استاد الدوحة
كاريكاتير

أبناء الأسرة الكروية يجددون الانتماء والولاء.. ويؤكدون: الحصار زادنا قوة

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Tue 05 June 2018
  • 10:21 AM
  • eye 332

أجمع ابناء الاسرة الكروية على ان الحصار الجائر الذي فرض على قطر لم يزد هذا البلد الا قوة والشعب تماسكا وتعاضدا، مقدرين لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وحكومته الرشيدة الحنكة في التعامل مع الأزمة وإدارتها بطريقة احترافية كبيرة غيبت أي اضرار قد يخلفها هذا القرار الجائر الذي اتخذته دول من المفترض انها شقيقة.

وشدد ابناء الاسرة الكروية على ان الحصار ربما عاد بالكثير من الامور الإيجابية مثل مسألة الاعتماد على الذات وتفجير الطاقات والمواهب الوطنية في جميع المجالات ومن بينها الرياضية،مستشهدين بالإنجازات التي تحققت في شتى المجالات ومنها الرياضية خلال فترة الحصار، مقدرين التوجهات التي تبناها رجالات الدولة من اجل تحفيز الجميع على العمل سعيا للاعتماد على الذات.

واتفق جل الرياضيين على ان قطر تعيش بألف خير بدون هؤلاء الذين دعوا الى عزلها وفرض الحصار عليها، مشددين على ضرورة عدم النظر الى الوراء بل التطلع الى القادم بحثا عن مستقبل افضل لقطر وشعبها.

 

الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر: عام من الانتصار وليس الحصار

أكد الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر أن العام الذي مضى من الحصار الجائر المفروض على قطر هو عام من الانتصار وليس الحصار بعدما أثبت هذا الشعب قدرته على التعامل مع ما فرض عليه من جور من قبل من كان يعتقد أنهم أشقاء، وبالتالي فإن اللحمة التي أظهرها الشعب القطري بالتفافه حول قيادته الحكيمة والتعامل المثالي من قبل المسؤولين في الدولة مع تفاصيل الأزمة، كل هذا حول هذا العام من الحصار الى انتصار..وقال الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر: هو عام من الانتصار وليس عاما من الحصار.

وشدد الشيخ جاسم على ان الذين فرضوا الحصار على دولتنا الحبيبة ارادوا ان يلحقوا الضرر والشر بقطر وبأبنائها، لكن رب العالمين ارادها خيرا على هذا الشعب الذي تكاتف وتلاحم وأظهر قوته وتعامل مع الأزمة بطريقة رائعة من خلال التلاحم والتعاضد والالتفاف حول القيادة الحكيمة..وقال الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر: ارادوها شراً..فأرادها الرحمن خيرا علينا.

 

الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني: الحصار زادنا إصراراً وقوة

أكد الشيخ احمد بن حمد آل ثاني رئيس النادي الأهلي أن الحصار زاد أهل قطر اصراراً وحماساً وقوة، وجسّد التلاحم بين ابناء هذا الشعب والتفافهم حول قيادتهم الحكيمة التي تعاملت مع الأزمة بكل هدوء ورصانة وحكمة، فتحول الحصار من امر سلبي في الظاهر الى امر ايجابي على الشعب القطري.

وقال الشيخ احمد: اذكر ان (مفتري السعودية) قال في البداية ان الحصار سيكون خيرا على قطر، هو بالفعل عاد بالخير علينا من خلال تجسيد التلاحم والتعاضد بين ابناء هذا الشعب والتأكيد على العلاقة الوطيدة التي تربط هذا الشعب بقائده صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى وبالتالي اعتقد ان الحصار عاد بالفائدة على أهل قطر أكثر مما اثر عليهم لان الضرر لم يكن بالشكل الذي اراده من فرض هذا الحصار الجائر من خلال التعامل المثالي مع هذا الحصار من قبل قيادتنا وحكومتنا وبتنا نبحث عن الاكتفاء الذاتي لتأمين كل ما نحتاجه من انتاجنا ونتاج عملنا.

واضاف الشيخ احمد: مسألة التلاحم بين الشعب القطري اعتقد انها موجودة بالاصل في هذا الشعب الذي يعد اسرة واحدة من خلال التقارب والتواصل بين ابنائه قبل الحصار..فالشعب القطري بالفعل كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى..ولقد ضرب هذا الشعب اروع الأمثلة خلال هذا الحصار سواء بالتفافهم حول القيادة او تماسكهم فيما بينهم وهو الأمر الذي اصاب من فرضوا الحصار الجائر بخيبة أمل كبيرة.

 

الشيخ تميم بن محمد: الإنجازات تتوالى رغم الحصار

أكد الشيخ تميم بن محمد آل ثاني نائب رئيس نادي ام صلال ان الحصار الجائر الذي فرض على قطر لم ينجب الا تماسكاً وقوة لابناء هذا الشعب الذي التف خلف قيادته الحكيمة التي ادارت الأزمة بطريقة مثالية.

وقال الشيخ تميم: اللهم لك الحمد مر عام كامل على الحصار دون ان تتوقف الإنجازات التي توالت وفي جميع المجالات وخاصة الرياضية منها، فعلى مستوى منشآت مونديال قطر 2022 فالأمور تسير على خير ما يرام بعد مضي البرنامج بذات الطريقة المخطط لها وفق البرنامج الموضوع مسبقا حتى ان هناك منشآت عرفت النور واخرى انجز نصفها رغم بقاء وقت طويل على موعد المونديال..كما ان هناك انجازات في مجالات اخرى كما ألعاب القوى وما حققه بطلنا معتز برشم وكذلك الأمر في الراليات والانجازات التي حققها البطل ناصر العطية الى جانب انجازات اخرى في شتى المجالات والأهم من هذا كله الاكتفاء الذاتي الذي نسعى اليه من خلال المجال الاقتصادي.

وشدد الشيخ تميم على ان الحصار زاد قطر قوة وإصراراً وعزيمة، متمنياً ان يديم الله على هذا الشعب نعمة الأمن والأمان وان يتواصل التقدم والازدهار في ظل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى.

 

جاسم الرميحي: قادتنا أداروا الأزمة باحترافية عالية فلم نتأثر

أكد جاسم الرميحي أمين عام الاتحاد الخليجي لكرة القدم أن الحصار الذي عاشته قطر لم يؤثر عليها لا من قريب ولا من بعيد، حيث سارت الأمور بطبيعتها وعاش الجميع بخير وامان طيلة عام من حصار للاسف فًرض من قبل اشقاء وابناء اسرة واحدة، متمنياً ان تزول هذه الغمة عن الجميع قريبا، لكنه شدد في الوقت ذاته على ان اهل قطر عاشوا ومازالوا بخير كبير ولم يتأثروا بما يعتقد البعض أنه تبعات سلبية لذاك الحصار بل على العكس ربما يكون الشعب القطري قد جنى الكثير من الفوائد من هذا الامر.

وقال جاسم الرميحي: الكل هنا متماسك ومتعاضد يظهر الولاء والانتماء للقيادة الحكيمة لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والكل يقوم بدوره على أكمل وجه متناسين الماضي وما حصل منذ عام ويتطلعون الى مستقبل افضل، ولم يشعر أحد بالحصار وبآثاره السلبية، ربما تكون شهادتي مجروحة لكن يمكن للجميع ان يعرف هذا الامر من خلال المقيمين الذين يعيشون على ارض قطر كي يدركوا ان الجميع يعيش بخير ولم يتأثر بالحصار كما يدعي البعض في الخارج، الكل هنا متماسك ويقوم بدوره على أكمل وجه.

واضاف الرميحي: لقد أدار سيدي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ورجالات الدولة الأزمة بطريقة احترافية قل نظيرها، واعتقد ان الامر لو حصل في دولة اخرى لا تملك هذه الرؤية الثاقبة لربما عانت كثيرا، لكن ولله الحمد، تم التعامل مع المسألة على افضل وجه، الأمر الذي غيب أي سلبيات قد تحدث، بل على العكس يمكن القول ان الآخرين عانوا من الحصار اكثر مما عانت منه قطر.

 

محمد علي المري: الحصار زادنا تكاتفاً وولاءً

أكد محمد علي المري المدير التنفيذي لنادي السيلية أن الحصار الجائر الذي فُرض على قطر ما زاد أهلها وشعبها الا قوة وترابطا وولاء للقيادة الحكيمة، شاكرا المولى عز وجل الذي أعز قطر واهلها بسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي أعز شعبه وابناءه ووعدهم بالخير فأوفى.

وقال محمد علي المري: الحمد الله الذي أعزنا بأميرنا الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والحصار الجائر الذي فُرض علينا ما زادنا الا قوة وترابطا وتكاتفا وولاء لقيادتنا الحكيمة..اعتقد انه مع الحصار اكتشفنا أمورا ايجابية كثيرة فينا نحن كشعب، كالمواهب سواء الرياضية او الإعلامية او في جميع المجالات، خلافا الى ظهور شركات وطنية لعبت دور الريادة  في تلبية احتياجات الشعب، ولولا الحصار لما اكتشفنا هذه الامور ولما تعرفنا عليها، ومن هنا اقول ان الحصار ربما يكون قد عاد علينا بالكثير من الفوائد.

واضاف المري: ما يعز علينا ويترك في قلوبنا غصة هو المبدأ، حيث تقوم دولة مجاورة من المفترض انها شقيقة بفرض حصار وعزلة ومنع الغذاء والدواء عن بلد شقيق لمدة عام كامل..اعتقد ان تلك هي الكارثة الحقيقية عندما يتعامل ابناء اسرة واحدة (على اعتبار انهم ابناء الجزيرة العربية) مع بعضهم بتلك الطريقة، لكن اعتقد ان تلك الدول كانت شقيقة بعد ان ضيع تسييس الأمور تلك الاخوة..لكن ما نقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل على من فرض قطع الأرحام ومنع الناس من المقدسات التي يجب الا تمنع حتى في وقت الحروب.

وختم المري: تلك هي الأمور التي (تحز في الخاطر) فقط، أما الحصار فلم يؤثر علينا لا من قريب ولا من بعيد، بل بالعكس امورنا تسير على خير ما يرام من جميع النواحي ومنها الرياضية بعدما تأهل السد والدحيل الى ادوار متقدمة من دوري ابطال اسيا وعلى حساب اندية دول الحصار ونتمنى ان يمضي احدهما للفوز باللقب ليكون ابلغ رد على هؤلاء.

 

حسن ربيعة الكواري:هم المحاصَرون وليس نحن

أكد حسن ربيعة الكواري مسؤول التسويق والاتصال بمؤسسة دوري النجوم أن الشعب القطري لم يشعر بأنه محاصر طيلة العام الذي انقضى من عمر ما اتخذته الدول الاخرى من اجراءات ضد دولتنا الحبيبة، مشيرا الى ان الطريقة التي سارت بها الأزمة تؤكد ان من فرضوا الحصار هم الذين عانوا منه وليس الشعب القطري الذي اكد انتماءه وولاءه من خلال التفافه حول القيادة الحكيمة لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى.

وقال حسن ربيعة الكواري: لم نشعر خلال العام الذي مضى بأننا نحن المحاصرون، بل شعرنا بأن الآخرين هم الذين يعيشون تحت وطأة الحصار، فقد تعاملت قيادتنا الحكيمة مع الأزمة بكل حنكة وتروٍّ وهدوء، في حين ظل الاخرون يتخبطون ويطلقون القوانين والإجراءات التي يمارسون بها ضغوطا كبيرة على شعوبهم على العكس من الأريحية التي وفرتها لنا قيادتنا ومن خلال العز والخير الذي وجدناه.

 

محمود الغزال: نحن من دونهم بألف خير

أكد محمود الغزال رئيس جهاز الكرة بنادي الغرافة أن قطر لم تتأثر بالحصار الجائر الذي فرض عليها، مشيرا الى ان قطر تعيش بألف خير بدون الدول التي فرضت عليها الحصار الجائر.. وقال الغزال:نحن بدونهم بألف خير والامور تسير بطريقة مثالية بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل صاحب السمو امير البلاد المفدى الذي أدار الأزمة بكل حنكة فلم نتأثر بما قاموا به ولم نشعر به اصلا.

واوضح الغزال: ربما تكون الجزئية الوحيدة التي اثرت علينا هي مسألة الارحام التي تم قطعها بقرار من هؤلاء الذين حرموا الاسر من التواصل وحرموا المسلمين من زيارة بيت الله، هذا هو الشيء الوحيد الذي من الممكن ان يكون قد حزّ في خاطرنا..لكن غير ذلك نحن بألف خير والحمد لله.

 

عمر العزاني: الحصار زادنا اعتماداً على أنفسنا

أكد عمر العزاني إداري فريق الريان ان الحصار زاد قطر قوة من جميع المجالات، من بينها الرياضية طبعا تماما كما زادها قوة اقتصادية من خلال التوجهات الجديدة، حيث بات الجميع يعتمد على نفسه بشكل أكبر من ذي قبل، مقدماً جزيل شكره الى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي أدار الأزمة بكل هدوء وحنكة، وشاكراً الشعب القطري الذي تكاتف وتعاضد خلال تلك الأزمة والتف حول قيادته واثبت ولاءه وانتماءه وحبه لوطنه.

وشدد العزاني على ان احدا لم يشعر بالحصار ولم يتأثر به سلباً، مشيرا الى ان الجميع لن ينظر الى الوراء، بل يتطلع الى ما هو قادم والى مستقبل الوطن الحبيب، مقدرا عاليا لسمو أمير البلاد الثقة الكبيرة التي منحها لابناء شعبه لمواصلة العمل وبذل الجهد من اجل رفعة وتطور هذا الوطن.

التعليقات

مقالات
السابق التالي