استاد الدوحة
كاريكاتير

موافقات مبدئية للتواجد في البصرة التي تحتضن النسخة التاسعة.. المشاركة الكبيرة في غرب آسيا..هل تعد ضربة للاتحاد البديل؟

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Mon 28 May 2018
  • 10:14 AM
  • eye 429

يبدو أن النسخة التاسعة من بطولة غرب اسيا لكرة القدم للمنتخبات ستحظى بمشاركة كبيرة من الاتحادات المنضوية تحت لواء الاتحاد الإقليمي ما يعزز وجوده ككيان فاعل ينفذ أجندته الكروية السنوية على اكمل وجه، بعدما تمت جدولة أغلب البطولات الخاصة باتحاد غرب اسيا وعلى رأسها بطولة المنتخبات الاولى التي بات يُنظر اليها على انها تحضيرية للمنتخبات الغرب اسيوية المشاركة في النهائيات القارية التي ستقام في الإمارات خلال الفترة من الخامس من يناير وحتى الأول من فبراير العام المقبل 2019.

إعلان عشرةاتحادات عن مشاركة منتخباتها في بطولة غرب اسيا يعد بمثابة ضربة موجعة للمحاولات التي يقوم بها الاتحاد السعودي لكرة القدم لشق صف اتحاد غرب اسيا ومحاولة إطلاق اتحاد جديد في ذات المنطقة تحت مسمى اتحاد جنوب غرب اسيا والسعي لاستقطاب دول اخرى للانضمام للاتحاد الذي سيكون برعاية سعودية في خطوة من الواضح ان الهدف منها الثأر من فشل محاولة نقل مقر اتحاد غرب اسيا الى السعودية بعد التصدي الكبير الذي وجده الاتحاد السعودي من جل الاتحادات وعلى رأسها الاتحاد القطري لكرة القدم عندما تم إحباط محاولة بدت حتى أكبر من نقل المقر.

 

إنشاء اتحاد جديد للثأر من فشل نقل المقر

سعى الاتحاد السعودي لكرة القدم مدعوما من اتحادي الإمارات والبحرين الى نقل مقر اتحاد غرب اسيا الى السعودية واجتثاث رئاسة الاتحاد من الأمير علي بن الحسين ومنح الرئاسة الى عادل عزت والسيطرة على الاتحاد بشكل عام بهدف تسييسه تماما كما هو معمول في الاتحاد العربي لكرة القدم ولإبعاد بعض الاتحادات ومنها الاتحاد القطري لكرة القدم، بيد ان الرد جاء قوياً جدا من قبل عديد الاتحادات التي رفضت المخطط السعودي جملة وتفصيلا وتمسكت ببقاء المقر في العاصمة الاردنية عمان والإبقاء على الامير علي رئيساً، لتظهر خطوة اخرى للثأر من إفشال محاولة نقل المقر بتشكيل اتحاد جديد بمسمى اتحاد جنوب غرب اسيا وبمشاركة عديد الاتحادات، منها اتحادات غرب اسيا تم إدراج اسمها في الاتحاد الجديد على غرار الاتحاد الكويتي، بيد ان الموافقة الكبيرة على المشاركة في بطولة غرب اسيا التي ستقام في البصرة شكلت ضربة أخرى للاتحاد الجديد خصوصا ان الاتحاد الكويتي وافق على المشاركة في بطولة غرب اسيا كتأكيد على بقائه طرفا في الاتحاد.

 

الموعد النهائي لتأكيد المشاركة اليوم..والبطولة في البصرة

حدد اتحاد غرب اسيا اليوم الإثنين موعدا نهائياً للاتحادات لتأكيد المشاركة في بطولة غرب اسيا التاسعة للرجال التي ستقام في مدينة البصرة العراقية بعدما تم إسناد التنظيم للاتحاد العراقي الذي كان قد تقدم بطلب استضافة البطولة في وقت سابق، حيث سيتعين على اتحادات (قطر، الاردن، لبنان، السعودية، الإمارات، سوريا، فلسطين، عُمان، البحرين، الكويت، اليمن) الرد على الخطاب الموجه اليها من قبل اتحاد غرب اسيا بموعد اقصاه اليوم.

وفي هذا الصدد، قال عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي: نجح اتحادنا في استحصال الموافقة وبالاجماع على تنظيم بطولة غرب اسيا في نسختها التاسعة.. جاء ذلك خلال الاجتماع الأخير الذي عقده الاتحاد في العاصمة الاردنية عمان..واضاف: تم تحديد محافظة البصرة لاحتضان البطولة التي من المؤمل ان تنطلق منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وبين ان اتحاد غرب اسيا سيخاطب الاتحادات المنضوية تحت لوائه لاستحصال الموافقات الرسمية رغم وجود موافقات مبدئية من ثمانية الى عشرة اتحادات للمشاركة في النسخة المقبلة، مبينا ان البطولة ستعطي العراق دفعة مضاعفة لرفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية.

واوضح: خلال الفترة القليلة المقبلة سيكون هناك اجتماع اخر لغرض اصدار لائحة المسابقات والقوانين بالإضافة الى دراسة الامور الخاصة بالتسويق.

واختتم حديثه قائلاً: تقدمنا بالشكر والتقدير الى جميع الاتحادات التي اصرت على ان يكون للعراق شرف استضافة البطولة وسنحاول جاهدين ان تخرج البطولة بالشكل الافضل الذي يرتقي الى سمعة وتاريخ البطولة والمنتخبات المشاركة.

 

موعدان مقترحان والاتحادات صاحبة القرار النهائي

اقترح اتحاد غرب اسيا موعدين لإقامة النسخة التاسعة من بطولة غرب اسيا للرجال، الاول ما بين العاشر والثاني والعشرين من شهر نوفمبر المقبل (10 - 22) والموعد الثاني ما بين الثامن وحتى العشرين ( 8 - 20) من ديسمبر.

وترك اتحاد غرب اسيا للاتحادات حرية اختيار الموعد من خلال الرد على الخطاب الموجه اليها سواء بما يتعلق بتأكيد المشاركة او اختيار الموعد المناسب خصوصا ان البطولة بات يُنظر اليها على انها تحضيرية لنهائيات كأس اسيا التي ستقام في الإمارات خلال الفترة من الخامس من يناير وحتى الأول من فبراير المقبلين، خصوصا ان جل المنتخبات في غرب القارة تأهلت الى النهائيات القارية.

وأكد خليل السالم أمين عام اتحاد غرب اسيا أن هذه البطولة أصبحت من أهم البطولات الاقليمية، مشيرا في الوقت عينه الى أنها دورة تحضيرية للمنتخبات لبطولة كأس آسيا 2019 في الامارات، مشيرا الى ان اتحاد غرب اسيا ارسل كتباً رسمية لتحديد الموعد المناسب، لافتا الى انه سيصار الى الإعلان الرسمي عن الدول المشاركة والموعد الرسمي لانطلاق البطولة نهاية الشهر الجاري.

التعليقات

مقالات
السابق التالي