استاد الدوحة
كاريكاتير

في تصريحاتهم قبل انطلاق الجولة الثانية.. المدربون منقسمون مابين التعزيز والتعويض

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 3 شهر
  • Fri 10 August 2018
  • 9:33 AM
  • eye 331

يبحث نصف مدربي اندية دوري النجوم عن التعويض والاخرون عن التعزيز بعد انتهاء جميع مباريات الجولة الاولى من الدوري بالفوز , وهو ما اشعل الصراع قبل الجولة الثانية بعد ان اكد من حققوا الانتصار ان هدفهم هو المواصلة بنفس الاداء , بينما من خسر في الجولة الاولى سيكون هدفه التعويض والعودة للمسار الصحيح .

 

مدرب الريان : امامنا مواجهة صعبة ضد ام صلال

 

اعترف مدرب الريان رودلفو ارواباينا بصعوبة مباراة فريقه امام الريان في الجولة الثانية .

وقال في تصريحاته إنهم يطمحون الى مواصلة الأداء الجيدة والنتائج المميزة، رغم ان ام صلال فريق جيدة ويملك لاعبين جيدين، وسبق ان تعادل الريان معه مرتين في الموسم الماضي وهو قادم من خسارة ويسعى الى التعويض ونحن نريد التعزيز.

وأضاف مدرب الريان: "من الصعب بعد مباراة  واحدة ان نعطي إنطباعاً وتقييماً، وقد شاهدنا تباين في المباريات.. لاشك أن المنافسات في الدوري في غاية القوة ومايؤكد على ذلك وجود فريقين من قطر في الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا.. ما يعنينا ان نستمر من اجل التحضير للمباريات القادمة ومنها المباراة امام ام صلال، وقد تكون هناك بعض التأثيرات بسبب البداية المبكرة للدوري".

 

لوران بانيد : انتظر ردة فعل قوية من اللاعبين

 

اكد مدرب ام صلال لوران بانيد انه ينتظر ردة فعل قوية من لاعبيه في مباراة الريان التي يدخلها الفريق بعد الخسارة في الجولة الاولى امام السيلية بهدف لاثنين .

وأضاف بانيد:" التركيز مهم جداً في المباريات وفي كل أوقاتها، والفريق يحتاج الى بعض الوقت للانسجام كوننا استقدمنا بعض اللاعبين الجدد وأيضاً وهناك بعض الإصابات، ويجب ان نكون حاضرين وجاهزين في كل مباراة، وان بعض الأمور تحتاج الى عامل الوقت من اجل الوصول الى  ما نطمح اليه.

وتابع: لدينا بعض اللاعبين مصابين واذا ما استعدناهم يمكن ان يكونوا قوة إضافية للفريق، ومن بينهم بلال محمد و أوساغونا، وان وجودهم مهم جداً ومع ذلك لدينا مجموعة من اللاعبين يلعبون بروح عالية , وسيعملون على تحقيق افضل نتيجة .

 

عبدالله مبارك : هدفنا مواصلة الانتصارات

 

قال مدرب الملك القطراوي عبدالله مبارك ان هدفهم هو مواصلة الانتصارات عندما يلتقون مع الاهلي في الجولة الثانية بعد الفوز الاول للملك امام فهود الغرافة .

وواصل: فريقنا يعرف كيف يلعب ومهما كان الخصم، والفريق جاهز ولا اركز على لاعب معين وان اللاعب السوبر في المباريات لم يعد له حضور بل التركيز على الأداء الجماعي.. وأكد ان كل لقاء له مفاتيح لعب، وامام الغرافة كانت الجماعية مصدر قوة الفريق.

واضاف: انا سعيد جداً بأداء جميع اللاعبين وما قدموه.. وأشار إلى أن أي مدرب يلعب بالطريقة التي تناسب أدواته ويوظفهم حسب امكانياتهم، وان كل شخص يمكن ان يبدع او يطور ما لديه من أدوات، وان الطموح كبير لاي فريق ولكن التحدث عنه الآن مع بداية الدوري سابق لآوانه.

 

ميلان ماتشالا : علينا التعويض امام قطر

 

اكد مدرب الاهلي ميلان ماتشالا ان فريقه سيكون مطالبا بالتعويض في مباراته امام قطر بعد خسارته بالجولة الماضية امام الريان .

وقال : شاهدت فريق قطر وهو قدم مباراة كبيرة جداً أمام الغرافة ، وهو فريق قوي و يجب ان نُجمع قوانا من أجل الفوز.

واضاف : فريقنا قدم أداء جيدة واستحوذ على الكرة في اللقاء الماضي، الا ان إصابة بعض اللاعبين اثرت علينا، وأيضاً إضاعة أكثر من فرصة لو استُغلت لغيرت مجرى المباراة، ونحن نطمح ان تكون نهاية المحاولات الهجومية جيدة امام فريق قطر .وأوضح ان بداية الدوري أعطت مردوداً جيدا لبعض الفرق التي استقدمت محترفين جدد، وان الأجواء المكيفة باستاد خليفة الدولي واستاد جاسم بن حمد جيدة جداً وهو ما يؤكد ان كأس العالم 2022 سيكون اكثر من رائع.

 

سامي الطرابلسي : استفدنا من تجربة الموسم الماضي

 

قال سامي الطرابلسي مدرب السيلية ان فريقه استفاد من تجربة الموسم الماضي وان مواجهة الغرافة ستكون صعبة في الجولة الثانية , واضاف : الغرافة فريق قوي ولديه لاعبين جيدين في مختلف الخطوط و المراكز.. نحن ارتكبنا بعض الأخطاء التي يمكن تجاوزها، ونأمل ان نحقق نتيجة إيجابية في المواجهة .

وتابع : تسجيل عبد القادر إلياس هدفين في مباراة أم صلال امر جيد له وللفريق، الا ان الغرافة في ذات الوقت يملك عناصر جيدة من اللاعبين سواء في الهجوم والدفاع.

وواصل: علينا أن نستفيد من دروس من الموسم الماضي وانه بالعزيمة والإصرار يمكن ان نحقق ما نسعى اليه، المنافسة على الدخول للمربع الذهبي لن تقتصر على السيلية و الغرافة بل هناك فرق أخرى يمكن ان تنافس.

 

جوركوف : عالجنا الاخطاء ونعد بالافضل

 

قال الفرنسي جوركوف مدرب الغرافة أن البداية أمام نادي قطر لم تكن جيدة لفريقه الذي خسر، وأنه كان هناك تركيز خلال التدريبات و الأيام الماضية على معالجة الخلل في خطوط الفريق قبل مباراة السيلية .

وأضاف:" من خلال التحليل وجدنا ان المشكلة الأساسية هي البطء بالتحضير، وان التمرير يحتاج الى السرعة والتحرك، وأيضاً التمريرات الخاطئة التي كلفتنا الكثير، وان هناك اندفاع بشكل كبير وهو ما جعل فريق قطر ينجح في المرتدات ومن ثم الفوز .

وواصل: بالرغم من أن نادي قطر استحق الفوز في اللقاء الماضي ولكن نحن ساهمنا في إعطاء الفريق المنافس الفرصة خلال بعض الدقائق و الأوقات.. وأوضح ان اللاعب أمادو من الأفضل له خط الوسط أثناء المباريات، ولكن حاجة الفريق قد تجعله يعيد توظيف بعض اللاعبين في الملعب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي