استاد الدوحة
كاريكاتير

كريم بوضياف لاعب الدحيل لـ«استاد الدوحة»: اللقب الآسيوي.. هدفنا الموسم المقبل

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 شهر
  • Thu 07 June 2018
  • 2:01 AM
  • eye 439

موسمنا المنتهي كان رائعاً ونسعى للأفضل مستقبلاً

هدفي بنهائي كأس الأمير سيظل راسخاً في ذاكرتي

هيمنة الدحيل على جوائزالأفضل كانت مستحقة جداً

نتوافر على القدرات والإمكانيات اللازمة للاحتفاظ بألقابنا

 

 أكد كريم بوضياف لاعب الوسط الدفاعي في الدحيلأن فريقه استحق التتويج بالثلاثية التاريخية التي حققها بالموسم الرياضي 2017 - 2018 «دوري نجوم QNB وكأس قطر وكأس الأمير».

وشدد على أن الدحيل عطفا على المستويات العالية والعروض القوية التي قدمها في كل مبارياته كان الأفضل بلامنازع.

وينتظر كريم بداية الموسم المقبل من أجل العودة إلى مواصلة الاستحقاق الآسيوي حيث إن الدحيل مؤهل إلى الدور ربع النهائي بدوري أبطال آسيا 2018 ويطمح للمنافسة على اللقب القاري.

 

باختصار.. ما الذي يمكنك قوله عن تتويج فريقك في الموسم الرياضي 2017 - 2018 بثلاثية غير مسبوقة في تاريخه قبل الحديث عن مسيرته في دوري أبطال آسيا 2018؟

لقد حققنا إنجازا كبيرا.. لقد كان موسما رائعا واستثنائيا لأننا فزنا خلاله بالمسابقات الثلاث الرئيسية على الصعيد المحلي وحققنا العديد من الأرقام القياسية.. لقد اكتسحنا الدوري وأحرزنا لقبه دون هزيمة وتفوقنا فيه بشكل واضح ومستحق على كل المنافسين بمن فيهم الذين كانوا يتنافسون معنا على إحراز اللقب..ثم بعد ذلك فزنا بالكأسين الغاليتين؛ كأس قطر وكأس سمو الأمير.

من المؤكد أن المباراة النهائية لكأس الأمير وهي الأخيرة في الموسم ستظل راسخة في ذاكرتك لأنك أحرزت فيها هدفا جميلا؟

أجل.. أشعر بسعادة كبيرة لأنني أحرزت فيها أحد أجمل الأهداف لي مع فريقي وأديت فيها بشكل جيد أيضا..ولكن الأجمل دائما بالنسبة لي هو أن الدحيل أنهى موسمه دون خسارة بالإضافة إلى أنه تأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018.

سبقت الإشارة إلى أن الدحيل بلغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018 غير أن اللافت في الأمر هو طريقة الوصول إلى هذا الدور.. أليس كذلك؟

أجل، يعد التأهل إلى ربع نهائي المسابقة الآسيوية أمرا جيدا ولكن الأهم فيه هو الطريقة التي تم بها.. لقد فزنا بكل المباريات وحققنا العلامة الكاملة.. فزنا بالمباريات الست التي خضناها في دور المجموعات وبمباراتي دور الـ16 ذهابا وإيابا وكانت جل انتصاراتنا بحصص مهمة جدا.. هذا جيد بالنسبة لنادي الدحيل وللكرة القطرية التي ندافع عن اسمها قاريا.. القادم هو الأهم والأصعب ولاسيما بعدما ارتفعت أسهمنا ودخلنا في قائمة المرشحين إلى بلوغ المباراة النهائية..ولكن طموحنا لايتوقف عند هذا الحد بل نتطلع إلى التتويج باللقب وهذا سيكون هدفنا الرئيسي الموسم المقبل.

ماهو السر في تفوق الدحيل بهذا الشكل اللافت جدا للنظر والرائع محليا وقاريا؟

لاجدال أن الدحيل يضم مجموعة قوية من اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب وأجهزة إدارية وفنية وطبية تتمتع بالكفاءة العالية إلا أن الأجواء العامة بالفريق تلعب دورا مهما في المساعدة على الوصول إلى النتائج الرائعة التي تحققت.. نعمل في أجواء احترافية والظروف المحيطة بنا مناسبة جدا لكي نؤدي عملنا على أكمل وجه.. نتمتع بفريق يسوده التفاهم والانسجام ويتحلى لاعبوه بالإصرار الدائم على الفوز في كل مباراة.

ماذا يعني لك هيمنة الدحيل على جوائز الموسم في الحفل السنوي للاتحاد القطري لكرة القدم؟

في الحقيقة، أنا فرح جدا بحصول مدربي بلماضي على جائزة أفضل مدرب والمساكني على جائزة أفضل لاعب والعربي على جائزة أفضل هداف والمعز علي على جائزة أفضل لاعب تحت 23 عاما.. هذا دليل واضح وقوي جدا على أهمية الدحيل والعمل الذي ينجزه على مستوى الكرة القطرية والمكانة التي وصل إليها.. أعتقد أن كل التتويجات كانت مستحقة جدا ولاجدال فيها.. المتوجون الأربعة كانوا الأميز والأفضل في فئات الجوائز التي رشحوا لها.

بعدما سيطر الدحيل على المسابقات الثلاث الرئيسية محليا «دوري نجوم QNB وكأس قطر وكأس الأمير» فإن الفرق الأخرى ولاسيما التي تلعب من أجل الألقاب سوف تستعد لكم أكثر وتسعى إلى الإطاحة بكم.. ألا ترى أن تكرار مثل الموسم المنتهي سيكون صعبا جدا بالنسبة للدحيل؟

أجل.. أن نكرر نفس الإنجاز يعد أمرا صعبا جدا ولاسيما عدم التعرض إلى أي خسارة غير أننا لن نقنع بكل ما أنجزناه، إذ إننا سنحاول فعل نفس ما قمنا به وسنسعى لتحقيق الانتصارات المتتالية وتفادي الهزيمة لأطول مدة ممكنة في مهمة الاحتفاظ بألقابنا خاصة أننا نتوافر على القدرات والإمكانيات اللازمة للنجاح في هذا الأمر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي