استاد الدوحة
كاريكاتير

34 لاعباً يبدأون أولى مراحل الإعداد لكأس آسيا 2019.. العنابي يغادر إلى فيينا غداً للدخول في معسكر تحضيري

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 شهر
  • Sat 23 June 2018
  • 10:19 AM
  • eye 441

يقصد المنتخب القطري الأول لكرة القدم غدا الأحد العاصمة النمساوية فيينا للانخراط في معسكر هناك يأتي تدشيناً للتحضيرات خلال الموسم الجديد تأهباً لخوض غمار نهائيات كأس اسيا التي ستقام في الإمارات خلال الفترة ما بين الخامس من شهر يناير وحتى الأول من فبراير العام المقبل 2019 حيث سيلعب العنابي في البطولة القارية ضمن المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات لبنان وكوريا الشمالية والسعودية.

وكان الإسباني فليكس سانشيز مدرب العنابي قد دعا 34 لاعبا للالتحاق بالمعسكر الذي سينطلق يوم بعد غد الإثنين ويستمر حتى التاسع عشر من شهر يوليو القادم موعد التحاق اللاعبين بأنديتهم لمواصلة الإعداد للموسم الجديد الذي سينطلق بمباراة كأس السوبر التي ستجمع الدحيل بالريان يوم الأول من اغسطس، في حين تبدأ منافسات النسخة الجديدة من دوري نجومQNB يوم الثالث من الشهر نفسه حسب توجه جديد تبناه الاتحاد القطري لكرة القدم ببدء المنافسات بوقت مبكر من أجل تحضيرات المنتخب الذي يستعد لكأس اسيا ومصلحة ناديي الدحيل والسد المشاركين في ربع نهائي النسخة الحالية من دوري ابطال اسيا.

 

قائمة موسعة من 34 لاعباً

ضمت القائمة التي دعاها سانشيز 34 لاعباً، هم: سعد الشيب، مشعل برشم، بيدرو، سالم الهاجري، إبراهيم ماجد، عبدالكريم حسن، حسن الهيدوس، بوعلام خوخي، اكرم عفيف، علي فريدون(السد).. بسام هشام، سلطان البريك، كريم بوضياف، اسماعيل محمد، المعز علي، عبدالـله عبدالسلام، عبدالرحمن فهمي، محمد البكري(الدحيل).. يوسف حسن، عاصم مادبو، المهدي علي، عبدالعزيز حاتم، خالد عبدالرؤوف، أحمد علاء، عثمان اليهري، مؤيد حسن(الغرافة).. يزن نعيم، جاسم محمد عمر(الأهلي).. محمد علاء (الريان).. احمد فتحي(العربي).. أحمد معين (سان سيباستان الإسباني).. طارق سلمان (كولتورال الإسباني).. هاشم علي عبداللطيف (ليدز يونايتد الإنجليزي).

القائمة التي بدت وكأنها نتاج عمليات رصد للأمتار الأخيرة من الموسم المنتهي، عرفت تواجد عدد كبير من اللاعبين بهدف وضع كل العناصر المختارة (وفق رؤية سانشيز وجهازه) في كامل الجهوزية قبل تقليص العدد خلال قادم الفترات ومع اقتراب البطولة القارية وتحديدا فترة التحضير الأخيرة خلال المعسكر الأخير في الدوحة بشهر ديسمبر المقبل.

وشهدت القائمة عودة بعض اللاعبين الذين غابوا عن صفوف المنتخب لاسباب مختلفة، أبرزهم المدافعان إبراهيم ماجد والمهدي علي اللذان غابا لفترة طويلة بسبب الإصابة، ولاعب الوسط بوعلام خوخي الغائب عن قوائم المنتخب منذ كأس الخليج، والمهاجم علي فريدون الغائب عن القائمة الأخيرة التي شاركت في بطولة الصداقة الدولية، في حين تمت دعوة ثلاثة لاعبين محترفين، هم احمد معين وطارق سلمان وهاشم عبداللطيف.

 

برنامج المعسكر وثلاث وديات تحضيرية

حسب برنامج العنابي فإن التدريبات ستنطلق يوم بعد غد الإثنين في اليوم الموالي للوصول على ان تستمر حتى الرابع من يوليو حيث يخوض العنابي في اليوم الموالي الخامس من يوليو مباراة ودية قبل العودة مجدداً الى التدريبات التي تستمر من السادس وحتى التاسع من يوليو نفسه حيث يخوض المنتخب القطري مباراة ثانية يوم العاشر من الشهر نفسه، ثم تتواصل التدريبات مجددا خلال الفترة ما بين الحادي عشر وحتى الرابع عشر من شهر يوليو حيث يخوض العنابي مباراة ودية ثالثة واخيرة يوم 15 الشهر نفسه..ولم يتم الى الآن الكشف عن هوية الفرق التي سيواجهها المنتخب القطري في مبارياته الودية الثلاث.

هذا وتعود بعثة الفريق الى الدوحة يوم 16 يوليو ثم يخلد اللاعبون لراحة إجبارية من 16 وحتى 18 يوليو قبل ان يلتحقوا بصفوف الاندية في اليوم الموالي 19 يوليو للتحضير لاستهلال الموسم الجديد الذي سينطلق في الأول من اغسطس بمباراة السوبر.

 

سانشيز يولي التجمع الحالي أهمية كبيرة

يولي فليكس سانشيز التجمع الأول للعنابي في الموسم الجديد أهمية كبيرة، معتبراً ان معسكر فيينا سيكون مفتاح التحضير لنهائيات كأس اسيا التي ستقام في الإمارات بدءا من شهر يناير العام المقبل، حيث أكد سانشيز في تصريحات صحافية سابقة ان المعسكر سيوفر الوقت الكافي للعمل مع اللاعبين على العكس من المعسكرات الأخرى التي تأتي خلال فترات التوقف المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»»، ذلك ان تلك الفترات عادة ما تكون ضيقة ويخوض فيها الفريق التجارب الودية اكثر من خوض الحصص التدريبية.

يذكر ان العنابي سيخوض ما مجموعه خمسة معسكرات ضمن خطة الإعداد للبطولة القارية، فبعد معسكر فيينا ثمة أربعة معسكرات اخرى تأتي جلها استثمارا لفترات التوقف المدرجة على اجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بما يعرف بـ«الفيفا داي» خلال اشهر سبتمبر واكتوبر ونوفمبر الى جانب معسكر شهر ديسمبر الذي يسبق البطولة مباشرة، على أن يتخلل تلك المعسكرات مباريات ودية تحضيرية قد يصل عددها الى احد عشر اختباراً للوصول الى كامل الجهوزية قبيل انطلاقة نهائيات كأس اسيا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي