استاد الدوحة
كاريكاتير

استهل بها مشاركته في بطولة تولون الدولية.. خسارة ثقيلة للعنابي الشاب أمام نظيره المكسيكي

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 6 شهر
  • Sun 27 May 2018
  • 10:13 AM
  • eye 434

خسر العنابي الشاب أمام نظيره المكسيكي بهدف مقابل أربعة أهداف مساء أمس في مستهل مشاركته في بطولة تولون الودية الدولية تحت 21 عاما لكرة القدم التي تقام بمدينة تولون الفرنسية خلال الفترة ما بين السادس والعشرين من مايو الحالي وحتى التاسع من يونيو المقبل.

ويستعد المنتخب القطري للشباب لنهائيات كأس آسيا تحت 19 عاماً التي ستقام في إندونيسيا خلال الفترة من 18 أكتوبر وحتى 4 من نوفمبر المقبلين.

ويشارك في النسخة الـ46 من البطولة التي كانت قد انطلقت عام 1967 غير أنها توقفت قبل أن تستأنف نشاطها عام 1974 وتقام سنويا، 12 منتخبا وزعت على ثلاث مجموعات حيث تضم الأولى بالإضافة إلى قطر والمكسيك منتخبي إنجلترا والصين، في حين ضمت المجموعة الثانية منتخبات فرنسا، وكوريا الجنوبية، واسكتلندا، وتوغو، فيما ضمت المجموعة الثالثة منتخبات تركيا، والبرتغال، واليابان، وكندا.

وقد شهدت المباراة الثانية بالمجموعة الأولى في اليوم الافتتاحي للبطولة فوز المنتخب الإنجليزي على نظيره الصيني بهدفين مقابل هدف.

وسيلتقي العنابي مع نظيره الصيني يوم الثلاثاء المقبل ضمن منافسات الجولة الثانية قبل أن يواجه المنتخب الإنجليزي يوم الجمعة المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة بالدور الأول.

ويتأهل المنتخبان الأول والثاني في كل مجموعة وأفضل منتخبين من المنتخبات الثلاثة المحتلة للمراكز الثلاثة، إلى الدور ربع النهائي من البطولة،فيما تلعب بقية المنتخبات مباريات تحديد المراكز من التاسع إلى الثاني عشر.

 

المكسيكي يحسم النتيجة بالشوط الأول

دخل العنابي الشاب الذي يقوده المدرب البرتغالي برونو ميغيل في مواجهة نظيره المكسيكي بتشكيلة تتكون من حارس المرمى الليثي شهاب والمدافعين علي كريمي وأحمد سهيل ويوسف أيمن وأحمد همام ولاعبي الوسط خالد محمد وعبدالـله علي وناصر عبدالسلام والمهاجمين عبداللـه مرسي ويوسف عبدالرزاق وهاشم علي.

واحتاج المنتخب المكسيكي بعد صافرة بداية المباراة إلى دقيقتين فقط من أجل افتتاح باب التسجيل عبر لاعبه دييغو لاينيز لييفا الذي سدد بالقدم اليسرى الكرة داخل المرمى مستفيدا من تمريرة حاسمة لزميله أورييل أنتونا.

وحاول العنابي الشاب أن يتدارك الموقف في أسرع وقت ممكن وأن يعدل النتيجة فبدأ يناور في الشق الهجومي واقترب من المرمى المكسيكي في الدقيقة السادسة عبر هاشم علي الذي سدد من على مقربة من نقطة ضربة الجزاء غير أن تسديدته افتقدت الدقة والتركيز فذهبت خارج المرمى.

وفي الدقيقة الثامنة تحصل المنتخب القطري على أول ضربة زاوية في المباراة غير أنه لم يستفد منها في تغيير النتيجة.

وبدأ اللاعبون المكسيكيون يفرضون أرجحيتهم وأفضليتهم في الاستحواذ على الكرة وتسيير اللعب وشن الهجمات الأمر الذي أرغم جل اللاعبين القطريين على التراجع إلى الوراء من أجل إيقاف المد الهجومي المكسيكي وحماية مرماهم.

وسوف يتوج المنتخب المكسيكي أفضليته بإحراز هدفين متتاليين في الدقيقتين 34 و36 عبر لاعبه إدواردو أغيري لينتهي الشوط الأول بتأخر العنابي بثلاثية نظيفة.

 

هدف تقليص الفارق بآخر الدقائق

أجرى برونو ميغيل مدرب المنتخب القطري ثلاثة تغييرات دفعة واحدة مع بداية الشوط الثاني أملا في تحسين أداء العنابي وعودته في النتيجة ولو بتقليص الفارق على الأقل حيث إنه أخرج كلا من أحمد سهيل وعبدالـله علي واحمد همام وأشرك الليثي بهاء وعادل موسى في الدقيقة 46.

وعاد العنابي إلى محاولة الوصول إلى المرمى المكسيكي فسدد البديل عادل موسى في الدقيقة 48 بالقدم اليسرى الكرة من خارج منطقة الجزاء بيد أنها لم تصب الهدف وذهبت خارج المرمى.

وسيتمكن المنتخب المكسيكي من إضافة هدفه الرابع عبر لاعبه روبرتو ألفارادو بعد انفراده بالحارس قبل أن يجد الثغرة لوضع الكرة داخل المرمى بتسديدة جميلة بالقدم اليسرى في الدقيقة 59.

ولجأ مدرب العنابي إلى إجراء التغيير الرابع المسموح به حسب لوائح البطولة حيث أخرج يوسف عبدالرزاق وأشرك محله حسن أحمد في الدقيقة 65.

وبقيت النتيجة على حالها ولاسيما في ندرة المحاولات الهجومية الجادة من طرف المنتخب القطري إلى غاية الدقيقة 86 لكي ينجح في إحراز هدفه الوحيد وتقليص الفارق عبر عبداللـه مرسي بعد أن تلقى تمريرة متقنة من عادل موسى.

التعليقات

مقالات
السابق التالي