استاد الدوحة
كاريكاتير

أمين لوكونت حارس الدحيل لـ«استاد الدوحة»: موسمنا كان رائعاً واستثنائياً

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 6 شهر
  • Mon 28 May 2018
  • 10:34 AM
  • eye 504

أظهرنا مجدداً أننا الأفضل والقادم هو الأصعب

الدحيل أثبت أنه من المرشحين للقب الآسيوي

الموهبة لوحدها لاتكفي بل يجب الالتزام والانضباط أيضاً

إعارتي للخور أفادتني كثيراً في استعادة مستواي

 

أكد أمين لوكونت حارس الدحيل أن فريقه الذي توج بدوري نجوم QNB وكأس قطر وكأس الأمير استحق عن جدارة الثلاثية التاريخية التي حققها بالموسم الرياضي 2017 - 2018 عطفا على المستويات العالية والعروض القوية التي قدمها في كل مبارياته.

وأشار إلى أن الدحيل بعدما بلغ هدفه الأول في دوري أبطال آسيا 2018 بالتأهل إلى الدور ربع النهائي سيواصل العمل من أجل الذهاب بعيدا والمنافسة على اللقب بعدما أثبت أنه من المرشحين لإحرازه.

 

ما هو تعليقك على إنهاء الدحيل الموسم الرياضي بإحراز كأس الأمير؟

من الجيد إنهاء الموسم بأجمل طريقة.. كنا نعلم أننا سنواجه فريقا رهيبا في المباراة التي كان بالإمكان أن يحدث فيها أي شيء لأنها نهائي.. كنا نخشى التعب والإرهاق لأننا منذ مدة ونحن نلعب مباراة كل ثلاثة أيام.. الحمد لله، لقد أظهرنا مجددا أننا الأفضل.

هل فعلا كان فريقك الأفضل في المباراة النهائية واستحق التتويج بأغلى الكؤوس؟

كانت المباراة النهائية متكافئة وأعتقد أن الدحيل نجح في تسيير مجرياتها على الرغم من أن الريان كانت لديه فرصتان أو ثلاث فرص خطيرة في نهاية الشوط الأول.. وبعد العودة من الاستراحة واستئناف اللعب بالشوط الثاني هدد الريان مجددا مرمانا وضغط أكثر إلى أن أدرك التعادل .. وعلى الرغم من أن الدحيل تراجع إلى الوراء إلا أنه في النهاية أثبت أنه يتوافر على الحلول المناسبة للتهديف عندما أحرز الهدف الثاني الذي حسم به النتيجة ومنحه لقبا مستحقا عطفا على كل ما قدمه من أداء وماقام به في المباراة النهائية.

على العموم..  ما الذي يمكنك قوله عن موسم الدحيل محليا؟

ما أنجزناه يعد أمرا استثنائيا ومدهشا وموسمنا كانا مثاليا.. سنستمتع ونتلذذ خلال فترة الإجازة بما حققناه ولكننا نعلم أيضا أن القادم هو الأصعب.. الفوز بالثلاثية أمر صعب جدا غير أنه من الممكن عمله ولكن تكرار نفس الإنجاز مرة أخرى يعد صعبا وصعبا جدا.

لايمكن الحديث عن الدحيل هذا الموسم دون ذكر فوزه في المباريات الثماني التي خاضها في دوري أبطال آسيا وتأهله إلى الدور ربع النهائي...

إن التأهل إلى ربع نهائي المسابقة الآسيوية يعد شيئا رائعا بالنسبة لنادي الدحيل والكرة القطرية عامة.. منذ بداية الموسم جعلنا من الوصول فيه إلى هذا الدور أحد أهدافنا الرئيسية، وقد حققناه وبأفضل الطرق وأجملها لأننا بعد دور المجموعات الذي فزنا فيه بكل المباريات تمكنا من الفوز في دور الـ16 على العين ذهابا وإيابا بعدما قدمنا عرضا كرويا كبيرا وحافلا بالأهداف.. وبالإضافة إلى ذلك وبالنظر إلى المستويات التي قدمناها منذ أول مباراة خضناها في دوري أبطال آسيا الحالي وإلى غاية الآن نكون قد أثبتنا أننا من ضمن المرشحين للفوز باللقب هذا العام. هذا كل شيء الآن.. لقد طوينا صفحة دوري أبطال آسيا هذا الموسم وسنفتحها في شهر أغسطس المقبل موعد استئناف نشاطها وبداية الموسم الجديد.

هل لأن الدحيل يتوافر فقط على أفضل المحترفين الأجانب واللاعبين المحليين استطاع اكتساح المسابقات المحلية ودوري أبطال آسيا لحد الآن؟

صحيح أن فريقنا يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الجيدين أصحاب الإمكانيات والقدرات العالية والموهبة، ولكن الموهبة لوحدها لاتكفي.. أعتقد أن الانضباط والالتزام بخطط المدرب بلماضي وتعليماته وإرشاداته الفنية والتكتيكية ومهارات اللاعبين الدفاعية والهجومية كلها عوامل أسهمت في تميز الدحيل وتفوقه هذا الموسم محليا وآسيويا.

لماذا انتقلت في بداية الموسم للعب على سبيل الإعارة في الخور؟

كان موسمي الماضي صعبا بعض الشيء وعانيت فيه وقد حدث معي ذلك لأول مرة منذ أن بدأت مسيرتي مع الدحيل وأصبحت حارس مرماه ولذلك كان علي أن أستعيد مستواي الحقيقي. في بداية الموسم الحالي قررت بعد موافقة النادي أن أغير الأجواء قليلا ولذلك التحقت بصفوف الخور على سبيل الإعارة.

وهل كنت تجربتك في الخور مفيدة علما بأنها كانت قصيرة؟

 لقد ساعدني نادي الخور في إعادة الثقة إلى نفسي وإمكانياتي ولهذا فأنا أشكره جزيلا على الفترة التي أمضيتها فيه وعلى مساعدته لي قبل عودتي في يناير الماضي خلال فترة الانتقالات الشتوية إلى الدحيل الذي كان يعلم مثلي أنه من أجل المنافسة على ألقاب كل البطولات التي يشارك فيها لايكفي التوافر على مهاجمين جيدين ولكن يلزم أيضا خط دفاع قوي يقف خلفه حارس يبلي جيدا في حماية المرمى.. أعتقد أنني عدت إلى أفضل مستوياتي وأسهمت في الإنجازات التي حققها الدحيل هذا الموسم.

ألا تخشى أن نهاية الموسم وذهاب اللاعبين في عطلة قد يؤثر على الدحيل في المسابقة الآسيوية عندما يعود لخوض مباراتيه في الدور ربع النهائي؟

أعتقد أن الراحة لن تؤثر علينا بل ستكون مفيدة لنا جدا لأننا لعبنا الكثير من المباريات ولاسيما عندما بدأ الموسم يقترب من نهايته في فترة زمنية وجيزة جدا وكان برنامج مبارياتنا مضغوطا ومزدحما جدا حيث إننا كنا نلعب مباراة كل ثلاثة أيام وبالتالي فقد بدأ الإرهاق والتعب يصيبان عضلاتنا وأجسادنا..والأهم هو أن نعود بعد انقضاء عطلتنا الصيفية إلى الشروع في التدريبات والعمل من أجل الإعداد لمباراتي ربع النهائي في دوري أبطال آسيا وبداية الموسم المحلي بنفس الروح العالية التي ميزتنا طوال الموسم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي