استاد الدوحة
كاريكاتير

فيليب بيرل مدرب معيذر : سنغادر دوري النجوم مرفوعي الرأس!

المصدر: فؤاد اسماعيل

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 05 March 2017
  • 11:33 PM
  • eye 714

ضيع فريق معيذر الكثير من حظوظه من اجل البقاء في الدرجة الاولى الموسم المقبل واقترب موعد الهبوط خاصة إثر الخسارة الأخيرة التي مني بها امام فريق الجيش بعدما كان متفوقا في النتيجة، ومع ذلك يبدو مدرب الفريق وإدارة النادي سعداء بالمشوار الذي اداه الكحيلان في منافسات دوري النجوم قبل ثلاث جولات من الختام، فيليب بيرل خص "استاد الدوحة" بهذا الحوار الذي تحدث لنا من خلاله عن مشوار فريقه الصعب والعديد من الامور التي ادت به إلى تحقيق النتائج المتواضعة رغم وقوفه الند للند لأغلب منافسيه، كما تحدث عن مستقبله مع الفريق ورؤيته المستقبلية لمشواره القادم في دوري المضاليم.

تبدو خيبة املكم كبيرة جدا إثر خسارتكم امام الجيش، بعد ان كنتم متقدمين في النتيجة؟
نعم لقد لعبنا بطريقة جيدة سواء خلال الشوط الاول الذي كان متكافئا جدا وحتى في بداية الشوط الثاني الذي أبدينا من خلاله رغبة كبيرة في تحقيق نتيجة إيجابية ترفع من حظوظنا لتفادي الهبوط، تمنيت استمرار فريقي في الحفاظ على الكرة من خلال التمريرات البينية القصيرة عوض الاعتماد على الكرات العالية التي أنهكت كاهل مهاجمينا خاصة خلال نصف الساعة الاخير، لاشك ان خيبة املي كبيرة على الفرص الضائعة خاصة خلال المرحلة الاولى التي كنا فيها قريبين جدا من التسجيل اكثر من فريق الجيش.

نتائج ضعيفة 
كيف تقيمون نتائجكم على مستوى الدوري؟
طبعا لست راضيا عن النتائج كما لا أستطيع القول بأننا كنا نطمح لدخول المربع ولا التتويج باللقب لكن عموما ونظرا للمجهودات الكبيرة التي بذلناها طيلة الموسم فأعتقد أننا كنا قادرين على إنهاء المشوار بأكثر أريحية وتفادي كل الضغوط التي وضعنا أنفسنا فيها خاصة خلال الجولات الأخيرة من الدوري، ولو قمنا باستغلال الفرص الكثيرة التي اتيحت لنا لكنا قد استطعنا النجاة من السقوط ، قدمنا وجها طيبا للغاية غير أننا افتقدنا للحظ والتوفيق من أجل تحقيق نتائج أفضل لكن هي كرة القدم فقد كان موسمنا أصعب بكثير من سابقه وأتمنى أن يكون درسا مفيدا لنا في المستقبل.
الجميع انتظر منكم الأفضل خاصة بعد مشواركم الرائع الموسم الماضي فما الذي حرمكم من الظهور بنفس الاداء؟
في البداية لا مجال للمقارنة بين دوري الدرجة الاولى ودوري الدرجة الثانية سواء من حيث الاداء الفني وحتى البدني، الأسباب كثيرة ومتعددة ولست هنا للتهرب من المسؤولية لكن المشكل الأول الذي عانينا منه هو تواضع تشكيلنا إضافة إلى موضوع الإصابات المتتالية للاعبين، حيث كانت مهمتي صعبة وصعبة جدا طيلة الموسم.
هل تقصد من كلامك أنه خطأ الإدارة في عملية الانتدابات؟
لا يمكن أن نحمل إدارة النادي وحدها المسؤولية فيما حصل لأنها أعطت كل ما لديها لخدمتنا وجعلتنا في أفضل الظروف الممكنة، أكيد أنه لا يمكن مقارنة الإمكانيات المادية لنادي معيذر بأندية أخرى منافسة له في الدوري حيث تمكنت هذه من انتداب أفضل اللاعبين المتواجدين في سوق التحويلات وهو ما كان أمرا شبه مستحيل بالنسبة لنا.

فترة صعبة 
أي الفترات كانت الأصعب عليكم هذا الموسم وما هي المباراة التي حزت في نفسك أكثر؟
لست ممن يفقدون أعصابهم ولا تركيزهم سواء تعلق الأمر بربح او خسارة وهو الأمر الذي يجعلني أطوي صفحات الإخفاقات والنجاحات سريعا للتفكير دوما فيما هو قادم أما بالإجابة عن سؤالك المتعلق بالفترة الأصعب فالأكيد ان ذلك كان ما بين الجولة السابعة والثامنة والثامنة عشرة كوننا لم نحقق الفوز خلال عشر جولات كاملة رغم وقوفنا الند للند لكل منافسينا وخسارتنا منهم بفارق هدف وحيد وهدفين على أقصى تقدير.
خسرتم الكثير من المباريات لكن ما هي المباراة التي صعب عليكم تجرع الإخفاق فيها؟
الخسارة هي خسارة مهما كانت النتيجة لكن أحيانا تكون قاسية عندما لا تقدم شيئا فوق أرضية الملعب ولا تقوم بأي ردة فعل رغم تأخرك في النتيجة وفقدانك السيطرة على الأمور، لقد خسرنا 15 مباراة هذا الموسم وهو رقم كبير، ولعل المبارايات التي حزت في نفسي أكثر هذا الموسم هي التي واجهنا خلالها كلا من العربي والغرافة وأيضا ام صلال في الجولة قبل الماضية حيث تمكنا من التسجيل لكن ضد مرمانا، وجدنا انفسنا وحيدين امام المرمى لكننا افتقدنا للمسة الاخيرة، ولا يمكن لك ان تفوز بدون تسجيل أهداف.
هل فترة توقف الدوري لمدة شهر كامل يعد امرا في صالحكم من أجل ترتيب الامور في الفريق؟
كنا نعلم بفترة التوقف منذ شهر ديسمبر الماضي والذي يصب في مصلحة المنتخب الذي تنتظره تحديات كبيرة بتصفيات المونديال، هدفنا مواصلة العمل بنفس الجدية لإنهاء الموسم بطريقة جيدة، وبقدر ما انا حزين لقرب هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية فأنا بالمقابل سعيد بالوجه الطيب الذي ظهر به الفريق طيلة الموسم الجاري وبالأخص عندما يأتي مدربو الفرق المنافسة لنا عقب مبارياتنا معهم للثناء على العمل الكبير الذي نقوم به رغم إمكانياتنا المحدودة.

مسؤولية جماعية 
ألا تعتقدون أن انتداباتكم في "الميركاتو" لم تكن في محلها، وكنتم قادرين على التعاقد مع لاعبين اكثر خبرة؟
لقد تعاقدنا مع لاعبين يتماشون وإمكانياتنا المادية، كما ان المنتدبين الجدد في الفريق لا يتحملون سوى جزء فقط من المسؤولية، وإذا نظرنا إلى الارقام فاننا سجلنا خلال المرحلة الثانية من الدوري اكثر من الاهداف التي سجلناها خلال الاولى ومشكلتنا تكمن في اللمسة الاخيرة أمام المرمى لاننا نتمكن من خلق العديد من الفرص خلال كل المباريات التي نلعبها مهما كان اسم المنافس، وفيماعدا مباراتي الريان وام صلال فإننا سجلنا تقريبا في باقي المباريات، في حين بقينا خلال فترة الذهاب لمدة ست مباريات كاملة دون تسجيل هدف وحيد وسجلنا ثمانية اهداف في 13 مباراة، لكن في مرحلة العودة سجلنا 12 هدفا في 10 مباريات والأرقام تعبر وتوضح ان الفريق في تحسن مستمر ولا يمكن ان نلوم كثيرا العناصر الجديدة التي التحقت بالفريق منذ قرابة شهرين.
وهل كان بقاء المهاجم آلان ديوكو سيحل المشكلة؟
لاشك ان ديوكو لاعب مميز ومهاجم من طينة الكبار حيث يمكن له ان يقلب الامور رأسا على عقب في أي لحظة من المباراة مثله مثل أنور ديبا في الخريطيات ونام تاهي ويوسف العربي في لخويا وراشيدوف ورومارينيو في فريق الجيش، وإن غيابه عنا بسبب الإصابة أثر كثيرا على الفريق، وانتظرنا عودته بفارغ الصبر لكنه لم يقو على الاستمرار نظرا لتجدد الآلام لديه، اتذكر انه حتى برجل واحدة تمكن من تسجيل هدفين في مباراتين وإن ذهابه عنا كان ضربة موجعة جدا للجميع في النادي.
أيمكن القول ان الامور قد حسمت بالنسبة لهبوطكم إلى الدرجة الثانية؟ 
الوضعية صعبة وصعبة جدا نظرا لعدد المباريات المتبقية لنا في منافسات الدوري.
الاهم بالنسبة لنا الآن هو الفوز بمباراة على الاقل في المباريات الثلاث المتبقية لنا لمكافأة أنفسنا بعد العمل الكبير الذي قمنا به منذ بداية الموسم وقبل ذلك خلال فترة الإعداد والمعسكر الخارجي، الجميع في النادي وراءنا والكل سعيد بالوجه الطيب الذي ظهر به الفريق ووقوفنا الند للند لأكبر الأندية في قطر، صحيح ان رصيدنا من النقاط لم يتحسن لكن يجب الا ننسى أننا خضنا الفترة الاخيرة بدون مهاجم قوي صريح على غرار باقي الفرق المنافسة لنا في الدوري التي تمتلك تقريبا كلها مهاجما قويا مهامه تسجيل الاهداف على غرار ساغبو في ام صلال الذي سجل 11 هدفا، في حين لم يسجل أفضل هدافينا اكثر من 3 اهداف.

مستقبل غامض 
أنت في نهاية عقدك مع نادي معيذر.. فهل قررت المواصلة معه أم لا؟
أنا في محادثات مع إدارة نادي معيذر التي أعتبرها من بين الأفضل في الكرة القطرية خاصة رئيسها صالح العجي الذي أحترمه كثيرا كونه شخصا مميزا ورجل مواقف أيضا، وتربطني به علاقة اكثر من رائعة، كما أننا سعداء بالعمل معا منذ سنتين وأيضا بالمستوى الذي ظهر به الفريق خلال الموسم الكروي الجاري رغم تواضع النتائج ولم نكن بعيدين أبدا عن تحقيق البقاء لولا تضييعنا بعض النقاط السهلة التي كانت في المتناول، ولعل اهمها في مبارياتنا امام الغرافة والعربي وأيضا ام صلال وهو الامر الذي قد يشجعني على التجديد، لذا فالأكيد ان الاولوية تبقى دوما لنادي معيذر، أنا مرتاح جدا في قطر ولعل الامر الوحيد الذي ينقصني هو لاعبون مميزون من أجل بناء فريق قوي وماعدا ذلك فليس هناك أي سبب يجعلني أفكر في مغادرة هذا النادي الذي اشتغلت معه مدة موسمين لحد الآن.
هل هذا يعني انك ستكون مع الفريق في الدرجة الثانية؟
لقد سبق لي العمل مع الفريق وهو في الدرجة الثانية وأعي جيدا صعوبة المهمة، كما ان هذه ستزداد صعوبة الموسم المقبل كون ستة فرق ستتصارع من اجل اقتطاع تأشيرتي الصعود خاصة في ظل وجود على الأقل ناد عريق في الدرجة الثانية، لا أفكر كثيرا في المستقبل وأفضل ان اركز في كيفية إنهاء ما تبقى من الموسم الكروي الجاري بشكل جيد يليق بنا وبسمعة النادي.
كلمة أخيرة؟
أشكر جريدة "استاد الدوحة" على هذا الحوار، متمنيا لكم المزيد من النجاح في الميدان الإعلامي، كما أتمنى بالمناسبة حظا موفقا لكل الاندية خلال ما تبقى من الموسم الكروي الجاري، وتحياتي الخالصة لإدارة نادي معيذر وعلى رأسها صالح العجي الذي كان ولايزال واقفا على كل كبيرة وصغيرة يحتاجها الفريق وسندا قويا لنا خلال الفترات الصعبة. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي