استاد الدوحة
كاريكاتير

توقيع اتفاقية «الرياضة من أجل السلام والتنمية».. بن حنزاب لـ«استاد الدوحة»: تمكنا من بناء منصة بالمقاييس الدولية أساسها الرياضة

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 03 June 2018
  • 1:38 AM
  • eye 626

المبادرة استكمال للجهود الدبلوماسية لدولة قطر وتستهدف تمكين النازحين رياضياً

 

قد يبدو حدثا عاديا لكنه ليس كذلك.. في مقهى الجزيرة الإعلامي بالحي الثقافي (كتارا) تم توقيع اتفاقية (الرياضة من أجل السلام والتنمية في دارفور)، وهي الأولى من نوعها لأنها جمعت أكبر كم من الأطراف فيما يشبه بناء منصة قطرية بالمقاييس العالمية، وهذا ما صرح به لـ«استاد الدوحة» محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي.

الاتفاقية جمعت عددا من الأطراف الفاعلة وكان دافعها برنامج «سيف ذا دريم» الذي أطلقه المركز الدولي للأمن الرياضي في 2012 بالشراكة مع اللجنة الأولمبية القطرية ومؤسسة ديل بييرو.. وقع الاتفاقية عن صندوق قطر للتنمية السيد مسفر بن حمد الشهواني مدير إدارة المشاريع التنموية، وعن قطر الخيرية السيد محمد الغامدي، المدير التنفيذي للتعاون الدولي، وعن المركز الدولي للأمن الرياضي السيد ماسيمليانو مونتاناري، المدير التنفيذي لمبادرة «أنقذ الحلم».

وتم ذلك بحضور سعادة السيد خليفة الكواري، المدير العام لصندوق قطر للتنمية وسعادة السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية وسعادة السيد محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي وبحضور سعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني،المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية.

كما حضر حفل التوقيع كل من سعادة السيد فتح الرحمن علي عمر،سفير جمهورية السودان لدى دولة قطر، وسعادة السيد هاني طالب بلان، الرئيس التنفيذي لدوري نجوم قطر وسعادة السيدسامي محمد الحاج، مدير مركز الجزيرة لحقوق الإنسان والمهندس حمد لحدان المهندي ممثلا عن اللجنة الاولمبية القطرية والسيد علي سالم عفيفة نائب مدير عام أكاديمية أسباير.

 

هدف الاتفاقية

تهدف الاتفاقية إلى تمكين الشباب والأطفال من النازحين في دارفور بالسودان من ممارسة الرياضة شأنهم شأن الآخرين بغية إعطاء الأمل لهؤلاء كون الرياضة هي الأداة الباعثة للأمل لكل البشر بغض النظر عن جنسياتهم أو أعراقهم أو ألوانهم.

 

حنزاب يتحدث

من ناحيته، قال السيد محمد بن حنزاب، رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي إن هذا المشروع وانطلاقته في دارفور بجمهوية السودان الشقيقة يأتي استكمالا للجهود الدبلوماسية التي قامت بها دولة قطر لإحلال السلام والاستقرار في دارفور ونحن نؤدي دورنا المكمل كمنظمات لها خبرات طويلة في هذا الجانب.

وتابع: إن تجارب السنوات الماضية أثبتت أن الرياضة هي الأداة المثلى لتمكين الشباب ونحن هنا أمام حالات إنسانية نجد فيها النازحين واللاجئين في أوضاع لا تبدو إنسانية وهم لم يقترفوا أي ذنب، لذلك وتماشيا مع الأهداف والمضامين المجتمعية والإنسانية لبرنامج «سيف ذا دريم» فإن دورنا كمنظمة طرحت قضايا مشابهة على طاولة المؤسسات الأممية والدولية هو إعطاء هؤلاء الناس الأمل في الحياة من خلال برامج تسهم في إحداث التغيير الإيجابي ومن خلال تكريس حقهم في ممارسة الرياضة بغض النظر عن ظروفهم وأحوالهم المعيشية.

ويسعدني في هذا السياق أن أتقدم نيابة عن المركز الدولي للأمن الرياضي وبرنامج «سيف ذا دريم» بالشكر الجزيل لشركائنا في صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية الذين آمنوا بأن ممارسة الرياضة بما تحمله من قيم ومبادئ إنسانية وأخلاقية هي حق أصيل لكل البشر وأن الرياضة هي جسر مهم لتعزيز السلام والتنمية وهي أداة فاعلة لاتقل في أهميتها عن توفير المأكل والمشرب للاجئين والنازحين في إقليم دارفور.

كما أشكر الاتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة دوري نجوم قطر وأكاديمية اسباير، هذه المؤسسات الوطنية التي تؤمن بأن حدود المسؤولية الاجتماعية تتخطى الحواجز والأطر المحلية.

 

بلان: المبادرة إيمان واضح بمسؤولية الرياضيين تجاه السلام والبشرية

قال هاني بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر إن أي مبادرة انسانية ان تمت بنوايا صافية وايمان واضح بالمسؤولية تجاه السلام والبشرية لابد من ان تلقى النجاح ونحن كمؤسسة واتحاد نؤمن دائما بمثل هذا النوع من الشراكات الانسانية وهذه المبادرات هي اداة لاعطاء فرص لمن هم اقل شأنا وان حصلوا على هذه.

وتابع: مساهمتنا في الجانب اللوجستي وبعض التبرعات وتقديم التجهيزات التي تساعد على خلق بيئة رياضية يمارس من خلالها هؤلاء كرة القدم وسيكون هناك تنسيق مع قطر الخيرية وسيف ذا دريم لزيارة دارفور ليكون لنا تواجد على ارض الواقع.

 

عفيفة: فخورون بمساهمتنا في مبادرة الرياضة من أجل السلام والتنمية

أما علي سالم عفيفة نائب مدير عام أكاديمية أسباير فقد قال: نحن نفخر بمساهمتنا في الرياضة من اجل السلام والتنمية في هذا المشروع الذي ينطلق من دارفور واهمية الرياضة في السنوات الاخيرة كانت تجمع الشعوب وتنميها لاسيما ان عدد النازحين فاق المليوني شخص و80 % منهم من الشباب، لذا حرصنا كأكاديمية رياضية على المساهمة في تقديم الكوادر والاستشارات مع الشركاء في صندوق قطر للتنمية والجزيرة لحقوق الانسان كشريك اعلامي واتحاد كرة القدم ومؤسسة دوري نجوم قطر ونتمنى ان تتكلل جهودنا بالنجاح وسبق ان استضفنا عدة مبادرات تخص النازحين في الفترة الاخيرة وكانت هناك مشاركات فعالة لهم في المباريات داخل الاكاديمية وتقديم كل الدعم المطلوب لهم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي