استاد الدوحة
كاريكاتير

انبهروا بما رأوه في زياراتهم لعاصمة الرياضة العالمية.. أساطير ونجوم عالميون أكدوا قدرة قطر على تنظيم مونديال رائع

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 05 June 2018
  • 10:25 AM
  • eye 516

شدد العديد من أساطير ونجوم كرة القدم العالميين سواء الذين يواصلون مسيراتهم في الأندية والمنتخبات الكبيرة التي يدافعون عن ألوانها أو المعتزلون الذين كانت لهم صولات وجولات في الملاعب الدولية على أن دولة قطر ستنظم بعد أربعة أعوام واحدة من أهم نهائيات كأس العالم في تاريخ البطولة منذ انطلاقها عام 1930.

فقد أعرب هؤلاء بمناسبة الزيارات التي قاموا بها إلى الدوحة على امتداد عام كامل منذ بداية فرض الحصار الظالم في الخامس من يونيو العام الماضي والتقائهم بالمسؤولين في لجنة المشاريع والإرث عن إعجابهم وانبهارهم باستعدادات قطر لاستضافة المونديال الذي يعد أضخم وأهم حدث كروي بالعالم والذي سيقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.

وأكدوا أيضا أن الأزمة السياسية الخليجية لا تؤثر مطلقا على تنفيذ مشاريع تنظيم كأس العالم 2022 واستكمالها ولاتشكل أي خطر عليها.

ونستعرض في هذا التقرير أبرز الأساطير الذين اطلعوا على سير أشغال الإعداد للحدث العالمي وعاينوا الأعمال الجارية في المنشآت الرياضية التي ستقام عليها المباريات ومشاريع البنية التحتية والفنادق والمواصلات وماسوف يتركه المونديال القطري من إرث تستفيد منه الأجيال القادمة في مختلف بقاع العالم.

 

غوليت: قطر تشهد تقدماً مذهلاً

أكد النجم الهولندي المعتزل رود غوليت عند زيارته لمقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن التقدم الذي تشهده دولة قطر في المطار ومدينة لوسيل ومشاريع البنية التحتية والفنادق المميزة هو أمر مذهل حقا.

وأشاد غوليت بأن الطبيعة الجغرافية لقطر ستسمح باستضافة بطولة متقاربة المسافات، سيخوض اللاعبون والمدربون فيها تجربة كروية استثنائية تساعدهم على تقديم أفضل ما عندهم، إذ لن يتكبّدوا عناء السفر لمسافات طويلة كما هو الحال في بطولات أخرى. وسيتمكن المشجعون من حضور مباراتين متتاليتين يفصل بينهما نصف ساعة فقط بالتنقل عبر المترو. 

وقال أيضا إن تنظيم مونديال قطر في شهري نوفمبر وديسمبر، سيمنح فرصة لجميع المنتخبات للمشاركة لتكون على أتم استعدادها الفني والبدني.

 

كافو: مونديال قطر سيكون تجربة فريدة

عبر كافو قائد المنتخب البرازيلي السابق والفائز بكأس العالم عام 1994 وذلك خلال زيارة قام بها لجناح الإرث ونوّه خلالها بأهمية برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص باللجنة برنامج الجيل المبهر، عن انبهاره بالاستعدادات الجارية لتنظيم كأس العالم 2022.

وقال كافو الذي دافع عن ألوان «السيليساو» في 142 مباراة: إنه لأمر عظيم أن أشاهد هذا التغير المذهل في دولة قطر وأرى مشاريعها الضخمة الخاصة بالبطولة. أنا على يقين تام بأن هذه البطولة ستكون تجربة كروية مذهلة للاعبين والمشجعين على حدّ سواء. 

ويعد برنامج الجيل المبهر الذي تأسس منذ عام 2010 خلال تقديم قطر لملف استضافة كأس العالم 2022 كمبادرة للتنمية الاجتماعية في البلدان ذات الاحتياجات المحددة وذلك تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. ومن خلال إنشاء ملاعب لكرة القدم في مناطق مختلفة، وتنظيم تمرينات شاملة في كرة القدم من أجل التنمية، وإشراك الشباب.

 

ماكيليلي:تكنولوجيا التبريد ستترك بصمة خاصة

أشاد أسطورة كرة القدم الفرنسية اللاعب كلود ماكيليلي باستعدادات دولة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، خاصة فيما يتعلق بالاستفادة من التكنولوجيا لاستضافة بطولة كروية عالمية ومذهلة. 

وقال ماكيليلي إن كأس العالم في قطر ستُحدث فرقاً كبيراً في تاريخ هذه البطولة على المدى البعيد، كما أنها ستترك بصمة خاصة نظراً لاستخدام البطولة آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة لإثراء التجربة الكروية لدى اللاعبين والمشجعين على حدّ سواء. 

 وأشاد ماكيليلي بالجهود التي تبذلها دولة قطر واللجنة العليا لاستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية لخدمة أهداف البطولة.

كما أشاد ماكيليلي بقرب المسافات بين الملاعب التي ستقام عليها مباريات المونديال القطري، إذ سيتمكّن المشجعون واللاعبون من المكوث في مكان واحد طوال فترة البطولة دون الحاجة للتنقل لمسافات طويلة لحضور المباريات. كما ستكون المسافة الزمنية الفاصلة بين حضور أي مباراتين ساعة واحدة كحد أقصى. 

ويتوقع أيضا أن تكون كأس العالم 2022 ذات طابع آسيوي خاص، موضحا: شاركتُ قبل 16عاماً في أول بطولة استضافتها قارة آسيا عام 2002، وتميزت تلك البطولة بطابع شرق آسيوي خاص. وأتطلع لحضور بطولة كأس العالم 2022 في قطر. وأعتقد أن العالم بأسره سيشهد بطولة كروية ذات طابع آسيوي مغاير في قطر. 

 

بوسكيتس: سنشهد كأس عالم رائعة

قام نجم منتخب اسبانيا وفريق برشلونة سيرجيو بوسكيتس بزيارة دولة قطر برفقة زميليه جيرارد بيكيه وجوردي ألبا.

وقال بوسكيتس في تصريح خص به الموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والارثانه شهد المزيد من التطور بفضل أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم ستقام بالشرق الأوسط.

وتابع: لدينا انطباعات ممتازة عن قطر، إذ إن هناك اهتماما كبيرا بتطوير الأنشطة الرياضية، وبشكل خاص كرة القدم، وذلك شيء إيجابي.. لاحظت المزيد من التطور والتقدم، والناس يعملون بكثير من الشغف والحماس، ويستعدون بشكل جيد، وأعتقد أننا سنشهد بطولة رائعة.

وأكد أيضا: إن قطر يمكنها أن تستضيف أفضل بطولة لكأس العالم في التاريخ.. لايزال أمامنا بضع سنوات، غير أن هناك العديد من المشاريع التي يتم التخطيط لها بشكل ممتاز، والتي تهدف إلى التطوير المستمر، ومن المؤكد أنها ستكون بطولة عظيمة لكأس العالم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي