استاد الدوحة
كاريكاتير

برمجة مثالية للموسم الجديد.. باستثناء تعارض كوبا أميركا مع التشامبيونزليغ مصالح عنابية قارية.. ومعضلة دور الـ16 لدوري أبطال 2019 وجب حلها

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 6 شهر
  • Wed 30 May 2018
  • 10:06 AM
  • eye 508

تعتبر البرمجة الجديدة التي أقرها الاتحاد القطري لكرة القدم هذا الموسم بانطلاقة مبكرة، مثالية خصوصا أنها تصب في صالح المنتخبات والاندية التي تشارك في البطولة القارية في آن معا، حيث ستخدم تلك البرمجة تحضيرات العنابي المقبل على بطولتين قاريتين كبيرتين.. الاولى منتصف الموسم وتتمثل بنهائيات كأس اسيا 2019 التي ستقام في الإمارات خلال الفترة من الخامس من شهر يناير وحتى الأول من فبراير المقبلين والبطولة الثانية عقب نهاية الموسم المقبل وهي نهائيات كوبا أميركا التي ستقام في البرازيل خلال الفترة ما بين الرابع عشر من يونيو وحتى السابع من يوليو عام 2019 بمشاركة العنابي والساموراي الياباني المدعوين لخوض غمار البطولة رفقة المنتخبات العشرة التي تشكل اتحاد أميركا الجنوبية (الكومنبول).

الانطلاقة المبكرة في شهر اغسطس ستؤمن تحضيرات مثالية للاعبي ناديي السد والدحيل المقبلين على ربع نهائي دوري ابطال اسيا، خلافا الى انها ستفيد العناصر الدولية ايضا في التحضير بشكل مبكر لنهائيات كأس اسيا، الى جانب الختام المبكر للموسم المقبل الذي سيخدم تحضيرات العنابي لخوض كوبا أميركا، بيد أن المعضلة الوحيدة تتمثل بتداخل الدور ثمن النهائي من النسخة المقبلة لدوري ابطال اسيا 2019 مع منافسات بطولة كوبا أميركا، حيث بدأ الاتحاد القطري اتصالاته مع الاتحاد الاسيوي من اجل حل تلك المشكلة حتى لا يُحرم اللاعبون من المنتخب أو الأندية.

 

أربع مباريات رسمية للدحيل وثلاث للسد قبل الآسيوية

وفرت البرمجة الجديدة خوض كل من السد والدحيل المتأهلين الى الدور ربع النهائي من النسخة الحالية لدوري ابطال اسيا ثلاث مباريات رسمية ضمن منافسات النسخة المقبلة لدوري نجوم QNB لكل فريق وسط افضلية بالنسبة للدحيل الذي سيخوض مباراة إضافية على اعتبار انه سيستهل الموسم بخوض مباراة السوبر (كأس الشيخ جاسم) أمام الريان يوم الأول من اغسطس، ناهيك طبعاً عن المباريات التحضيرية التي سيخوضها الفريقان خلال المعسكرات التحضيرية للموسم الجديد بشكل عام.

هذه المباريات ستكون خير عون للفريقين للدخول في المنافسات الرسمية قبل استهلال مشوار ذهاب الدور ربع النهائي من البطولة القارية، حيث سيحل السد ضيفا على الاستقلال الإيراني ذهاباً في إيران يوم 27 اغسطس ثم يستقبله إياباً في الدوحة يوم 17 سبتمبر، في حين يستقبل الدحيل فريق بيروزي الإيراني في الدوحة ذهاباً يوم 28 اغسطس ويلتقيه إياباً في إيران يوم 18 سبتمبر.. وقبل ذلك سيكون كل من السد والدحيل قد لعبا مبارياتهما الثلاث في دوري نجوم QNB أيام 5 و12 و19 اغسطس فيما سيكون الدحيل قد خاض مواجهة افتتاح الموسم امام الريان في كأس السوبر يوم الأول من اغسطس.

 

كوبا أميركا ومشكلة دور الـ16 من دوري أبطال 2019

في الوقت الذي بدت فيه برمجة الموسم المقبل مثالية فإن المعضلة الوحيدة تتمثل بالتعارض الذي خلفته البرمجة القارية للدور ثمن النهائي من النسخة المقبلة من دوري ابطال اسيا 2019 مع نهائيات أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي سيشارك بها المنتخب القطري الاول لكرة القدم للمرة الاولى بعدما تلقى دعوة للتواجد في البطولة رفقة المنتخب الياباني ليكونا المنتخبين الاسيويين في التظاهرة التي تشارك بها المنتخبات العشرة التي تشكل اتحاد اميركا الجنوبية كومنبول.

التعارض ولد من رحم البرمجة شبه الثابتة التي يتبناها الاتحاد الاسيوي لدوري الأبطال، حيث تشير التواريخ الاولية للنسخة المقبلة من دوري الابطال 2019 والتي سيتم اعتمادها من قبل لجنة المسابقات أواخر العام الجاري الى ان الدور ثمن النهائي (دور الـ16) من البطولة سيلعب ذهابا يومي 17 و18 يونيو فيما تلعب مباريات الإياب يومي 24 و25 من الشهر نفسه في حين أن كوبا أميركا ستقام خلال الفترة ما بين 14 يونيو والسابع من يوليو، ما يعني أن موعد مباراتي الذهاب والإياب لدور الـ16 سيكون في خضم منافسات البطولة القارية.

الاتحاد القطري لكرة القدم أعلن انه بصدد مخاطبة الاتحاد الاسيوي لإيجاد حل لتلك المشكلة إما بتأجيل موعد المباراتين او حتى تقديمه بالشكل الذي يخدم مشاركة المنتخب القطري، مع الأخذ بعين الاعتبار ان المسألة ربما تتكرر مع المنتخب الياباني الذي سيشارك في ذات البطولة ايضا.

 

التغلب على ضغط المباريات

جنبت البرمجة الجديدة الأندية المشاركة قاريا الضغوط التي عاشتها في الموسم المنتهي من خلال تداخل المشاركات المحلية، بطولات الكؤوس (كأس قطر ومن ثم كأس الأمير) مع دوري ابطال اسيا بأدوارها المختلفة وبفواصل زمنية قصيرة أثقلت كاهل اللاعبين والفرق بشكل عام، حيث تم التغلب على تلك المعضلة من خلال استثمار الانطلاقة المبكرة للدوري من اجل إنهاء المسابقة بشكل مبكر ايضا مع أواخر شهر مارس ومن ثم خوض كأس قطر بشكل مبكر (نصف النهائي 4 و5 ابريل) ومن ثم النهائي يوم 18 ابريل، لتسير البطولة مع سير مراحل كأس الأمير الأولية، الأمر الذي سيوفر فواصل كافية لخوض غمار المناسبات القارية خلافا عن انهاء الموسم مبكرا ايضا وتحديدا يوم 11 مايو موعد المباراة النهائية لكأس الأمير في نسختها المقبلة عام 2019.

التعليقات

مقالات
السابق التالي