استاد الدوحة
كاريكاتير

جاسم الرميحي أمين السر السابق في السد وأمين عام الاتحاد الخليجي: الجويني اعترف ضمنياً بمعالجة الخطأ بخطأ

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 5 شهر
  • Wed 02 May 2018
  • 8:53 AM
  • eye 416

أكد جاسم الرميحي أمين السر السابق بنادي السد وأمين عام الاتحاد الخليجي لكرة القدم أنه كان يتمنى ان يكون تتويج الدحيل بلقب كأس قطر على حساب السد في المباراة النهائية قد تم بشكل آخر بعد إعطاء كل ذي حق حقه، مشدداً على انالدحيل لم يكن بحاجة الى مساعدة تقنية الفيديو كي يفوز على السد، خصوصا في ظل الافضلية التي كان عليها الدحيل في الشوط الثاني بعدما أهدر السد فرص قتل المباراة في الشوط الاول بتسجيل هدف ثان.

ووجه الرميحي اللوم لناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم في الاتحاد القطري لكرة القدم على التصريحات الإعلامية التي أدلى بها عقب المباراة عندما قال إن السد خسر امام الدحيل بنفس الطريقة التي فاز بها السد نفسه على الريان في الدور قبل النهائي من البطولة، حيث اعتبر الرميحي ان في الأمر اعترافا ضمنيا بأنه تمت معالجة الخطأ بخطأ.

 

تصريحات تقود إلى انتصارات غير شرعية

وجه الرميحي انتقادات الى ناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم في الاتحاد القطري لكرة القدم على التصريحات الإعلامية التي أدلى بها عقب المباراة وتحديداً لبرنامج «شوت » عبر إذاعة صوت الخليج، معتبراً ان ما قاله الجويني انذاك زاد من استنكار الطريقة التي فاز بها الدحيل على السد..وقال الرميحي:الجويني قال ان السد فاز على الدحيل بنفس الطريقة التي فاز بها السد على الريان في نصف النهائي..وهذا يعتبر اعترافا ضمنيا وصريحا بأنه قد تمت معالجة الخطأ بخطأ، ويمكن أن نفهم من تلك التصريحات أن السد فاز على الريان بطريقة غير شرعية من خلال استخدام تقنية الفيديو، ثم خسر أمام الدحيل في المباراة النهائية بنفس الطريقة..اعتقد انه ما كان ينبغي على مسؤول في لجنة الحكام أن يدلي بمثل هذا التصريح.

 

مباريات الكؤوس لا تحتمل التجارب والأخطاء

أكد جاسم الرميحي تأييده الشخصي لتطبيق تقنية الفيديو في الكرة القطرية كي تكون قطر رائدة في تطبيق تلك التقنية خصوصا بعد اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بها وتطبيقها في نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018، معتبراً انه من باب أولى ان تكون قطر الدولة التي ستنظم المونديال ما بعد المقبل عام 2022 رائدة في هذا المجال.

وفي الوقت الذي اعتبر فيه الرميحي ان تطبيق التقنية أمر ضروري، لكنه شدد على ضرورة عدم استخدام هذه التقنية بشكل خاطئ خصوصا على التطبيق في مباريات الكؤوس التي لا تحتمل التجارب او الأخطاء، ذلك انه من الممكن ان يضيع مجهود فريق كامل في حال تم استخدام التقنية بشكل خاطئ على سبيل التجربة تماماً كما جرى في مباراة السد والدحيل في نهائي كأس قطر.

 

يفترض أن يكون العذبة قد اتخذ القرار

أكد الرميحي ان القرار الذي اتخذه الحكم عبداللـه العذبة باحتساب ركلة الجزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بإيعاز من حكام تقنية الفيديو يبقى مسؤولية الحكم وحده ولا يمكن ان تتم محاسبة أطراف أخرى على قرار اتخذه هو بنفسه باعتباره المسؤول عن القرار.

وقال الرميحي: لا ادري ما إذا كان الحكم قد تعرض لضغوط ام لا، فمثل هذه القرارات تبقى مسؤوليته هو ولا يمكن لأحد ان يناقشه فيها..ومن المفترض ان يكون هو من اتخذ القرار بنفسه ويجب الا تتم محاسبة أي أطراف اخرى على قرار هو المسؤول عنه وهو الذي يقرر في النهاية.

 

خلافات السداوية في الجمعية العمومية

أكد جاسم الرميحي انه لم يكن يتمنى ان يتبادل ابناء نادي السد الآراء في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، فالأجدى أن ينتظروا الى حين عقد الجمعية العمومية للنادي ويتبادلوا طرح وجهات النظر المختلفة فيما بينهم.

وقال الرميحي: ما كنت أتمنى ان يحدث هذا الأمر خصوصا ان هناك فرصة خلال الجمعية العمومية للنادي لتبادل الآراء او حتى الالتقاء وجهاً لوجه او من خلال مكالمة تلفونية لحل الأمور بين ابناء النادي، خصوصا ان السد بحاجة الى تكاتف ابناء النادي وان يكونوا يدا واحدة حتى يحقق النادي أهدافه بالوصول الدائم الى منصات التتويج.

واضاف الرميحي: الفرصة مازالت سانحة امام السد لتحقيق بطولة هذا الموسم عبر الظفر بكأس سمو الأمير، خلافا الى المشوار المميز في دوري ابطال اسيا رفقة الدحيل طبعا، واتمنى ان يكون اللقب القاري من نصيب أحد الفريقين هذا الموسم.

 

السد لن يتأثر بغياب تشافي وبونجاح

نفى جاسم الرميحي ان يلقي غياب تشافي هرنانديز وبغداد بونجاح الموقوفين بظلاله سلبا على أداء الزعيم خصوصا في المباراة المقبلة امام الخور في المرحلة الرابعة من كأس الأمير..وقال:لاشك ان تشافي وبغداد من اهم اللاعبين في صفوف السد، لكن الفريق السداوي مليء باللاعبين المميزين القادرين على تعويض غياب أي لاعب مهما يكن اسمه او حجمه، ويجب الا ننسى ان السد لعب جل مباريات القسم الأول بدون بونجاح الذي كان يعاني من إصابة ورغم ذلك كان الفريق منافساً شرساً على صدارة الدوري.

 

تقنية الفيديو في كأس الخليج

كشف جاسم الرميحي أن الاتحاد الخليجي لكرة القدم كان بصدد تطبيق تقنية الاستعانة بالفيديو في النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج التي اقيمت في الكويت، بيد ان ضيق الوقت حرم الاتحاد من تطبيق التقنية خصوصا ان البطولة كان مقرراً ان تقام هنا في الدوحة قبل ان يتم نقلها الى الكويت.

وأكد الرميحي انه لو اقيمت البطولة في الدوحة لتم تطبيق التقنية، بيد انه كان من الصعب تطبيقها بعد قرار نقل البطولة الى الكويت في ظل الحاجة الى أدوات وإمكانيات ووقت لتجهيزها وإعدادها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي