استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يتخطى السيلية ويتصدر الدوري مؤقتا 

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 23 February 2017
  • 7:15 PM
  • eye 655

 
حقق لخويا فوزه السادس عشر في دوري النجوم هذا الموسم على حساب السيلية بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم في افتتاح الجولة الثانية والعشرين على استاد حمد بن خليفة بالنادي الاهلي.


وسجل هدفي لخويا المعز عبد الله في د. 18 مستفيدا من تمريرة علي عفيف ويوسف العربي في د. 66 مستغلا تمريرة اسماعيل محمد، وسجل هدف السيلية محمد مدثر في د. 83  من هجمة مرتدة سريعة.


وبهذا الفوز يرفع لخويا رصيده إلى 53 نقطة ويتصدر مؤقتا جدول الترتيب في انتظار نتيجة لقاء السد مع الخور غدا، بينما توقف رصيد السيلية عند 23 نقطة بعد أن تعرض للخسارة رقم 12 له هذا الموسم وبقي كما هو بالمركز التاسع مؤقتا.


وبشكل عام كان لخويا الافضل والاخطر أمام السيلية الذي لم يكن خصما سهل المنال ونجح في تهديد مرمى لخويا في عدة مناسبات، وقد شهد اللقاء إضاعة يوسف العربي لركلة جزاء في د 35.


في الشوط الاول كان لخويا الاكثر استحواذا باستراتيجيته الهجومية المعهودة رغم إراحة بلماضي للثلاثي نام والمساكني وبوضياف تجنابا للارهاق وادخارا للجهد قبل المواجهة الاسيوية القادمة مع الفتح الاثنين القادم.


وافتتح لخويا التهديف عبر المعز عبد الله في د. 18 من تمريرة علي عفيف العرضية، وأهدر السيلية فرصة تسجيل، هدفين الاول عن طريق محترفه فالنتين في الدقيقة 39 من انفراد بمرمى لخويا، ثم رأسية المدافع مصطفى عبد الحميد قبل نهاية الشوط، وقبلها أهدر يوسف العربي ضربة جزاء احتسبها الحكم سلمان فلاحي في الدقيقة 35.


وفي الشوط الثاني فاجأ السيلية منافسه بضغط هجومي مكثف من البداية وأتيحت له فرصتان  للتسجيل، فيما اعتمد لخويا على الهجوم المرتد السريع من خلال يوسف العربي.


وفي د. 60 أجرى بلماضي تغييرين بدخول بوضياف ونام بدلا من المعز علي وعبد الرحمن محمد، مما ساهم في سيطرة لخويا علي الوسط وزيادة الخطورة الهجومية في الثلث الهجومي، لينجح يوسف العربي بتسجيل الهدف الثاني للخويا في الدقيقة 66 بتمريرة من اسماعيل محمد خلف مدافعي السيلية.


وفي د. 79 شارك عاصم مادبو بدلا من لويس مارتن، وفي د. 83 نجح السيلية في تقليص الفارق بهدف سجله محمد مدثر من هجمة مرتدة سريعة، لتنتهي المواجهة في آخر المطاف 2-1 للخويا.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي