استاد الدوحة
كاريكاتير

شل قطر شريكًا رئيساً للاتحاد القطري لخمسة أعوام جديدة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 01 May 2018
  • 9:13 AM
  • eye 361

حمد بن خليفة : الرعاية الجديدة سيكون لها أبعاد مختلفة

 

أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم وشركة شل قطر أمس الأحد ، عن تجديد الشراكة بينهما لخمسة أعوام أخرى جديدة، لتواصل شل قطر دورها الريادي كشريك رئيس في رعاية بطولة كأس الأمير والمنتخبات الوطنية الأول والأولمبي والناشئين ، لتكمل شل قطر عامها الرابع عشر على التوالي من رعايتها لبطولة كأس الأمير.
وحضر الإعلان عن الشراكة الجديدة - الذي أقيم في مقر الاتحاد القطري لكرة القدم في برج البدع كل من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، وأندرو فوكنر، المدير العام ورئيس مجلس إدارة شركات شل قطر.

وأوضح الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بهذه المناسبة قائلًا: "إننا سعداء للغاية بتمديد شراكتنا مع شركة شل قطر لخمسة مواسم أخرى جديدة متمثلة في رعاية منتخباتنا الوطنية وبطولة كأس سمو الأمير، وبهذه المناسبة أود أن أشكر شل قطر على دعمها المستمر لمنتخباتنا الوطنية في وقت تخوض فيه هذه المنتخبات العديد من البطولات على كافه الأصعدة في الفتره المقبلة ، ولاشك أن الرعاية الجديدة مع شل قطر سيكون لها أبعاد مختلفة ، لاسيما على مستوى المسؤولية الاجتماعية عقب النجاح الباهر لبرنامج "كورة تايم" من خلال التعاون الوثيق مع شركائنا في شل قطر حيث نأمل في مواصلة العمل معهم على تحفيز فئات واسعة من المجتمع لزيادة المشاركة في هذا البرنامج الرائد لتحقيق أهداف المبادرة ".

 

 

سعداء بدعم الاتحاد القطري

علق السيد أندرو فوكنر بدوره على الشراكة الجديدة بقوله: " لطالما كانت شل قطر داعمة لكرة القدم في دولة قطر، ونحن سعداء للغاية بمواصلة دورنا في دعم الاتحاد القطري لكرة القدم، والمساهمة في بناء مستقبل كرة القدم في دولة قطر، وشراكتنا فرصة رائعة للتعاون الوثيق مع الجماهير والمشجعين وإتاحة المزيد من الفرص والملاعب لممارسة رياضة كرة القدم في أجواء ودية يسودها المرح والبهجة".

وعلى صعيد منفصل، يتم برنامج "كورة تايم"، مبادرة المسؤولية المجتمعية طويلة المدى المشتركة بين الطرفين، عامه السادس، وأنجح مواسمه على الإطلاق. وصممت هذه المبادرة التي حصدت العديد من الجوائز وتتسق مع رؤية قطر الوطنية 2030 بهدف تحسين صحة وسلامة الناشئين والشباب في قطر من خلال كرة القدم. وتسهل المبادرة التي تتيح أكثر من 22 ملعبًا وساحة لكرة قدم في جميع أنحاء قطر على الطلاب تحقيق 72 ساعة إضافية من النشاط البدني، وتقدم له المزيد من الفرص والملاعب لممارسة كرة القدم طوال موسم البرنامج الذي يستمر 18 أسبوعًا.

 

 

من استفاد من برنامج "كورة تايم" ؟

 

استفاد من برنامج "كورة تايم" منذ إطلاقه في 2013 أكثر من 20 ألف طالب وطالبة في دولة قطر. وقد شهد البرنامج في العام الحالي تقليل مؤشر كتلة الجسم لدى 80% من المشاركين. ومؤشر كتلة الجسم BMI هو المقياس الطبي المستخدم لقياس نسبة الدهون بناء على الطول والوزن. وفي عام 2015 كشفت التجارب والدراسات أن حوالي 40 في المائة من القطريين يعانون من البدانة، وأحد الأسباب في ذلك نقص النشاط البدني والتمارين الرياضية والملاعب التي تسهل عليهم ممارسة الرياضية.

حصد برنامج «كورة تايم» العديد من الجوائز تقديراً لأثره الإيجابي على صحة الشباب، منها جائزة أفضل مبادرة لتنمية الشباب ضمن جوائز صناعة الرياضة في عامي 2014 و2016، وجائزة المسؤولية المجتمعية قطر 2015 لأفضل مبادرة تأثيرًا في مجال المسؤولية المجتمعية، وجائزة دار الشرق للمسؤولية المجتمعية كأفضل مبادرة رياضية في عام 2014، كما فاز بجائزة «حلم آسيا» من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 2014 و2016 و2017 في مجال المسؤولية الاجتماعية، وجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم 2017 كأفضل مبادرة للمسؤولية المجتمعية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي