استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد تعيين طبيبة سبيتار من قبل الفيفا في روسيا .. الكواري : الاختيار يضعنا في الصدارة عالمياً

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Fri 08 June 2018
  • 2:00 AM
  • eye 442

بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بتعيين طبيبة سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في قطر، الدكتورة سيليستي غيرتسيما لتتولى الإشراف على أحد مراكز الخدمات الطبية المقدمة لوفود الفيفا وإدارة المنشآت الطبية وضوابط التحكم في المنشطات خلال مونديال روسيا لكرة القدم 2018 ..
قال الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لسبيتار: "إن هذا الاختيار دليل على أن سبيتار يضم مجموعة من أفضل خبراء الطب الرياضي والباحثين من مختلف أنحاء العالم، وتوافر تلك المهارات والمواهب تحت سقف سبيتار يضعه في صدارة مراكز الطب الرياضي في الشرق الأوسط والعالم".
وتوفر مشاركة خبراء سبيتار في تلك المحافل الدولية خبرات لا نظير لها في الوقت الذي تتأهب فيه دولة قطر لاستضافة استحقاقات رياضية كبرى كبطولة العالم لألعاب القوى المقرر إقامتها في الدوحة العام القادم، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
علاوة على ذلك، تعضد مشاركات سبيتار في تلك الفعاليات الرياضية الكبرى من سمعة المستشفى ومكانتها بين شبكة المراكز الطبية المعتمدة لدى الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية وتخدم تحقيق رؤيتها الطموح بأن يصبح المستشفى الرائد في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين عالميًا بحلول عام 2020.



الإشراف على الخدمات الطبية للمرة الأولى

ستبدأ طبيبة سبيتار مباشرة مهامها بداية من الثامن من يونيو ولمدة شهر كامل، لتكون كأول سيدة تتولى مهام الإشراف على الخدمات الطبية للفرق للمرة الأولى في بطولة كأس العالم لكرة القدم ، كما سبق للدكتور سيلستي ان تواجدت ضمن الطاقم الطبي لمنتخب  نيوزلندا المشارك في  بطولة كأس العالم جنوب أفريقيا في عام 2010.
وقد سبق للفيفا ترشيحها لتولي المهام ذاتها كذلك في نسختي 2011 و2015 من بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات، ومهام الإشراف الطبي العام للفيفا في نسخ 2012، و2014، و2015 من بطولة كأس العالم لكرة القدم للناشئات تحت 17 سنة، علاوة على مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ يانغ 2018 عضوًا في المجموعة الطبية المسؤولة عن وقاية صحة اللاعبين.
وتعليقًا على هذا الترشيح، قال الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لسبيتار: "إن هذا الاختيار لدليل على أن سبيتار يضم مجموعة من أفضل خبراء الطب الرياضي والباحثين من مختلف أنحاء العالم، وتوافر تلك المهارات والمواهب تحت سقف سبيتار يضعه في صدارة مراكز الطب الرياضي في الشرق الأوسط والعالم".



خبرات لا نظير لها في مجال الطب الرياضي

توفر مشاركة خبراء سبيتار في تلك المحافل الدولية خبرات لا نظير لها في الوقت الذي تتأهب فيه دولة قطر لاستضافة استحقاقات رياضية كبرى كبطولة العالم لألعاب القوى المقرر إقامتها في الدوحة العام القادم، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
علاوة على ذلك، تعضد مشاركات سبيتار في تلك الفعاليات الرياضية الكبرى من سمعة المستشفى ومكانتها بين شبكة المراكز الطبية المعتمدة لدى الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية وتخدم تحقيق رؤيتها الطموح بأن يصبح المستشفى الرائد في مجال الطب الرياضي وعلوم التمارين عالميًا بحلول عام 2020.
ويعد سبيتار" المستشفى الرائد عالميا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي وهو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وتم افتتاح المستشفى في مدينة الدوحة عام 2007 ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أسست وفق معايير دولية في هذا المجال. وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا، وفي سنة 2013 تم اعتماد سبيتار كمركز خليجي مرجعي معتمد من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي وكذلك اعتمد كمركز بحث معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين سنة 2014. وفي 2015 أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد اعتماد سبيتار كمركز مرجعي للاعبي كرة اليد والحكام في جميع أنحاء العالم. وفي العام ذاته، حصل سبيتار على المستوى البلاتيني من الاعتماد الكندي الدولي للتميز.
ويمثل المستشفى إحدى الهيئات المكونة لمؤسسة أسباير زون، الوجهة الرياضية المفضلة لممارسة النشاط الرياضي وأنماط الحياة الصحية في قطر والمنطقة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي