استاد الدوحة
كاريكاتير

الاتحاد ينوي الإبقاء على الهبوط ومشاركة تحت 23 عاماً وفاصلة التتويج.. استمرار العمل بلوائح الموسم المنتهي..والتعديلات في أضيق الحدود

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 6 شهر
  • Fri 01 June 2018
  • 2:39 AM
  • eye 573

تتجه النية داخل الاتحاد القطري لكرة القدم الى استمرار العمل بذات اللوائح والتعليمات المعمول بها في الموسم المنتهي دون إجراء تعديلات جذرية على تلك اللوائح بحثاً عن الاستقرار على مستوىالتعليمات، الأمر الذي يصب في صالح الكرة القطرية، خصوصا أن اللوائح ظلت تخضع خلال السنوات الاخيرة الى الكثير من عمليات التنقيح بالشكل الذي يؤدي بها للوصول الى المثالية على مستوى التناسب مع متطلبات الكرة القطرية ويخدم تطويرها.

ووفقا لذاك التوجه، فإن عدد أندية الدرجة الأولى سيبقى على حالها حيث سيُلعب دوري نجومQNBفي نسخته الثانية توالياً بمشاركة 12 فريقا دون زيادة او نقصان، ما يدحض الكثير من الشائعات التي ظهرت هنا وهناك والتي تشير الى إمكانية زيادة عدد الأندية الى أربعة عشر نادياً كما كان عليه الأمر في الموسم قبل الماضي.

فيما سيبقى الهبوط سارياً بذات النظام الحالي الذي يشير الى هبوط فريق واحد بشكل مباشر وخوض ثاني الدرجة الثانية ملحق الهبوط (مباراة فاصلة) مع صاحب المركز قبل الأخير في دوري الدرجة الأولى، خلافا الى استمرار اشراك لاعب من دون سن 23 عاماً اساسياً في الفريق الأول بذات الطريقة التي عرفها الموسم الحالي، في حين لن يطرأ جديد على مستوى تعليمات تسمية بطل الدوري عبر اللجوء الى المباراة الفاصلة في حال تساوي صاحبي المركزين الأول والثاني بالنقاط.

وتؤكد كل المؤشرات أن أي تعديلات قد تطرأ ستكون طفيفة جدا وسيتم الكشف عنها خلال ورشة العمل التي سيقيمها الاتحاد مع الاندية بعد أن يتم اعتماد اللوائح من قبل اللجنة التنفيذية في الاتحاد.

 

نظام الهبوط على حاله بوجود الفاصلة

لن يشهد نظام الهبوط في الموسم المقبل 2018 - 2019 أي تعديلات أو مستجداتبالإبقاء على ذات التعليمات التي تخص الموسم المنتهي من حيث الإبقاء على المباراة الفاصلة التي تجمع صاحب المركز الثاني بدوري الدرجة الثانية مع صاحب المركز الحادي عشر بدوري نجوم QNB، في حين يصعد بطل دوري الدرجة الثانية بشكل مباشر الى مصاف اندية الدرجة الاولى ويهبط صاحب المركز الأخير بدوري نجوم QNBمباشرة الى الدرجة الثانية.

ووفقاً للإبقاء على نظام الصعود والهبوط، فإن جديداً لن يطرأ على عدد أندية الدرجة الاولى، حيث سيلعب دوري نجوم QNBبمشاركة 12 فريقاً كما في النسخة السابقة بعد التقليص، ما يدحض كل الشائعات التي انتشرت هنا وهناك حول إمكانية إعادة عدد أندية الدرجة الأولى الى أربعة عشر ناديا كما كانت عليه الأمور في الموسم قبل الماضي عبر الغاء الهبوط.

 

الإبقاء على مشاركة اللاعب تحت 23 عاماً أساسياً

تتجه النية داخل الاتحاد للإبقاء على تطبيق الفقرة الأولى من المادة 15 والتي تقضي بوجوب مشاركةلاعب واحد على الأقل من فئة تحت 23 عاماً كلاعب أساسي في صفوف الفريق الاول بقائمة المباريات الرسمية، وذلك بعد الجدوى الكبيرة التي حققها التوجه الذي خدم اللاعبين تحت 23 عاماً وأعان المنتخبات الوطنية، من بينها المنتخب الأول الذي يعتمد في قوامه الاساسي على عديد اللاعبين من ذوي الأعمار الاولمبية، خلافا الى منتخبات الاولمبي والشباب التي وجد لاعبوها فرصاً فاعلة للمشاركة مع فرقهم بدوري QNBوما ادل على ذلك من المنافسة الشرسة التي عرفتها جائزة افضل لاعب تحت 23 عاماً هذا الموسم بوجود عدد كبير من اللاعبين الذين تواجدوا في قوائم الترشيح الاسترشادية الصادرة عن مؤسسة دوري نجوم قطر.

يذكر ان القرار صدر في البداية بوجوب إكمال اللاعب تحت 23 عاماً المباراة وفي حال تبديله يتم اشراك لاعب من نفس الفئة، قبل ان يعدل الاتحاد عن هذا الأمر ويكتفي بضرورة وجود اللاعب اساسيا مع إمكانية تبديله في أي وقت من أوقات المباراة وبأي لاعب من قائمة الفريق الأول.

 

فاصلة لتسمية بطل الدوري فقط

لن تعرف التعليمات الخاصة بالمفاضلة بين المراكز على جدول ترتيب دوري نجوم QNB أي جديد بالاستمرار في تطبيق الفقرتين «هـ، و» من المادة 7 من لوائح دوري نجوم QNB للموسم المنتهي 2017 - 2018 التي تشير الى اقامة مباراة فاصلة بين فريقين تساويا في مجموع النقاط في التنافس على المركز الاول لدوري نجوم QNBلتحديد بطل الدوري، في حين ان التساوي بين فريقين على كل المراكز الأخرى على جدول ترتيب الدوري (بما فيها مقعد الهبوط) يحسم بفوارق الأهداف اولاً ثم بالعدد الأكبر من الأهداف المسجلة ثم فارق الاهداف في المواجهات المباشرة، ثم اكبر عدد مرات الفوز ومن ثم البطاقات الملونة ومن ثم القرعة في حال التساوي في كل النقاط السابقة بالترتيب.

 

التعديلات في أضيق الحدود

يبقى باب إجراء التعديلات على لوائح الاتحاد القطري لكرة القدم قائماً لكن ستكون تلك التعديلات طفيفة وفي أضيق الحدود وتخص الأمور التي ربما لم تشر اليها لوائح الموسم الحالي 2017 - 2018 على غرار مسألة تحديد الطرف الثاني في مباراة السوبر كما جرى في النسخة الحالية بعدما جمع الدحيل بين لقبي دوري نجوم QNB وكأس الامير، الأمر الذي احتاج الى قرار من المكتب التنفيذي في الاتحاد لتسمية الريان الطرف الثاني في مباراة السوبر بسبب عدم وجود نص صريح في اللوائح والتعليمات، ما يعني إمكانية إدراج بند في اللوائح الرسمية يشرح كيفية اختيار الفريق البديل في حال جمع فريق بين بطولتي الدوري وكأس الامير تماما كما أجاز قرار المكتب التنفيذي للريان بصفته وصيف كأس الأمير ان يكون الطرف الثاني في مباراة السوبر. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي