استاد الدوحة
كاريكاتير

بيلوسو مدرب العربي السابق :  لم أقصد الإساءة إلى قطر!

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 15 February 2017
  • 10:54 PM
  • eye k

أدلى المدرب الأوروغوياني خيراردو بيلوسو إلى تلفزيون "أوفاسيون" المحلي بحديث عن تجربته مع النادي العربي القطري الذي كان قد أشرف عليه في بداية الموسم قبل أن تتم إقالته من منصبه بعد حوالي أربعة أشهر من تعاقده معه بداعي سوء النتائج.
وانتقد بيلوسو بشدة إدارة "الأحلام" واعتبر تجربته على رأس جهازه الفني محبطة وحزينة وعاش فيها أوقاتا سيئة.
وكشف المدرب الأوروغوياني في الحديث التلفزيوني أنه منذ تعاقده مع إدارة النادي العربي لم يحصل على مستحقاته المالية وأنه كان طوال الفترة التي درب فيها فريقها كان ضحية للأكاذيب والخداع.
"استاد الدوحة" اتصلت ببيلوسو الذي عاد منذ عدة اسابيع إلى بلاده من أجل الاستفسار وإلقاء المزيد من الضوء على الذي ورد في حديثه من انتقادات عنيفة لم تتوقف عند أسوار النادي العربي بل تجاوزتها ليصل مداها إلى الكرة القطرية والعربية مما يعد بمثابة إساءة لها.
ما الذي دفعك إلى الكلام بتلك الطريقة السيئة جدا عن تجربتك مع النادي العربي؟
إنهم لا يحترمون العقود ولا ينفذونها.. عندما تعاقدت مع إدارة العربي حصل بيننا اتفاق لم يقوموا أبدا بتنفيذه منذ بداية الأمر وإلى غاية الآن. لم أحصل أنا وأفراد الجهاز الفني المعاون علي أي راتب ولا مستحقاتنا المالية على مدار الشهور التي تولينا فيها مسؤولية تدريب الفريق. أكرر أننا لم نحصل على أي مبلغ أو مستحقات.. لا شيء.. صفر هذا هو المبلغ الذي حصلنا عليه. 
هل صحيح ما تقول بأنك لم تحصل على أي شيء من مستحقاتك منذ تعاقدك مع النادي؟
تعاقدت مع النادي العربي في الخامس عشر من شهر يوليو الماضي ولم تنفذ إدارته الاتفاق بيننا ولم نحصل على أي من مستحقاتنا.. في الحقيقة أنا لا أريد الحديث في التفاصيل الدقيقة لهذا الموضوع.. إن إدارة النادي العربي لا تدفع الرواتب والأجور لأي أحد.. لم يحصل لاعبون عدة على أجورهم أيضا.. تعلمون أن العربي ضم إلى صفوفه ثلاثة لاعبين على سبيل الإعارة من نادي الجيش وهم محمد جمعة ورامي فايز وفاغنر إلا أن هؤلاء اللاعبين بدورهم لم يحصلوا على أي قسط من مستحقاتهم المالية منذ أن بدأوا الدفاع عن ألوانه فقرروا عدم الاستمرار وفضلوا العودة إلى ناديهم الأصلي. (انتقلوا في فترة الانتقالات الشتوية إلى نادي السيلية).. أنتم تعلمون هذا الأمر وعلى دراية بتلك القضية.. نادي العربي لا يدفع ولا يؤدي ما عليه من حقوق مالية.

المستحقات المالية
هل لاتزال علىاإتصال بإدارة النادي من أجل استخلاص مستحقاتك المتأخرة إلى حد الآن حسب قولك؟
لا أتحدث في الوقت الراهن مع إدارة النادي العربي.. ستة أشهر وأنا أتكلم معهم عن مستحقاتي المالية إلا أنهم لم يفوا أبدا بالدفع وتخليص مستحقاتي المالية بعد انتهاء العلاقة بيننا. 
هل معنى ذلك أنكما وصلتما إلى الباب المسدود؟
لم يعد بيننا أي تفاهم أو حديث لأنني رفعت قضيتي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم أطالب فيها بكامل مستحقاتي المالية وأنتظر الفصل بيننا فيها.. ومن البديهي أن الاتحاد الدولي سوف يلزم إدارة نادي العربي بالدفع وأداء ما عليه من أموال لي.. هناك سوف تنتهي كل الأكاذيب التي كانت قد أطلقتها.. لن يكون بوسع الإدارة أن تكذب على الاتحاد الدولي لكرة القدم.
لكن سبق وأن قالت إدارة النادي أنك تلقيت على الأقل جزءا من مستحقاتك أنت وأفراد جهازك الفني؟
للأسف سبق وأن كتب في الإعلام المحلي أنني وأفراد جهازي التدريبي المعاون استلمنا مستحقاتنا المالية المتأخرة منذ أن بدأنا العمل في النادي إلا أن ذلك لم يكن صحيحا.. كنا نحصل فقط على الوعود بالدفع دون أن يتم تنفيذها.
ألا تظن أنك تسرعت في عرض القضية على الفيفا بدل التمهل والتريث لبعض الوقت؟
لم تترك لي إدارة العربي اي خيار آخر يمكن اللجوء إليه من أجل إنهاء أزمة المستحقات المالية المتأخرة سوى طرق أبواب الاتحاد الدولي لكرة القدم.. كان من الواضح جدا أنها غير مستعدة لإنهاء القضية دون تدخل الفيفا.

لم أقصد التعميم
ولكن أليس من المؤسف جدا أنك بسبب خلافك مع النادي العربي عممت حكمك على كل الأندية القطرية مما يعد بمثابة إساءة لها؟
لم أقصد كل الأندية القطرية أو الإساءة إليها، ولكن توجد العديد من الأندية في المنطقة العربية لا تدفع المستحقات المالية للمدربين واللاعبين وهذا واضح.. استمع إلي سوف أعطيك مثلا واحدا على الرغم من أنه بإمكاني أن أعد لك أكثر من خمسين مثالا إذا أردت.. دانييل كارينيو درب في المملكة العربية السعودية وقاد فريقه إلى التتويج بلقب الدوري وإلى غاية الآن لم يحصل على كامل مستحقاته.. (كان مدربا للنصر السعودي ثم بعد ذلك انتقل للتدريب في دوري النجوم عبر بواية النادي العربي الذي أشرف عليه ثم عين مدربا للمنتخب القطري قبل أن يعلن الاتحاد القطري الانفاصل عنه بالتراضي في سبتمبر الماضي وتعيين مواطنه خورخي فوساتي خلفا له).
ومع ذلك هذا لا يعني أن كل المدربين واللاعبين لا يحصلون على مستحقاتهم من أنديتهم؟
إن نسبة حالات القضايا التي لا تؤدي فيها الأندية الرواتب والمستحقات عالية جدا في المنطقة العربية بصفة عامة، إنهم يستمتعون بعدم دفع الرواتب والأجور والمستحقات وهذه هي الحقيقة.. وأنا لم أقل أن كل الأندية القطرية لا تدفع رواتب ومستحقات مدربيها ولاعبيها.. لم أقل هذا الأمر ولكن كل ما قلته ان هناك نسبة عالية من الأندية لا تدفع المستحقات.. نعم أنا قلت هذا ولكن لم أقل ان الكل لا يدفع.. وقضية عدم دفع المستحقات لا تحدث في قطر فقط وإنما في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أيضا.
من هم الأشخاص الذين قابلتهم أو المسؤولون في النادي من أجل تسوية هذه القضية في بداية الأمر قبل أن تتطور وتصل إلى الفيفا؟
الحقيقة انهم في النادي العربي كانوا يكذبون علي كثيرا، لم يشأ اي أحد الاستجابة لمطالبي وإنهاء الأزمة المالية العالقة بيننا، كانوا يبعثونني مرة إلى رئيس النادي ويوما آخر إلى اللجنة الأولمبية ويوما آخر إلى جهة أخرى ولكن دون جدوى حيث أن لا أحد أراد أن يدفع لي مستحقاتي فلم أجد حلا أمامي سوى اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهناك سوف نسوي القضية.. أكرر انهم كانوا يكذبون عليّ طوال الوقت لدرجة انني لم أعد أعرف من هي الجهة أو الشخص الذي يجب عليه أن يدفع لي مستحقاتي.. الحقيقة انني لم تعد لدي اي فكرة عمن سوف يدفع لي حقوقي المالية.. اليوم يقولون لي كلاما وفي اليوم الثاني يقولون كلاما آخر.. كانوا يغيرون القصة في كل أسبوع.
هل أنت متأكد جدا من أنك لن تحصل على اي شيء ولو حتى مقدم عقد مع النادي؟
كان من المفترض أن تقدم لي إدارة العربي مقدما من العقد في البداية إلا أنها لم تفعل ذلك ومع ذلك واصلت العمل.. انها خيبة أمل كبرى.. هناك العديد من الأمور السيئة وغير الجيدة التي تحدث في هذا النادي.. بإمكانكم أن تسألوا كيف يمكن لناد كبير ومهم أن يظل لمدة عشرين عاما دون أن يحرز اي شيء!!. 

التعليقات

مقالات
السابق التالي