استاد الدوحة
كاريكاتير

قبل مواجهة اليوم.. نام تاي وتباتا.. صناعة الفارق.. مفتاح الفوز في " السوبر "!

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 01 August 2018
  • 10:39 AM
  • eye 399

أدوار غاية في الأهمية في لقاء البحث عن اللقب الأول

 

يعول طرفا كأس السوبر في مواجهة اليوم على العديد من الأوراق الرابحة والأعمدة المهمة التي يمكنها ان تصنع الفارق وتحقيق اللقب الأول في مستهل رحلة الموسم، ومن بين هذه الأوراق النجمان الكوري الجنوبي نام تاي نجم الدحيل ورودريغو تباتا نجم الريان. واذا عدنا الى الموسم الماضي واقتفينا أثر محطاته ومعالمه فاننا سنجد لا محالة ان المراهنة على هذين النجمين قائمة لاعتبارات فنية سيتم توظيفها من قبل الجهاز الفني لكلا الفريقين.

فالكوري الجنوبي نام تاي أحد الأوراق المهمة التي قالت كلمتها في الموسم الذي شهد ثلاثية الدحيل مثلما قال كلمته في الموسم الذي قبله عندما اختير لنيل لقب أفضل لاعب في الموسم. ويمثل المحترف الكوري عنصراً هاماً في صفوف الدحيل، ان لم نقل انه أحد عناصر الفوز التي ينشدها المدرب نبيل معلول.

 

مهام مزدوجة

يمثل نام أحد مفاتيح خط الوسط لفريق الدحيل، ويعول عليه في تأدية أدوار مزدوجة بين الدفاع والهجوم، مرة في المساهمة بتخفيف الضغط عن الدفاع، واخرى عبر مهام هجومية عند امتلاك الكرة أو استعادتها، حتى في توغلاته بدون كرة.

وكان دوره واضحا في الظفر بدرع الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ النادي، فقد أحرز 12 هدفا في الدوري، بخلاف أهداف في البطولات الأخرى وهو ما يؤكد على الفاعلية الكبيرة التي يتمتع بها.

وقد اكتسب نام هذه المكانة منذ ان حط رحاله في «لخويا» سابقاً عام 2012 قادما من فالونسيان الفرنسي وأصبح بالتدريج أحد أهم الركائز الأساسية في صفوف حامل ثلاثية الموسم الأخير. ويبدو ان نام سيظل أحد الركائز المهمة في أرقام مميزة حققها الدحيل، اذ قدم مشوارا مميزا، ضمن أفضل مواسمه حتى الآن، والدليل أنه لم يخسر في أي مباراة على مدار 22 مواجهة بمسابقة الموسم الماضي وهو أمر ليس من السهل تحقيقه فضلا عن تميزه القاري.

 

دور محوري

أما تباتا, فانه يتطلع للعب دور مهم يتوافق مع الآمال التي تعقدها عليه الأمة الريانية لتعويض موسم كان خالياً من الألقاب. فالجهاز الفني الجديد بهوية الاداء الأرجنتيني سيجد في تباتا محور القوة الهجومية التي اعتادت ان تقول كلمتها في المواجهات الكبيرة ذات العيار الثقيل.

ولعل هذه المكانة وتلك الأهمية هي ما دفعت الريان لتجديد عقد نجم وقائد الفريق تباتا لعامين إضافيين، لينتهي العقد الجديد عام 2020 للاعب الذي يعتبر من أهم لاعبي الريان. ولم يكن من قبيل المصادفة ان تقدم ادارة الريان على هذه الخطوة لان تجديد العقد ببساطة سيكون خطوة لابد منها لتحقيق المزيد من الاستقرار، وذلك في إطار الحفاظ على القوام الأساسي للفريق الذي لديه استحقاقات هامة وكبيرة في الفترة المقبلة سواء محلياً أو خارجياً.

إن جماهير الريان لم ولن تنسى بصمات تباتا في مواسم عطائه ومازالت تطالبه بالكثير وخاصة لتعويض موسم لم يحمل لجماهير الرهيب أي خبر سار. وهذه الجماهير يحق لها ان تنتظر بصمات هجومية من هداف تقاسم من قبل جائزة هداف الموسم التي تحمل اسم أسطورة كرة القدم القطرية منصور مفتاح مع عبدالرزاق حمداللـه.

كما ان العقل المدبر لكتيبة «الرهيب»، سبق له وان سجل 21 هدفاً خلال 24 مباراة في دوري نجوم قطر وهذا يكفي لتأكيد قدرته ومهاراته الهجومية في صناعة الفارق في المباريات الحاسمة التي تنتظر الريان في موسم حافل بالتحديات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي