استاد الدوحة
كاريكاتير

لويس خمينيز لـ«استاد الدوحة»: قضيت موسمين رائعين مع الكرة القطرية.. وهذه فقط السلبية الوحيدة

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 4 شهر
  • Sat 02 June 2018
  • 2:12 AM
  • eye 407

على مدار موسمين قضاهما مع الكرة القطرية قدم لويس خمينيز مردودا كرويا معقولا وهو الذي دافع عن ألوان العربي في موسم 2016 - 2017 ثم انتقل إلى الغرافة الصيف الماضي وفي يناير 2018 انتقل من الفهود إلى نادي قطر.

«استاد الدوحة» تحدثت مع خمينيز الذي وضح أنه تعايش بشكل جيد مع الأجواء في الكرة القطرية على وجه الخصوص وفي دولة قطر بصفة عامة.

 

أسرتي كانت مرتاحة

يقول لاعب ميلان السابق: منذ البداية شعرت أسرتي بارتياح في العيش في قطر وهذه كانت النقطة المهمة بالنسبة لي، وقد حصلت على عروض للانتقال خارج قطر بعد الموسم الأول، لكن هذه النقطة هي التي جعلتني أستمر للموسم الثاني.

 

موسم العربي

انتقلت من النصر إلى العربي وكانت هناك تطلعات كبيرة للمنافسة، النادي يتمتع بجماهيرية كبيرة وهذا واضح منذ البداية وكان لدينا فريق جيد لكن ثمة مشاكل إدارية ظهرت وتغير المدرب أربع مرات وهذا أمر لم يكن يبعث على الاستقرار.

 

الانتقال للغرافة

لم ألعب للغرافة إلا نصف موسم فقط لكنها كانت فرصة جيدة للحصول على لقب مع الفهود (كأس نجوم كيو إس إل)، وهو لقب جاء للنادي بعد سنوات طويلة من الانتظار ثم انتقلت لنادي قطر وهو أيضا من الأندية الجيدة في الكرة القطرية وتمكنا مع اللاعبين والجهاز الفني والإدارة من الإبقاء على الفريق الصاعد من القسم الثاني.

 

التفكير للمستقبل

وعن المستقبل وكرة القدم، لدي عدة عروض خارج قطر وانا مستمر مع كرة القدم فمازلت قادرا على العطاء، والحمدلله لم أتعرض لأي إصابة في المواسم الثلاثة الأخيرة وأرغب في الانضمام لناد يكون منظما من الداخل.

 

الأفضل والأسوأ

أفضل شيء في الكرة القطرية أن الجميع يرغب في التطور وينظرون دائما للمستقبل وهناك امكانيات كبيرة في الكرة القطرية، أما أسوأ شيء فهو أن اللاعبين المحليين لا يحصلون على مستحقاتهم المالية في موعدها، وتتأخر هذه المستحقات كثيرا (اقول اللاعبين المحليين) ولا أتحدث عن ناد معين، فما أعرفه أن ذلك يحدث في معظم الأندية وهذا الأمر ينعكس بصورة سلبية على اهتمام اللاعبين وتركيزهم داخل الملعب وينعكس أيضا على المدرب، فالمدرب الذي حصل على راتبه يعلم أن لاعبيه لم يحصلوا على مستحقاتهم وهو لا يستطيع أن يفعل شيئا ويكون من الصعب أن يضغط على اللاعبين أو يحفزهم لهدف معين.

وكيف للمدرب أن يحفزهم وهو يجد اللاعبين يلجأون إليه ويقولون له إنهم لم يحصلوا على مستحقاتهم منذ خمسة اشهر.. هذه مشكلة كبيرة من وجهة نظري.

 

أرقام خمينيز مع الأندية القطرية

عدد المباريات            49

عدد الدقائق                4276

أساسي                     48

أساسي واستبدل         7

احتياطي وشارك         1

الانتصارات               16

التعادلات                  11

الهزائم                     22

الأهداف                   16

صناعة أهداف            12

التعليقات

مقالات
السابق التالي