استاد الدوحة
كاريكاتير

تغريدة حزينة لميركل بسبب خروج " المانشافت " !

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Fri 29 June 2018
  • 9:58 AM
  • eye 596

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، عن حزنها لخسارة منتخب بلادها أمام نظيره الكوري الجنوبي (0-2)، وخروجه مبكرا من منافسات بطولة كأس العالم الجارية حاليا في روسيا.

ونشرت ميركل تغريدة عبر حسابها على "فيسبوك" بعد نهاية المباراة، جاء فيها: "نشعر جميعا بالحزن اليوم".

وتذيل المنتخب الألماني، حامل لقب النسخة الماضية لبطولة كأس العالم، التي أقيمت في البرازيل عام 2014، ترتيب المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، خلف منتخبات السويد (6 نقاط)، والمكسيك (6 نقاط)، وكوريا الجنوبية (3 نقاط) على الترتيب. تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة الأولى التي تخرج فيها ألمانيا من دور المجموعات لكأس العالم منذ عام 1938.

 

روسيا تجني مكاسب اقتصادية من استضافة المونديال

 

تحقق روسيا من استضافة كأس العالم، مكاسب في العديد من قطاعات الاقتصاد الوطني، ومن المرجح أن تتصدر قطاعات البنى التحتية والسياحة والاستهلاك هذه القائمة، لتسجل عوائدمباشرة وغير مباشرة، على الاقتصاد الوطني والمجتمع الروسي وبعضها قد يتبلور على المدى المتوسط والمدى البعيد.

وتباينت الأرقام حول عدد المشجعين والسياح، الذين قدموا إلى روسيا لحضور مباريات كأس العالم، لكن الرقم القريب من الواقع حسب تقديرات أولية للسلطات الروسية يتراوح ما بين500 و570 ألف مشجع، ما يؤدي تلقائيا إلى زيادة التدفقات السياحية على المدن والأقاليم، التي تستضيف مباريات مونديال — 2018.

وساهم تنظيم المونديال في تشجيع قطاع الفنادق، وتدشين وافتتاح غرف فندقية جديدة، حيث تشير تقديرات مؤسسة "كولييرس إنترنيشينال" إلى أن موسكو من المخطط أن تشهد افتتاح فنادق تحوي 2.5 ألف غرفة، ومعظمها تم افتتاحها قبل تنظيم كأس العالم.

وتشهد جميع المدن التي تستضيف مباريات كأس العالم نفقات كبيرة بالروبل من قبل الزوار الأجانب والمشجعين، في حين قدرت شركة "ماكنزي" الاستشارية الرائدة أن نفقات المشجعين في كأس العالم ستبلغ 121 مليار روبل (ما يعادل حوالي 1.91 مليار دولار). وتضيف الشركة الاستشارية أن الطلب اليومي على العملية الروسية بإمكانه أن يرتفع بواقع 8-9% بشكل فوري.

كما تشير تقديرات أخرى إلى أن كل ذلك قد يساهم في تعزيز العملة الروسية أمام العملات الأجنبية في شهر يوليو بنسبة 2%.

 

سخرية وشماتة ..بعد هزيمة غير مسبوقة !

 

جاءت تعليقات عدد من الصحف العالمية وهي تحمل الشماتة لخروج المنتخب الألماني من الدور الأول لبطولة كأس العالم عقب خسارته أمام المنتخب الكوري الجنوبي.

وسخرت صحف رياضية عالمية من المنتخب الألماني الذي مني بهزيمة مذلة أمام المنتخب الكوري الجنوبي (0-2)، ليخرج من الدور الأول لمونديال روسيا 2018 لأول مرة في تاريخه.

وبطبيعة الحال، لم ترحم الصحف الألمانية مانويل نوير ورفاقه في المنتخب الذي فشل في الدفاع عن لقبه، واعتبرت صحيفة "بيلد" واسعة الانتشار أن رجال المدرب يواخيم لوف "لعبوا كرة الجبناء"، مؤكدة أن المانشافت يستحق الخروج من الدور الأول بعد العروض الباهتة التي قدمها في مبارياته الثلاثة التي خاضها ضمن المجموعة السادسة.

من جهتها، سخرت صحيفة "تليغراف" الهولندية من توديع المنتخب الألماني لبطولة كأس العالم على يد المنتخب الكوري

وكتبت "تليغراف" بنبرة سخرية تقول "ألمانيا، يا خسارة. كل شيء انتهى"، مشيرة إلى أن لعنة "خروج بطل العالم من الدور الأول حلت بالمنتخب الألماني" على غرار المنتخب الإسباني في النسخة السابقة للبطولة وقبله المنتخب الإيطالي في مونديال جنوب إفريقيا.

أما صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فكتبت بشماتة عبارة "مع السلامة" باللغة الألمانية في إشارة لخروج المنتخب الألماني من المنافسة، فيما كتبت صحيفة "تلغراف" تقول "أبطال العالم يخرجون من البطولة بعد هزيمة مدوية".

 

سردار يعتزل اللعب دولياً لأسباب خاصة !

 

قرر مهاجم المنتخب الإيراني ونادي روبن الروسي، سيردار عزمون، اعتزال اللعب دوليا بعد الخروج من كأس العالم 2018.

صرح سيردار مهاجم المنتخب الإيراني بأنه يرغب بالتوقف عن اللعب دوليا، مرجعا ذلك لأسباب شخصية.

تصريحات المهاجم البالغ من العمر 23 عاما، جاءت على صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي "إنستغرام"، قائلا: "كان شرف عظيم أن ألعب للمنتخب الوطني، وسأكون فخورا بهذا الشرف لبقية حياتي".

وللأسف ولأسباب شخصية خارجة عن إرادتي، قررت أن أقول وداعا للفريق.لرجل يبلغ من العمر 23 عاما شق طريقه من خلال الفقر وصعوبة الحياة، وهذا قرار مؤلم للغاية".

وأوضح بأن سبب إعتزاله هو مرض والدته حيث يرغب بالبقاء الى جانبها.يذكر بأن المنتخب الإيراني قد خرج من الدور الأول في كأس العالم بعد حلوله ثالثا في المجموعة الثانية و التي ضمنت منتخبات إسبانيا، البرتغال و المغرب.

 

تألق في روسيا فاصبح محط الاهتمام والاعجاب

 

أبدى فريق تشيلسي الإنكليزي لكرة القدم، لمالكه الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، رغبته في الحصول على خدمات نجم المنتخب الروسي ألكسندر غولوفين، لاعب خط وسط فريق تسيسكا موسكو.

ولفت ألكسندر غولوفين انتباه كشافة العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، بأدائه الرائع مع منتخب بلاده خلال مشاركته في نهائيات بطولة كأس العالم 2018، المقامة حاليا في روسيا.

ويعتبر فريق يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي، من أبرز المنافسين على ضم النجم الروسي، وعرض مبلغ 19 مليون يورو، على تسيسكا موسكو مقابل التخلي عن لاعبه.

والآن ووفقا لموقع "ItaSportPress"، أبدى فريق تشيلسي، اهتمامه باللاعب ورفع قيمة العرض إلى 23 مليون يورو، بينما ذكرت وسائل إعلام أخرى أن تسيسكا موسكو رفع سعر لاعبه إلى 30 مليون يورو.

وأحرز ألكسندر غولوفين هدفا لبلاده في مرمى السعودية، خلال المباراة الافتتاحية لمونديال روسيا 2018، بينما لم يسجل في المواجهة التالية ضد مصر (1-3)، ولم يشارك في المباراة الثالثة أمام الأوروغواي (0-3).

التعليقات

مقالات
السابق التالي