استاد الدوحة
كاريكاتير

فوساتي : العنابي سيستفيد من الظهور القوي للريان ولخويا قارياً

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 22 February 2017
  • 10:55 PM
  • eye 630

بعث الظهور الآسيوي اللائق لفريقي لخويا والريان في مستهل مشوار دوري ابطال اسيا برسائل اطمئنان الى الجهاز الفني للمنتخب القطري قبل الدخول في معترك مصيري للدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018 بجولتي استهلال مرحلة الاياب الحاسمتين، حيث سيستقبل العنابي نظيره الإيراني في الدوحة يوم 23 مارس المقبل قبل ان يحل ضيفا على المنتخب الأوزبكي هناك في طشقند يوم 28 الشهر نفسه في مباراتين مفصليتين ستحددان مسارات المنتخب القطري في الاقصائيات المونديالية، فإما استكمال مشوار البحث عن العبور التاريخي الاول الى نهائيات كأس العالم بجمع أربع نقاط على الأقل وإما الخروج المبكر ومن الباب الضيق.
المستوى الطيب الذي قدمه ممثلا الكرة القطرية في البطولة الآسيوية سيكون له انعاكاساته الإيجابية على المنتخب القطري خصوصا ان الفريقين يتوافران على عدد كبير جدا من العناصر الاساسية التي لطالما هيكلت التوليفات التي يختارها الاوروغوياني خورخي فوساتي مدرب العنابي بخوض التصفيات المونديالية، خلافا الى ان المعترك القاري يبقى احد اهم المناسبات التي يعول عليها الجهاز الفني لتحضير اللاعبين لمواجهتي ايران وأوزبكستان الهامتين خصوصا في ظل عدم القدرة على اجراء التجمعات الدورية للمنتخب الوطني وإقامة المعسكرات والمباريات التحضيرية عطفا على الضغط الكبير الدي عاشته وتعيشه الرزنامة سواء المحلية او القارية الحبلى بالاستحقاقات النادوية، وبالتالي تبقى المنافسة القارية احدى ابرز محطات التحضير خصوصا انها تعد بروفة حقيقية لمواجهات منتخبات النخبة في القارة الآسيوية، ولعل هذا ما يفسر رغبة الجهاز الفني للعنابي في بلوغ الاندية القطرية الأربعة الى دور المجموعات من دوري ابطال اسيا بانضمام الجيش والسد للريان ولخويا، الامر الذي جعل من خروجهما خيبة أمل كبيرة. 

العنابي.. المستفيد الأكبر 
الاوروغوياني خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري الاول لكرة القدم أبدى في تصريحات خاصة لـ"استاد الدوحة" سعادته الكبيرة بالصورة التي ظهر عليها الريان ولخويا في الجولة الاولى من منافسات دور المجموعات لدوري ابطال اسيا، مؤكدا أنهما يمثلان الكرة القطرية في المقام الاول ومن الضرورة ان يكون الظهور القطري في البطولة القارية بأفضل طريقة وبنتائج مميزة.!.
وشدد فوساتي على انه مازال مؤمنا بأن وجود أندية قوية قادرة على أن تقارع نظراءها في منافسة قارية كبيرة كدوري ايطال اسيا، فان ذلك سينعكس على المنتخب القطري وسينجب فريقا وطنيا قويا قادرا بدوره على ان ينافس وبقوة في معترك كبير على غرار التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم، لافتا الى ان ما تقدمه الاندية من مستويات مميزة سيمنح اللاعبين دوافع معنوية كبيرة والقدرة على التعامل مع منافسين اقوياء وبذات عقلية البحث عن الانتصار بغض النظر عن ماهية المنافس وتاريخه.
وأوضح فوساتي ان أهمية المشاركة القارية بالنسبة للفريقين اللذين يتوافران على عدد لا بأس به من العناصر الدولية التي تعد من الركائز الاساسية للمنتخب القطري تكمن في انها تأتي في خضم وقت لا يمكن للجهاز الفني العمل مع اللاعبين، وبالتالي فان اللعب على المستوى القاري من شأنه ان يوفر جهورية إضافية للاعبين بالمشاركة في بطولة تضم نخبة الفرق في القارة الآسيوية وتمنحهم المزيد من التجربة والخبرة باللعب في المستوى العالي، مبديا حزنه وخيبة امله بسبب عدم تأهل الجيش والسد الى دور المجموعات من دوري ابطال اسيا لان ذلك كان سيوفر فرصة لعدد اكبر من اللاعبين الدوليين بخوض التجربة القارية والاستفادة من اللعب في البطولة الكبيرة.
وأشار فوساتي الى انه من المهم جدا ان يصل اللاعبون الى المنتخب القطري في التجمع القادم تحضيرا لمواجهتي ايران وأوزبكستان الهامتين جدا في مسيرة التصفيات المونديالية، وقد خاضوا اكبر عدد ممكن من التجارب القوية في المنافسة القارية التي تضاهي المنافسة القارية في ظل مشاركة جل العناصر التي تمثل منتخبات بلادها في التصفيات المونديالية.
 وختم فوساتي تصريحاته بالتأكيد على الأهمية الكبيرة التي تنطوي عليها المواجهتان المقبلتان للعنابي في التصفيات المونديالية امام ايران وأوزبكستان، مبديا في الوقت ذاته ثقته الكبيرة بالمنتخب وباللاعبين على تجاوز تلك المرحلة وتحقيق النتيجة المأمولة بجمع اربع نقاط من المباراتين وهي المحصلة التي ستبقي المنتخب القطري في قلب المنافسة على التأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.
----------
عودة إبراهيم ماجد في صالح العنابي.. 
مستجدات إيجابية بتقليص العقوبات 
لابد وان يكون المنتخب القطري قد نظر الى القرارات التي صدرت عن الاتحاد القطري لكرة القدم ولجانه المختلفة خصوصا لجنة الاستئناف على انها إيجابية خصوصا بما يتعلق بالمدافع ابراهيم ماجد الذي جرى تقليص عقوبة الايقاف التي أنزلتها لجنة الانضباط بحقه من شهر الى مباراتين فقط، ما يعني قدرة اللاعب على المشاركة في المباراة المقبلة لفريقه السد مع الخور ومن ثم المباراة الموالية بدوري نجوم قطر لحساب الأسبوع الثالث والعشرين اي قبل ان تتم دعوة المنتخب للتجمع اعتبارا من الرابع من شهر مارس المقبل لبدء التحضيرات لمواجهتي ايران وأوزباكستان، على اعتبار ان عودة اللاعب للمشاركة من جديد سترفع من جهوزيته البدنية والفنية تمهيدا لدعوته لصفوف المنتخب في ظل الحاجة الكبيرة لخدماته خصوصا ان العنابي يعاني خلال الفترة الحالية من نقص كبير في مركز قلب الدفاع بعد عقوبة الايقاف التي طالت لاعب لخويا احمد ياسر والمبتعد أصلا عن فريقه لخويا لأسباب خاصة، والإصابة الاخيرة التي لحقت بلاعب العربي بوعلام خورخي الغائب عن المشاركة بدوري نجوم قطر في الاسبوعين الاخيرين ولا يعرف ما اذا سيكون جاهزا للعب في الجولتين المتبقيتين قبل بدء تحضيرات المنتخب.. ومن المعروف ان ابراهيم ماجد اضحى ومنذ تولي خورخي فوساتي مهمة الإشراف على الادارة الفنية للعنابي خلفا لدانيال كارينيو، احد الركائز الاساسية للعنابي بدليل حضوره الدائم في كل المباريات السابقة للمنتخب سواء الودية او الرسمية خلافا لتقلده لشارة قيادة العنايي.
وربما يكون رفع الايقاف عن لاعب السد الاخر حامد اسماعيل أمرا إيجابيا للمنتخب القطري وللجهاز الفني في ظل المستوى الجيد الذي يقدمه اللاعب في الآونة الاخيرة والحاجة لخدماته خصوصا انه شارك في المباريات الاخيرة للعنابي سواء امام الصين او قبلها في المناسبات الودية، علما بأن الاتحاد احال ملف اللاعب الى لجنة الانضباط التي وجهت انذارا للاعب وغرمته 20 الف ريال ما يعني ان حامد سيكون جاهزا للمشاركة مع فريقه السد في مباراة الخور المقبلة.. والجدير ذكره ان اربعة لاعبين لن يكون بمقدورهم الانضمام لصفوف العنابي في مباراة إيران وهم (خالد مفتاح ومشعل عبدالله وأحمد ياسر وعبدالكريم حسن) وذلك بسبب إيقافهم من قبل لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على خلفية احداث مباراة إيران التي جرت في طهران في مستهل التصفيات المونديالية.

التجمع 4 مارس 
يبدأ المنتخب القطري تجمعه يوم الرابع من مارس لبدء التدريبات التحضيرية لمواجهتي ايران وأوزباكستان الهامتين والمصيريتين في التصفيات المونديالية، حيث سيلتحق اللاعبون بصفوف المنتخب فور انتهاء مشاركة أنديتهم في الأسبوع  الثالث والعشرين لدوري نجوم قطر، وستتواصل التدريبات الى حين موعد إقامة المباراة الودية امام منتخب أذربيجان المقررة يوم التاسع من مارس وهي المباراة التي ستكون بمثابة البروفة الرئيسية لمواجهة المنتخب الإيراني ورغم ان الجهاز الفني للعنابي كان يفضل مواجهة احد المنتخبات القريبة من اسلوب لعب المنتخب الإيراني على غرار المنتخب العراقي الذي يستعد أيضا لذات التصفيات ضمن منافسات المجموعة الثانية، بيد ان تعذر مواجهة العراق دفع ادارة المنتخبات للبحث عن بديل اخر قبل ان يستقر على لقاء منتخب أذربيجان لتسير الأمور التحضيرية بالنسبة للمنتخب القطري على ذات الشاكلة التي سارت عليها في الآونة الاخيرة من حيث التباين في اختيار الاختبارات الودية التي تسبق المباريات الرسمية بمواجهة منتخبات أوروبية، وذلك في إطار استعداداته لخوض مباريات في الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى المونديال الروسي، حيث كان المنتخب القطري قد التقى نظيره الروسي يوم العاشر من نوفمبر الماضي اي قبل خمسة ايام فقط من مواجهة المنتخب الصيني هناك في الصين في الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب، وقبل ذلك كان العنابي قد واجه المنتخب الصربي يوم 29 من سبتمر الماضي اي قبل اقل من اسبوع على مواجهة المنتخب الكوري الجنوبي في سوول، في حين اختار العنابي مواجهة منتخب مولدوفا خلال شهر يناير في اول تجمع له عقب المباراة الأخيرة امام الصين، دون ان تتحقق الفوائد المرجوة من تلك المباريات خصوصا على مستوى نتائج العنابي في الاقصائيات المونديالية حيث حقق المنتخب القطري فوزا وتعادلا مقابل ثلاث هزائم في المباريات الخمس التي خاضها في التصفيات الى الان.

 ودية 18 مارس 
أعاد الجهاز الفني للمنتخب القطري ادراج المباراة الودية الثانية التي ستقام خلال معسكر مارس وتحديدا يوم الثامن عشر من الشهر نفسه اثر خروج السد والجيش من الدور التمهيدي لدوري ابطال اسيا، حيث سيلاقي العنابي احد الأندية المحلية قبيل خمسة ايام من مواجهة المنتخب الإيراني في الدوحة يوم 23 مارس للوقوف على جاهزية اللاعبين الذين لن يشاركوا في ثالث جولات دور المجموعات من دوري ابطال اسيا.
وكان خورخي فوساتي قد أرجأ حسم إقامة المباراة الودية الثانية خلال تجمع مارس حيث اتضاح الصورة بشأن مشاركة السد والجيش لدور المجموعات من دوري ابطال اسيا، حيث كانت النية تتجه الى الغاء المباراة في حال تأهل الجيش والسد لدوري المجموعات من البطولة القارية خشية تعرض اللاعبين للارهاق في حال خوض الاندية الأربعة لمباريات بدور المجموعات من دوري الأبطال يومي 13 و14 مارس، بيد ان عدم تأهل السد والجيش اجبر الجهاز الفني على اعادة برمجة المباراة الودية التي سيخوضها اللاعبون المدعوون لقائمة المنتخب من خارج ناديي الريان ولخويا الذين سيخوضون مباراة الجولة الثالثة لدوري المجموعات في البطولة القارية.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي