استاد الدوحة
كاريكاتير

تجهيزها بطريقة مميزة لاستقبال الجماهير.. مناطق المشجعين في الدوحة.. تجربة رائعة لمتابعة ممتعة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 19 June 2018
  • 8:33 AM
  • eye 508

يتواصل توافد جماهير المتابعين لمباريات مونديال روسيا الحالية في ثلاث مناطق للمشجعين في قطر توفر فرصة مشاهدة مباريات كأس العالم الحالية في روسيا مجاناً.

وقد افتتحت بصالة علي بن حمد العطية في السد واحدة من هذه المناطق من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة والهيئة العامة للسياحة، وتم تجهيزها بطريقة رائعة لاستقبال عشاق كرة القدم ومشجعي المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا حاليا.

وتعد صالة علي بن حمد العطية أكبر منطقة مشجعين بالدوحة، ضمن 3 مناطق مشجعين في قطر توفر فرصة مشاهدة مباريات كأس العالم مجاناً.

وحضر حفل الافتتاح عدد من المسؤولين في الجهات المشاركة،اضافة الى عدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية وممثلي السفارات العربية والأجنبية في الدوحة.

كما شهد حفل الافتتاح الذي نظمته اللجنة فقرات شيقة، تفاعل معها الجمهور الكبير الذي حرص على مشاهدة مباريات البطولة من داخل الصالة التي تعتبر على أعلى مستوى من التجهيزات.

وقد تم توفير شاشتين كبيرتين للمشاهدة، الأولى في الصالة الرئيسية التي تتسع لأكثر من 1200 مشجع، والثانية تتسع لأقل من هذا العدد ولكنها مخصصة للعائلات، وجرى توفير العديد من الألعاب داخلها، فضلاً عن نوافذ للمطاعم، وكذلك الفعاليات الموجودة ومنها الرسم على الوجوه، كما جرى توفير الأدوات للأطفال للرسم والتلوين.

 

 

مقاعد برتقالية «فاضية» تثير الجدل في البطولة!

أثارت قضية الحضور الجماهيري في مباراة مصر وأوروغواي جدلا كبيرا في الأوساط الكروية، وذلك بعد أن ظهرت مقاعد برتقالية خاوية خلال اللقاء، ونستعرض لكم عدد الحضور الجماهيري في مباريات المونديال الروسي حتى مباراة البرازيل وسويسرا، ونسبة غياب الجماهيرعن هذه المباريات.

فحضر 78 ألفا و11 شخصا، مباراة الافتتاح بين السعودية وروسيا، ولم يغب أي حامل تذكرة عن هذه المباراة، في حين شهدت مباراة أوروغواي أكبر نسبة غياب جماهيري، والتي وصلت إلى 18.28 في المائة، إذ حضر المباراة 27 ألفا و15 شخصا، وغاب 6046 مشجعا.

وفي المجموعة الثانية ، حضر مباراة المغرب وإيران 62 ألفا و548شخصا، وغاب عن المباراة 1920 مشجعا، بنسبة وصلت إلى 2.97 في المائة، في حينشاهد مباراة البرتغال وإسبانيا 43 ألفا و866 مشجعا من المدرجات، وغاب عنها 421 مشجعا، بنسبة 0.95 فيالمائة.

اما المجموعة الثالثة، فقد شاهد 41 ألفا و279 شخصا مباراة فرنسا وأستراليا من المدرجات، وغاب 1594 شخصا، بنسبة 3.71في المائة، في حين حضر مباراة بيرو والدانمارك 40 ألفا و502شخص، وغاب 1183 مشجعا بنسبة 2.83 في المائة.

وفي المجموعة الرابعة، كانت مباراة الأرجنتين وآيسلندا، المباراة الثانية التي لم تشهد غياب أي حامل تذكرة، فحضر المباراة 44 ألفا و190 شخصا، في حين شهدت مباراة نيجيريا وكرواتيا حضور 31 ألفا و136 مشجعا وغياب 2837 مشجعا بنسبة وصلت إلى 8.35 في المائة.

بينما في المجموعة الخامسة، حضر مباراة صربيا وكوستاريكا 41 ألفا و432 شخصا، وغاب 538 مشجعا، بنسبة 1.28 في المائة، في حين تابع مباراة البرازيل وسويسرا 43 ألفا و109 أشخاص، وغاب 363 شخصا بنسبة وصلت إلى 0.83 في المائة.

وكانت مباراة ألمانيا والمكسيك، الثالثة التي تمتلئ بها المدرجات، إذ حضر اللقاء 78 ألفا و11 شخصا.

 

امتنع عن اللعب.. فتم استبعاده رسمياً!

أعلن منتخب كرواتيا، بشكل رسمي، استبعاد اللاعب نيكولا كالينيتش من المباريات المتبقية في بطولة كأس العالم في روسيا بسبب ما حدث خلال مباراة السبت الماضي أمام منتخب نيجيريا.

وفازت كرواتيا على نيجيريا بهدفين دون رد في مباراة الجولة الأولى من دور مجموعات المونديال.

ورفض لاعب ميلان النزول في الدقيقة 85 من عمر المباراة كبديل وزعم أنه يعاني من مشاكل في الظهر.

وأصدر الاتحاد الكرواتي لكرة القدم بيانًا جاء فيه: «بالاتفاق مع طاقم التدريب، قرر زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا استبعاد نيكولا كالينيتش من تشكيلة الفريق، كالينيتشسيغادر مقر الفريق في روسيا وسيعود الى كرواتيا».

وقال داليتش في تصريحات صحفية: «خلال مباراة نيجيريا، كان من المفترض الدفع بكالينيتش في الشوط الثاني، ومع ذلك، قال إنه ليس مستعدًا لأنه شعر بمشكلة في الظهر، فعل الشيء نفسه ضد البرازيل وإنكلترا، قائلاً إنه غير جاهز، وكذلك في تدريبات الأمس».

وأضاف: «قبلت ذلك بهدوء، لأنني بحاجة إلى لاعبين جاهزين وصحيين يمكنهم مساعدة زملائهم في الفريق، إنه ليس كذلك، في ثلاث مناسبات لم يكن جاهزًا، لذلك اتخذت هذا القرار».

التعليقات

مقالات
السابق التالي