استاد الدوحة
كاريكاتير

أكثر من18 ألف شخص زاروا صالة علي بن حمد العطية حتى الآن.. منطقة المشجعين ترحب بالجماهير من جاليات دول العالم

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Thu 21 June 2018
  • 10:11 AM
  • eye 505

في أجواء من الحماس والمتعة، يواصل عشاق كرة القدم من المواطنين والمقيمين من مختلف الجاليات في دولة قطر تدفقهم على صالة علي بن حمد العطية لتشجيع منتخباتهم المفضلة. وحتى الآن رحبت منطقة المشجعين التي تقيمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة، والهيئة العامة للسياحة بأكثر من 18 ألف شخص.

ومن المتوقع أن يحضر آلاف المشجعين مباريات عطلة نهاية الأسبوع، بدءًا من مباريات اليوم الخميس بين الدانمارك وأستراليا الساعة الثالثة عصراً، وانتهاء بمواجهة ألمانيا مع السويد في الساعة التاسعة من مساء يوم السبت.

ويمكن للمشجعين الاستمتاع بمشاهدة مباريات كأس العالم 2018 في أجواء عائلية، مصحوبة بأنشطة عديدة كالحفلات الترفيهية، وألعاب الأطفال، إلى جانب توافر خيارات عديدة من المأكولات والمشروبات يقدمها 40 مطعماً ومقهى موجودة في منطقة المشجعين.

 

 

إشادة بالجو العائلي وتوافر الأنشطة المتنوعة

أشاد الزوار بالجو العائلي وتوافر الأنشطة المتنوعة لكافة الأعمار في منطقة المشجعين. فقد قال رامي غانم، أحد المشجعين المصريين: من الرائع أن يتوافر مكان أصطحب أبنائي إليه لننضم لغيرنا من المصريين والعرب لتشجيع منتخباتنا الوطنية. إن الأجواء المميزة وحسن الضيافة والأنشطة الترفيهية الخاصة بالأطفال تجعل هذه التجربة متكاملة لجميع أفراد العائلة.

وقالت جيهان، وهي أم تونسية لطفلين: لقد أحضرت ابنتي الاثنتين، وعلى الرغم من أنهن لا يتابعن كرة القدم، إلا أنهن تحمسن جداً بالأجواء واستمتعن بالأنشطة الترفيهية الخاصة بالأطفال. إن الفعالية بأكملها رائعة للغاية ونحن نشكر منظميها.

وتقدم منطقة المشجعين في قطر الفرصة للجمهور لتجربة الأجواء الحماسية لبطولة كأس العالم قبل أربع سنوات من استضافة البلاد لأكبر حدث كروي عالمي. وتعد منطقة المشجعين في صالة علي بن حمد العطية واحدة من أصل ثلاث مناطق للمشجعين تقيمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث خلال بطولة كأس العالم 2018، حيث توجد منطقة في الحي الثقافي (كتارا) وأخرى في مطار حمد الدولي.

ويمكن للجمهور دخول منطقة المشجعين في قطر وحضور جميع عروضها الترفيهية، التي تشمل العروض الموسيقية المباشرة والأنشطة الترفيهية للأطفال واستعراض مهارات كرة القدم بالمجان. فيما تتوافر أجنحة الضيافة لمن أراد من المشجعين الاستمتاع بتجربة خاصة مع الأهل والأصدقاء، ويمكن حجزها مسبقاً أجنحة.

 

أحد أبرز معالم مهرجان صيف قطر

تعد منطقة المشجعين في قطر أحد أبرز معالم مهرجان صيف قطر 2018، الذي انطلق أول أيام عيد الفطر بتنظيم من الهيئة العامة للسياحة، وسيستمر مدة 11 أسبوعاً. ويمثل المهرجان احتفالاً على مستوى البلاد يضم عروضاً متنوعة في مجال الضيافة والتجزئة ويشمل أيضاً مجموعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية.

وتفتح منطقة المشجعين أبوابها للجمهور في أيام المباريات فقط، حيث تبدأ من الساعة 2 ظهراً وحتى منتصف اليوم خلال الفترة من 14 – 28 يونيو، في حين تبدأ من الساعة 4 عصراً وحتى منتصف الليل في الفترة من 30 يونيو وحتى 15 يوليو، وتحظى المنطقة برعاية فودافون قطر باعتبارها شريكاً رسمياً للاتصالات وفندق دبليو الدوحة بصفته شريكاً رسمياً للضيافة.

 

في استاد خليفة الدولي..

أكثر من 5500 مشجع يؤازر المنتخب المصري

شهدت منطقة المشجعين في استاد خليفة الدولي، التي تنظمها مؤسسة أسباير زون، حضور أكثر من 5500 مشجع من أبناء الجالية المصرية وغيرها من الجاليات العربية لمؤازرة المنتخب المصري في مباراته ضد المنتخب الروسي لكأس العالم لكرة القدم 2018.

وانتهت المباراة بفوز المنتخب الروسي على نظيره المصري بثلاثة أهداف لهدف، وجاء هدف روسيا الأول من لاعب المنتخب المصري أحمد فتحي الذي سجل هدفًا بالخطأ في مرماه، تبعه هدفان من اللاعبين الروسيين دينيس تشيريشيف، وأرتيم دزوباو، بينما سجل نجم المنتخب المصري محمد صلاح هدف مصر الوحيد من ركلة جزاء. وبهذا الفوز، ضمن منتخب روسيا تأهله للمرحلة القادمة وحجز أول مقعد في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم 2018.

الجدير بالذكر أن منطقة المشجعين لهذا العام تنظم برعاية اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الشريك الرئيسي)، وشركة Ooredoo (الراعي الرئيسي)، بالإضافة إلى شركة العطية للسيارات والتجارة، وشركة المناعي التجارية ذ.م.م)سيسكو(،وشركة مجوهرات وِتْر القطرية، والخطوط الملكية المغربية وشركة بيبسي.

وستواصل منطقة المشجعين استقبال محبي كرة القدم الراغبين في متابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم يوميًا وحتى نهاية البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي