استاد الدوحة
كاريكاتير

الكشف عن المتوجين بالجوائز الفردية الثلاث وفقاً للتصويت.. الاتحاد القطري لكرة القدم يكرّم الأفضل في الحفل السنوي

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Thu 17 May 2018
  • 10:24 AM
  • eye 497

يكرم الاتحاد القطري لكرة القدم نجوم الموسم الكروي الحالي 2017 - 2018 خلال حفل يقام اليوم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات يسبق المباراة النهائية لكأس سمو الأمير بثمان واربعين ساعة في سابقة لم تحدث من قبل بعدما دأب الاتحاد القطري على إقامة الحفل عقب نهاية العرض الختامي لأغلى الكؤوس ليكون تكريم النجوم الأفضل الحدث الأخير الذي يسدل به الستار على نشاط كروي حافل على مدار موسم كامل.

وكان مجلس أمناء جائزة الأفضل قد أنجز كافة التحضيرات لإقامة الحفل الذي سيعرف تكريم الأفضل في الموسم الكروي بخمس جوائز معتمدة، تخضع ثلاث منها لعملية تصويت وهي (افضل لاعب وافضل مدرب وافضل لاعب تحت 23 عاماً) في حين سيتم تكريم أفضل طاقم تحكيمي للموسم الحالي وفق اختيار الاتحاد (لجنة وإدارة التحكيم) فيما حُسمت الجائزة الخامسة (منصور مفتاح) لأفضل هداف في الموسم والتي كانت من نصيب المغربي يوسف العربي الذي سجل 26 هدفاً.

واعتمد مجلس الامناء أسماء المرشحين لجوائز الافضل بعدما تم تسلم وفرز استمارات الترشيح التي جرى توزيعها على المشاركين في عملية الاختيار التي خضعت لمستجدات هذا الموسم بعدما اضحت على مرحلتين (الأولى منتصف الدوري والثانية عقب ختام الدوري) بمشاركة الجهات المختصة وهي: مدربو فرق دوري نجوم قطر، مدرب المنتخب الأول ومدرب المنتخب الأولمبي، رؤساء الاجهزة في أندية دوري نجوم قطر، ممثل عن الاتحاد القطري لكرة القدم، ممثل عن مؤسسة دوري نجوم قطر، رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجائزة، والجهات الإعلامية. هذا وتم إرسال عدد 52 استمارة، وتسلم 43، وبعد عملية الفرز تم اعتماد 42 استمارة.

وضمت قائمة أفضل لاعب كلا من: نام تاي هي «الدحيل» ويوسف المساكني «الدحيل» وتشافي هرنانديز «السد»..اما جائزة أفضل لاعب تحت 23 عاماً فضمت كلاً من: بسام الراوي «الدحيل» والمعز علي «الدحيل» وسالم الهاجري «السد».. وضمت قائمة أفضل مدرب كلاً من: مايكل لاودروب «الريان» وجوزفالدو فيريرا «السد»، وجمال بلماضي «الدحيل»..وسيتم خلال الحفل الإعلان عن الفائز في كل فئة من الفئات الثلاث.

 

المساكني يبقى المرشح الأوفر حظاً

يبقى التونسي يوسف المساكني الأوفر حظا للظفر بلقب أفضل لاعب في الموسم الحالي عطفا على ما قدمه النجم التونسي في النسخة الحالية من دوري نجومQNB التي تعد الركن الاساس في الاختيار وفق التصريحات الرسمية الصادرة عن حسن ربيعة الكواري الأمين العام لمجلس امناء جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم، رغم المنافسة مع الثنائي نام تاي هي نجم الدحيل وتشافي هرنانديز مايسترو السد.

ترشيح المساكني يأتي من باب التألق الكبير الذي أظهره طيلة النسخة الحالية من دوري نجومQNB، خلافا الى الأرقام الاسترشادية التي أدرجتها مؤسسة دوري نجوم قطر باستمارات الترشيح وفقا لإحصائيات نظام بروزون التي وضعت النجم التونسي على رأس القائمة بعدما جمع 91.0 في التقييم إثر تسجيله 25 هدفاً وصناعته لاثني عشر هدفاً ومشاركته في 22 مباراة بمجموع دقائق وصل الى 1935 دقيقة..فيما دخل نام تاي هي القائمة النهائية وفقاً للترشيحات رغم احتلاله المركز السادس في القوائم الاسترشادية بتقييم وصل الى 84.7 هي حصيلة تسجيل 12 هدفاً و6 تمريرات حاسمة وخوض 21 مباراة بمجموع دقائق وصل الى 1781، فيما جاء المايسترو تشافي هرنانديز من بعيد بعدما حل في المركز 14 في القوائم الاسترشادية بتقييم لم يتجاوز 80.4 مسجلا 5 أهداف ومقدماً 7 تمريرات حاسمة خلال 18 مباراة بمجموع دقائق وصل 1586.

 

مدربو الثلاثة الكبار يتنافسون على الأفضل

الاختيار النهائي لجائزة أفضل مدرب سار وفق المنطق بعدما تواجد في القائمة الأخيرة المدربون الثلاثة الذين يشرفون على الإدارة الفنية لثلاثي مقدمة جدول ترتيب دوري نجوم QNB والفرق الثلاثة الأكثر تألقاً وتوهجاً سواء على الصعيد المحلي او القاري هذا الموسم.

جمال بلماضي مدرب الدحيل ربما يكون مرشحاً فوق العادة للظفر بالجائزة بعدما قاد فريقه لتحقيق الثنائية (دوري نجوم QNB وكأس قطر) وبات على أعتاب الثلاثية بوصوله الى المباراة النهائية لكأس الأمير علماً بأن الإنجازات المحلية الثلاثة تمت دون ان يتعرض الفريق لأي خسارة، ناهيك عن التوهج القاري الكبير بالوصول الى الدور ربع النهائي من النسخة الحالية من دوري ابطال اسيا وبالعلامة الكاملة بثمانيةانتصارات في ثماني مباريات خاضها الدحيل في النسخة الحالية من البطولة القارية.

البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد كان من بين المرشحين الثلاثة بعدما حل وصيفا في بطولتي الدوري وكأس قطر ونافس بقوة على اللقبين حتى الرمق الأخير، ناهيك عن النتائج الجيدة في النسخة الحالية من دوري ابطال اسيا بوصول الفريق السداوي الى الدورربع  النهائي عن جدارة.

أما المرشح الثالث فهو الدانماركي مايكل لاودروب مدرب الريان الذي تواجد في القائمة النهائية رغم عدم قدرته على اللحاق بالدحيل والسد في مقدمة جدول ترتيب الدوري حيث رمى فريقه المنديل مبكرا ومجبرا بفوارق النقاط، فيما فشل الرهيب في العبور الى العرض الختامي من بطولة كأس قطر، الى جانب الخروج المخيب من دور المجموعات لدوري أبطال اسيا للمرة الثانية تواليا، بيد ان الوصول الى نهائي كأس الامير يُحسب للمدرب الدانماركي الذي يطمح لإنقاذ موسمه عبر الظفر بالبطولة الغالية.

 

الأفضل تحت 23 عاماً بين المعز والراوي والهاجري

سيكون التنافس على اشده على جائزة افضل لاعب تحت 23 عاما بين ثلاثي متميز هذا الموسم: بسام الراوي «الدحيل» والمعز علي «الدحيل» وسالم الهاجري «السد»، والذي شكل القائمة الثلاثية النهائية للمنافسة على اللقب وفق اختيار صادف اهله بعد التألق اللافت لكل لاعب.

تواجد المعز علي كان أمراً متوقعاً عطفا على التوهج الكبير الذي اظهره المهاجم سواء مع فريقه الدحيل او مع المنتخب الوطني في عديد المحافل التي شارك بها مؤخرا، خلافا الى ان الإحصائيات الرقمية وضعت المعز على رأس القائمة الاسترشادية بتقييم وصل 73.3 بعدما سجل 7 أهداف وقدم 10 تمريرات حاسمة وشارك في 16 مباراة، في حين قدم الهاجري موسماً مميزًا أيضا رغم احتلاله المركز الخامس في القوائم الاسترشادية جامعاً 67.9.

بسام هشام ظهر بصورة ممتازة هذا الموسم سواء مع الدحيل او مع المنتخب الوطني حيث اختير أفضل لاعب في بطولة الصداقة الودية الدولية التي اقيمت في العراق وتوج العنابي بطلا لها، حيث حصل الراوي على تقييم بلغ 63.7 مشاركا في 16 مباراة مع فريقه الدحيل في بطولة الدوري.

 

المرشحون نالوا حصة الأسد من الأصوات

كشف مجلس امناء جائزة الأفضل عن نسب الأصوات التي حصل عليها المرشحون في كل فئة من فئات الجوائز الثلاث التي خضعت لعملية التصويت (افضل لاعب وأفضل مدرب وأفضل لاعب تحت 23 عاماً) حيث عرف المختارون من كل فئة إجماعا كبيراً من خلال الحصول على نصيب الأسد من أصوات الجهات المخولة بالمشاركة في عملية التصويت.

فعلى مستوى أفضل لاعب فقد حصل الثلاثي (يوسف المساكني ونام تاي هي وتشافي هرنانديز) على نسبة تجاوزت 88% من قيمة الأصوات في الاستمارات المعتمدة وعددها 42 استمارة والأمر نفسه ينسحب على جائزة أفضل مدرب بعدما نال كل من جمال بلماضي وجوزفالدو فيريرا ومايكل لاودروب ذات النسبة وهي 88% من مجموع الأصوات..فيما قلت نسبة الاصوات التي حصل عليها ثلاثي القائمة النهائية لجائزة افضل لاعب تحت 23 عاماً (المعز علي وسالم الهاجري وبسام هشام) بعدما بلغت 83%.

ولعل هذه النسب تؤكد أن اختيارات المصوتين للمرشحين الثلاثة وافقت الإجماع تقريباً على اعتبار انها نسب مرتفعة جدا وتؤكد التميز الكبير لكل المرشحين في فئات الجوائز الثلاث، مع الإشارة الى ان الفروق في نسب التصويت بين المرشحين انفسهم لم تُعرف بعد في إشارة الى إمكانية وجود فوارق تمنح البعض تفوقاً على باقي المنافسين.

 

الغياب لن يحرم المرشح من التتويج بالأفضل

أكد حسن ربيعة الكواري الأمين العام لجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم أن مجلس أمناء الجائزة لن يستبعد أي مرشح من المرشحين للفئات الثلاث للأفضل هذا الموسم بسبب الغياب عن الحفل في حال كان الغياب بعذر مسبق.

وشدد الكواري على أن مجلس الامناء يعتبر حضور الحفل الزامياً من قبل المرشحين للفوز بإحدى جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم لما في ذلك من احترام للحضور وللجائزة نفسها، بيد أن الظروف القاهرة التي تجبر المرشح على الغياب لن تحرمه من التتويج طالما ان هذا العذر قُدم مسبقا لمجلس الأمناء الذي يتفهم الاسباب القسرية التي تجبر المرشح على عدم حضور الحفل، مؤكداً أن الغياب دون سبب مقنع سيؤدي الى سحب الجائزة من صاحبها.

وتأتي التأكيدات غداة إمكانية عدم لحاق المساكني بحفل جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم إثر العملية الجراحية التي أجراها في الولايات المتحدة مؤخراً، لتأتي التأكيدات ان هذا الغياب الذي يبدو مبرراً طبعاً (إن تم) فلن يحرم اللاعب من جائزة الأفضل في حال توج بها.

 

حفل الموسم المقبل عقب كأس قطر

أكد حسن ربيعة الكواري ان مجلس أمناء جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم يدرس فعلياً تقديم موعد الحفل الختامي للموسم الكروي المقبل إلى وقت مبكر، ليقام الحفل عقب ختام منافسات كأس قطر، مشدداً على ان دوري نجوم QNB يبقى الركن الاساس في اختيارات اللاعبين والمدربين الأفضل في الموسم الكروي، الأمر الذي ينفي الحاجة الى تأخير إقامة الحفل طالما ان البطولات الأخرى قد لا تدخل في حسابات اختيارات الجهات المعنية بالتصويت على جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم.

يذكر ان المباراة النهائية لكأس قطر في نسختها المقبلة حسب البرمجة الأولية التي كشف عنها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتنسيق مع مؤسسة دوري نجوم قطر ستقام يوم 18 إبريل العام المقبل، على ان تقام مباراتا الدور نصف النهائي يومي الرابع والخامس من الشهر نفسه، خلافاً الى أن منافسات دوري نجوم QNB في نسخته المقبلة 2018 - 2019 ستنتهي أواخر شهر مارس.

التعليقات

مقالات
السابق التالي