استاد الدوحة
كاريكاتير

قدم شكره لإدارة الدحيل التي وضعت فيه الثقة من البداية.. جمال بلماضي: الفوز بكأس الأمير جعل موسمنا تاريخياً

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Sun 20 May 2018
  • 10:48 AM
  • eye 475

أكد الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل أن فريقه استحق الانتصار على الريان في المباراة النهائية لكأس الأمير، معتبراً ان التتويج باللقب الغالي جعل من موسم الدحيل استثنائياً بعدما ظفر بالثلاثية التاريخية وبأرقام قياسية استثنائية غير مسبوقة في تاريخ الكرة القطرية على اعتبار ان الفريق توج بألقابه المحلية الثلاث دون ان يعرف للخسارة طعماً في أي من المناسبات التي ظفر بها.

واعترف بلماضي بأن المهمة لم تكن سهلة خصوصاً ان الريان كان باستطاعته العودة الى المباراة في الدقائق الأخيرة، مشيراً الى ان فريقه عرف كيف يتعامل مع تفاصيل المباراة، سيما بعد ان عاد الريان الى التعادل بهدف لمثله وسجل بعض الأفضلية منذ بداية الشوط الثاني، لكنه اعتبر ان فريقه يملك ميزة وخصوصية القدرة على إظهار رد الفعل دون ان يصيبه الإرباك في اللحظات التي قد يسجل فيها المنافس بعض التفوق والتقدم في النتيجة، مشيرا الى ان الدحيل لطالما أظهر ردة الفعل القوية بسرعة عبر قدرته الفائقة على الوصول الى مناطق الخصم والتسجيل في مرماه وقتل المباريات كما فعل في الكثير من الاختبارات سواء على المستوى المحلي أو القاري.

وأوضح بلماضي ان بعض اللاعبين ربما ظهر عليهم الإرهاق في بعض فترات الشوط الثاني على غرار كريم بوضياف ولويس مارتن او يوسف العربي، معتبراً ان الأمر بدا طبيعيا بعد المباريات الكبيرة التي خاضها هؤلاء اللاعبون وكانوا دوما الركائز الاساسية في الفريق وتحملوا أعباء كبيرة، لكنهم في الوقت ذاته قدموا ما عليهم من وجهة نظر المدرب، خاصا بالذكر يوسف العربي الذي وان لم يكن في نفس المستوى الذي كان عليه في بعض المباريات السابقة كما أمام العين، لكنه كان حاضراً وحاسماً بدليل انه سجل هدف التقدم والانتصار في المباراة.

وقدم بلماضي جزيل شكره لإدارة الدحيل التي وضعت فيه الثقة كي يتولى الإدارة الفنية للفريق خصوصا في البدايات وهي الفترة التي لم يكن قد تجاوز الثالثة والثلاثين من العمر ودون شهادات او خبرات تدريبية، لكنهم وضعوا فيه الثقة فكان عند حسن الظن، معتبراً ان ما تحقق للفريق هو نتاج جهد جماعي من كل الاطراف سواء الإدارة او اللاعبون ومن ثم الجهاز الفني.

وشدد بلماضي على انه وفريقه سيخلدون الى الراحة قبل البدء بالتحضير للموسم المقبل الذي سيعرف استكمال مسيرة البطولة الاسيوية بدءا من الدور ربع النهائي بأمل تحقيق الهدف المنشود وهو المنافسة على لقب دوري ابطال اسيا، مؤكداً ان الثلاثية المحلية ستكون خير حافز للفريق في الموسم المحلي المقبل، وإن كان التركيز خلال فترة التحضير سيكون على البطولة القارية التي سيستهلها الفريق بشكل مبكر جدا.

 

إسماعيل محمد: موسمنا كان استثنائياً بالثلاثية

أكد إسماعيل محمد أن موسم الدحيل كان استثنائياً على مستوى النتائج والبطولات بعدما حقق الفريق الثلاثية عبر الظفر بلقب كأس سمو الأمير عقب الفوز على الريان، معتبراً ان هذا الإنجاز الذي تحقق يحسب للجهازين الفني والإداري واللاعبين الذين قدموا مستويات راقية وكانوا على قدر المسؤولية في كل المناسبات التي شاركوا بها.

وقال اسماعيل: مبروك للدحيل هذا الموسم الاستثنائي، نبارك لكل مكونات فريقنا على المجهود الرائع الذي قدموه وحققوا انجازا أراه غير مسبوق ربما على مستوى العالم، فتحقيق ثلاث بطولات محلية دون خسارة أي مباراة من اصل 34 هذا ربما يكون اعجازاً على المستوى الكروي،إن صح التعبير.

وحول الموسم المقبل، قال إسماعيل: سندخل الموسم القادم في البطولة الاسيوية ربما بشكل مباشر عقب مباراتين محليتين او ثلاث وهذا ما يتطلب منا تحضيرات استثنائية حتى نستعيد الفورمة المثالية التي كنا عليها بنهاية الموسم الحالي، وسنحاول ان نواصل العمل على نفس الوتيرة التي انهينا بها الموسم خصوصا على الواجهة القارية لان طموحنا في الاسيوية كبير بغرض المنافسة على لقب دوري الأبطال.

 

نام تاي هي: قدمنا موسماً رائعاً..وتتويجنا كان مستحقاً

أكد الكوري الجنوبي نام تاي هي أن فريقه قدم موسما رائعا بعدما اضاف لقب كأس الامير الى ثنائية دوري نجوم QNBوكأس قطر ليصل الى الثلاثية المحلية وبأرقام قياسية غير مسبوقة جعلت ما قدمه الفريق من وجهة نظر المايسترو الكوري مدهشاً بكل المقاييس.

وقال نام تاي هي: قدمنا موسما أقل ما يقال عنه انه كان مذهلاً سواء بالتتويجات المحلية أو التألق القاري او الأرقام القياسية التي تحققت على مستوى الانتصارات في المباريات، اهنئ زملائي اللاعبين على ما قدموه من جهد جبار منح الفريق القدرة على حصد تلك النجاحات المميزة والمدهشة.

واوضح نام ان الفريق مقبل في الموسم القادم على مباريات مهمة في دوري ابطال اسيا عبر الدور ربع النهائي الذي لن يكون سهلاً على الإطلاق، مؤكدا على ضرورة التحضير كما يجب عقب فترة الراحة التي سيخلد اليها الفريق من اجل استعادة ذات الصورة التي كان عليها اللاعبون في نهاية الموسم لمواصلة النسج على ذات المنوال خصوصا على الواجهة القارية على اعتبار ان دوري الأبطال يعد احد اهم اهداف الدحيل.

وحول المباراة النهائية لكأس الامير، قال نام: المسألة لم تكن بالسهولة التي يعتقدها البعض، المباراة كانت صعبة، لكن تتويجنا كان مستحقاً فقد قدمنا شوطاً اول مثاليا، سنحت لنا خلاله عديد الفرص ولم نستغلها كما يجب وسجلنا هدفا واحدا فقط، لكن في الشوط الثاني تراجع الأداء بعض الشيء وأعتقد ان ذلك مرده الى التعب الذي شعر به اللاعبون خلافا الى رفض الفريق المنافس الاستسلام وصنع لاعبوه عدة فرص وسجلوا التعادل وكان بإمكانهم العودة بعد أن سجلنا الهدف الثاني لكننا سيّرنا المباراة بالطريقة التي اردنا وخرجنا بانتصار اكمل فرحتنا الكبيرة في الموسم الاستثنائي الذي حققناه.

التعليقات

مقالات
السابق التالي