استاد الدوحة
كاريكاتير

حضور فاعل بتنسيق مسبق في عموميةQSLغيرالعادية.. رفض الأندية إقرار النظام الأساسي..تجسيد لقوة الجمعية العمومية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 06 June 2018
  • 1:54 AM
  • eye 462

احتاج المأزق القانوني الذي خلفه رفض الاندية إقرار النظام الاساسي الجديد لمؤسسة دوري نجوم قطر خلال الجمعية العمومية غير العادية الذي عقد مساء الاحد، الى تدخل مرن من قبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ورئيس مؤسسة دوري نجوم قطر من أجل إيجاد حلول للمعضلة التي خلفها عدم رد الأندية على الخطابات الرسمية الموجهة لها من قبل المؤسسة بخصوص النظام الاساسي المعدل، حيث بدأت تلك المخاطبات منذ شهر يناير ثم تواصلت مجددا في شهر مايو من أجل وضع الملاحظات حول بنود النظام المعدل قبل عرضه على الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت الاحد الماضي من أجل مناقشتها قبل إقرار النظام، بيد ان اللجنة التنفيذية في المؤسسة اعتبرت ان عدم رد الاندية بمثابة عدم وجود ملاحظات أصلا وبالتالي الموافقة على بنود النظام الأساسي وعدم وجود أي بنود تتطلب التعديل.

المفاجأة خلال الاجتماع كانت باتفاق ضمني بين الاندية على رفض إقرار النظام الأساسي وذلك من خلال اجتماعات مسبقة عقدتها الاندية فيما بينها وتم الاتفاق على كل السيناريوهات المحتملة خلال الجمعية العمومية، وجهزت اغلب الاندية ملاحظاتها حول النظام الاساسي بدليل أن جل الحاضرين كان لهم تعليقات تخص النظام الاساسي بالشكل السلبي طبعا، الأمر الذي أنجب التصويت في النهاية بعدم الموافقة على إقرار النظام الاساسي المعدل ورفضه بالشكل الكامل تمهيدا لإدخال عديد التعديلات على بنود وجدتها الاندية في غير صالحها.

 

قوة قرار الأندية..بالتنسيق المسبق

أثبتت الاندية قوة حضورها في الآونة الأخيرة بعدما باتت تنسق مواقفها مسبقاً استناداً الى الكيان الجديد(مجلس الاندية) الذي ربما عاد بعديد الفوائد من الناحية الكروية على الاندية عطفاً على ما رشح من مواقف خلال اجتماع الجمعية العمومية سواء للاتحاد القطري لكرة القدم والذي انجب الحرب التي شنتها الأندية على دوري تحت 23 عاما بحثا عن سبل توفر الدعم المالي آنذاك او عمومية مؤسسة دوري نجوم قطر التي أنجبت رفض إقرار النظام الاساسي المعدل.

ملاحظات الاندية على النظام الاساسي بدت متعددة الأوجه طلباً لإجراء التعديلات على النظام وإن كانت الجزئية القانونية التي أكد عليها سعادة الشيخ حمد بن خليفة بدت مؤثرة على اعتبار ان الاندية تجاهلت على ما يبدو الخطابات الرسمية من قبل اللجنة التنفيذية لمؤسسة دوري نجوم قطر المتعلقة بضرورة ارسال الملاحظات حول النظام الاساسي من اجل مراجعتها ومناقشتها خلال اجتماع الجمعية العمومية قبل إقرار النظام المعدل بالكامل.

إرادة الأندية ربما تكون قد فرضت على اللجنة التنفيذية للمؤسسة البحث عن سبيل آخر من اجل حل المعضلة وهي الموافقة على طلب تشكيل اللجنة لدراسة التعديلات على النظام الاساسي وإرجاء تحديد موعد آخر لعقد الجمعية العمومية.

 

اللجنة المشتركة انتصار للأندية بمرونة الرئيس

الحل التوافقي الذي خرج به اجتماع الجمعية العمومية غير العادية كان تشكيل لجنة مشتركة من الأطراف الثلاثة (الاتحاد والمؤسسة والأندية) لدراسة النظام الاساسي ومناقشة بنوده بالشكل الذي يخدم الأطراف الثلاثة من خلال النظر الى ملاحظات الاندية حول النظام الاساسي المعدل قبل إقراره خلال اجتماع جمعية عمومية غير عادي آخر يحدد موعده لاحقاً.

وهذا الحل يعد انتصاراً لإرادة الأندية التي لا نقول إنها فرضت رأيها بقدر ما استطاعت التعويل على مرونة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد ورئيس مؤسسة دوري نجوم قطر الذي ظل يبحث عن مخرج قانوني بغض النظر عما يمكن ان تحدثه الاندية من تعديلات على النظام الاساسي، عندما قال علنا إبان مداخلة مع الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر رئيس نادي قطر بالحرف: «لن يضيرنا ان تقوم الاندية بتغيير كل بنود هذا النظام الاساسي بما يخدم مصالحها، لكننا نريد أن نجد مخرجا قانونيا للوضعية الحالية (انذاك) خصوصا انه كان الاجدى بالأندية ان ترسل ملاحظاتها خلال المدة القانونية، ما يعني ان اجتماع الجمعية العمومية الحالي ليس للتعديل بل للإقرار، أي تعديل يراد إدخاله يجب ان يتم خلال اجتماع جمعية عمومية آخر».

وهو ما تم بالفعل حيث وافق الشيخ حمد على تشكيل اللجنة المشتركة لدراسة التعديلات المراد إدخالها على النظام الاساسي على أن يتم تحديد موعد جديد لعقد اجتماع جمعية عمومية غير عادي آخر لإقرار النظام الاساسي المعدل.

 

الرأي القانوني ضد تشكيل اللجنة

لم يكن بالأمر السهل موافقة الهيئة التنفيذية لمؤسسة دوري نجوم قطر على تشكيل اللجنة المشتركة التي ستعنى بدراسة التعديلات على النظام الاساسي لمؤسسة دوري نجوم قطر قبل إقرارها، خصوصا ان الرأي القانوني أكد على عدم ضرورة تشكيل اللجنة طالما ان القانون كفل للجمعية العمومية إجراء التعديلات على النظام الاساسي وفقاً للمادة 27 التي تؤكد ان طلباً من ثلثي الجمعية العمومية يقضي بتعديل النظام الاساسي بالشكل القانوني..ووجبت الإشارة هنا الى أن تبعات قرار الاندية رفض إقرار النظام الاساسي المعدل، أعاد العمل بالنظام الاساسي القديم الذي يتضمن المادة 27 التي تكفل للجمعية العمومية تعديل النظام الاساسي دون الحاجة الى تشكيل لجنة مشتركة.

غير ان سعادة الشيخ حمد بن خليفة اعتبر ان مسألة تشكيل اللجنة إجراء داخلي بين الهيئة التنفيذية واعضاء الجمعية العمومية، حيث كان الغرض من الأمر الوصول الى حل قانوني لمعضلة عدم إقرار النظام الاساسي خلال اجتماع خُصص أصلا لهذا الغرض في ظل عدم وصول أي ملاحظات من قبل الاندية على بنود النظام الجديد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي