا من خالد مفتاح، وفي د. 55 أنقذ كلود أمين تسديدة صعبة من مدافع الفتح حمد الحمد، وبعدها سقط حارس لخويا في خطأ فادح بعدما أخطا تقدير ركلة ركنية لتسقط من بين يديه ويسجل لاعب الفتح سياف البيشي الهدف الثاني لفريقه في د.56.


وبعد الهدف الثاني تراجع الفتح بشكل كبير للدفاع واعتمد على الهجوم المرتد، مما منح الفرصة للاعبي لخويا للاستحواذ ولكن دون خطورة على المرمى، وأجرى بلماضي تبديلا ثانيا في د. 63 بدخول المعز علي بدلا من تريسور، وتحوّل إسماعيل محمد من جناح إلى ظهير أيمن .


ومع مرور الوقت سقط لاعبو لخويا في أخطاء ساذجة بسبب الاستعجال وعدم التركيز الذهني مما انعكس على مردودهم، وغابت الفاعلية الهجومية للفريق أمام التنظيم الدفاعي الجيد وتضييق المساحات والرقابة الفردية الجيدة من لاعبي الفتح .


وفي د. 83 أضاع لخويا فرصة تعديل النتيجة بعدما نجح في اختراق دفاع الفتح من العمق، وفي د. 86 جاء الإنقاذ من خلال الكوري نام تاي هي بتحقيقه هدف التعادل بتسديدة ذكية من داخل المنطقة، وفي الوقت بدل الضائع أضاع العربي فرصة تسجيل الهدف الثالث إثر تمريرة إسماعيل محمد.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي