استاد الدوحة
كاريكاتير

تُسحب اليوم.. ووفد الاتحاد القطري يغادر إلى الإمارات القرعة ترسم مسارات العنابي في نهائيات كأس آسيا 2019

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 شهر
  • Fri 04 May 2018
  • 9:47 AM
  • eye 565

تُسحب اليوم قرعة نهائيات كأس آسيا التي ستقام في الإمارات خلال الفترة ما بين الخامس من شهر يناير وحتى الأول من فبراير العام المقبل 2019 بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ النهائيات القارية بعد أن تبنى الاتحاد الاسيوي زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة التي ظلت تلعب بمشاركة 16 منتخباً منذ نسخة العام 2004 التي اقيمت في الصين.

وستنجب القرعة التي ستسحب في مدينة دبي ست مجموعات تضم كل مجموعة أربعة منتخبات بعدما جرى توزيع المنتخبات الـ24 المتأهلة الى النهائيات على أربعة مستويات بواقع ستة منتخبات في كل مستوى وذلك وفق آلية جديدة تبناها الاتحاد الاسيوي تعتمد على وضع المنتخبات الـ12 التي تأهلت سلفاً الى النهائيات عبر التصفيات المشتركة (كأس اسيا والدور الحاسم من تصفيات المونديال) في المستويين الأول والثاني حكما، في حين تم وضع المنتخبات الـ12 الأخرى التي تأهلت عبر الإقصائيات الخاصة بالبطولة القارية في المستويين الثالث والرابع، في حين تم الاعتماد على تصنيف الاتحاد الدولي الصادر يوم 12 إبريل الماضي من أجل توزيع المنتخبات بين المستويات سواء المستويان الأول و الثاني بالنسبة للمنتخبات المتأهلة عبر التصفيات المشتركة او المستويان الثالث والرابع بالنسبة للمنتخبات التي بلغت النهائيات عبر التصفيات الخاصة.

 

توزيع المستويات.. والكبار يتجنبون المواجهات المباشرة

جنّب توزيع المنتخبات الـ24على المستويات الأربعة وفقاً للآلية الجديدة التي تبناها الاتحاد الاسيوي، المنتخبات الكبيرة المتصدرة للقارة في التصنيف العالمي، الصدام المباشر بعدما وضعها في مستوى أول ضم كلا من إيران، وأستراليا، واليابان، وكوريا الجنوبية، والسعودية بالإضافة الى المنتخب الإماراتي صاحب الارض وهو المنتخب الوحيد من بين منتخبات التصنيف الاول الذي لم يبلغ نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

فيما جاء المنتخب القطري في المستوى الثاني رفقة منتخبات الصين، سوريا، أوزبكستان، العراق، تايلاند، مستفيداً من الآلية الجديدة التي تبناها الاتحاد الاسيوي على اعتبار انه كان سيحل في المستوى الثالث عطفاً على  تصنيفه الدولي لشهر ابريل.. في حين ضم المستوى الثالث منتخبات قيرغيزستان، لبنان، فلسطين، عُمان، الهند، فيتنام.. وفي المستوى الرابع: كوريا الشمالية، الفلبين، البحرين، الأردن، اليمن، تركمانستان.

------------

مصير مجهول للعنابي وكل الاحتمالات واردة!

تبقى كل الاحتمالات بالنسبة لمصير العنابي وفقاً لقرعة نهائيات كأس آسيا واردة، حيث إمكانية وقوع المنتخب القطري في مجموعة صعبة تضم منتخبات قوية واخرى متطورة، او مجموعة متوازنة اقل صعوبة، سيما ان توزيع المستويات جنب العنابي مواجهة منتخبات سوريا، اوزبكستان، الصين، العراق وتايلاند، رغم معرفته الكبيرة بثلاثة منها كان قد التقاها في التصفيات الحاسمة المؤهلة الى المونديال الروسي (الصين، سوريا، واوزبكستان) في حين لا يبدو المنتخب العراقي مجهولا، ما يعني ان تواجد العنابي في نفس المستوى رفقة هذه المنتخبات تحديدا ربما لم يخدمه بسبب جهوزيته لمواجهة أي منها بحكم معرفته المسبقة بجل الفرق.

منتخب المستوى الأول الذي سيأتي رفقة العنابي في مجموعة واحدة مرشح ان يكون من بين الثلاثي القوي في الشرق (اليابان وكوريا واستراليا) أو أحد المنتخبين الخليجيين (السعودية والإمارات) او المنتخب الإيراني الذي باتت مواجهته عرفا عنابياً في السنوات الأخيرة، وأيا كان الخيار فإن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق، إما لتقاليد وقوة المنافس وإما لاعتبارات الخصوصية في المواجهات الخليجية.

من بين منتخبات المستوى الثالث لا يمكن ان يكون هناك ما يؤرق العنابي حيث الأفضلية التي يمتلكها على كل تلك المنتخبات وإن كان تجنب الديربيات الخليجية او العربية في مواجهة أحد المنتخبين العماني او الفلسطيني سيكون خياراً جيداً، وعلى ذات الشاكلة يمكن القول انه ليس هناك من مخاوف تنتاب العنابي من منتخبات المستوى الرابع وان كانت هناك فرق لها تقاليدها في البطولة كالأردن والبحرين وكوريا الشمالية، بيد ان تراجعاً واضحاً أصاب مستوى تلك المنتخبات في الآونة الأخيرة وما أدل على ذلك من طريقة تأهلها الى النهائيات.

 

الوفد القطري إلى الإمارات اليوم

يغادر صباح اليوم وفد الاتحاد القطري لكرة القدم الى الإمارات للمشاركة في قرعة النهائيات التي تسحب اليوم في دبي، حيث يضم الوفد كلا من الإسباني فليكس سانشيز مدرب العنابي ومحمد سالم العطوي مدير المنتخب وعلي الصلات المنسق الإعلامي للمنتخبات الوطنية.

وينتظر العنابي القرعة لإنجاز برنامج التحضير للنهائيات خصوصا على مستوى الاختبارات الودية التي من المنتظر ان يخضع لها المنتخب، سيما على المستوى القاري للوصول الى كامل الجهوزية من كافة النواحي، مع الإشارة الى ان إدارة المنتخبات اقرت جزءاً كبيراً من برنامج التحضير الذي يتضمن معسكرات خارجية واختبارات ودية مع منتخبات اوروبية، منها مواجهة المنتخب السويسري يوم 14 نوفمبر ومنتخب اوروبي آخر يوم 19 الشهر نفسه، على ان يتم استكمال البرنامج وفقاً للقرعة ببرمجة مباريات مع منتخبات من داخل القارة الاسيوية حتى يصل مجموع الاختبارات الى قرابة العشر مباريات تبدأ خلال معسكر اوروبي منتصف يونيو المقبل عقب فترة الراحة التي سيخلد اليها اللاعبون بنهاية الموسم الجاري، في حين ثمة مباريات ودية أخرى إبان معسكرات يخوضها العنابي خلال فترات التوقف المدرجة على اجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لاشهر سبتمبر واكتوبر ونوفمبر، خلافا الى اختبارات أخيرة خلال بداية فترة تجمع شهر ديسمبر التي تسبق خوض غمار النهائيات القارية.

 

آمال كبيرة بظهور لائق في البطولة القارية

يتطلع المنتخب القطري الى تسجيل حضور لائق في نهائيات كأس اسيا 2019 من خلال ظهور مشرف اعتماداً على جيل جديد من اللاعبين يعتبر امتدادا لتوليفة حققت إنجازات قارية عندما مثلت منتخب الشباب الذي ظفر ببطولة اسيا ثم ظهرت بصورة مشرفة رفقة المنتخب الاولمبي واحتلت المركز الثالث في بطولة آسيا الأخيرة التي جرت في الصين، قبل ان يتحول جل اللاعبين الى الفريق الأول رفقة المدرب ذاته الذي قاد جل تلك التوليفة، وتم إخضاعها لاختبارات قوية، منها خليجي 23 وآخرها بطولة الصداقة الودية الدولية التي ظفر العنابي بلقبها.

الآمال تبدو كبيرة على التوليفة الحالية من أجل تسجيل حضور مغاير عن سابق المشاركات التسع للمنتخب القطري في نهائيات كأس اسيا وكان أفضل إنجاز خلالها هو الوصول الى ربع النهائي في نسختي 2000 و2011 وبالتالي فإن الوصول الى مربع ذهب البطولة القارية سيكون إنجازاً فريداً لرفاق أكرم عفيف والمعز علي، رغم ان البطولة تعتبر إحدى المحطات التنافسية لإعداد الفريق الوطني لنهائيات كأس العالم قطر 2022.

ووجب ان يؤخذ في الاعتبار المستجدات التي عرفتها النسخة الحالية من النهائيات القارية التي باتت تضم 24 منتخبا ما يعني ان العنابي بات مطالبا بالتأهل الى الدور ثمن النهائي كأول المجموعة أو في المركز الثاني على اقل تقدير لرسم مسارات اقل وعورة من التواجد في الدور الموالي رفقة افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث والتي سيتعين عليها مواجهة ابطال أربع مجموعات من الدور الأول.

التعليقات

مقالات
السابق التالي