استاد الدوحة
كاريكاتير

بلماضي: الدحيل لايستسلم أبداً ويجب تقبل واحترام قرارات الحكم كيفما كانت

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 28 April 2018
  • 9:57 AM
  • eye 588

أكد جمال بلماضي مدرب الدحيل أن المباراة النهائية لكأس قطر جمعت بين فريقين يتمتعان بمؤهلات وإمكانيات عالية جدا وكان اللعب فيها سجالا بينهما، حيث إنهما تبادلا فيها السيطرة وفرص التهديف.

وقال إن الكل يعلم أن الدحيل فريق لايستسلم أبدا حيث إنه يستمر في اللعب حتى آخر ثانية من المباراة ولديه ثقة كبيرة في أنه قادر على إحراز الأهداف في أي وقت وقد أثبت هذا الأمر في العديد من المباريات وكل منافسيه يعلمون هذا.

وأضاف أنه على الرغم من أن الموسم الكروي في نهايته إلا أن الدحيل أثبت في المباراة النهائية لكأس قطر أنه لايزال جاهزا ومستعدا ذهنيا وبدنيا وتقنيا وتكتيكيا.

وتابع بلماضي حديثه قائلا بأن الدحيل يريد الفوز والتتويج بالألقاب والبطولات باستمرار وانه في الطريق الصحيح هذا الموسم، حيث إنه أحرز لقبي الدوري وكأس قطر ويتطلع إلى إحراز كأس الأمير 2018 أيضا وتخطي العين الإماراتي في دور الـ16 لدوري أبطال آسيا.

وأشار الى أن أي فريق يواجه الدحيل لايستطيع اللعب أمامه بإيقاع عال جدا طوال المباراة، مشيرا إلى أن السد بدوره بدأ يتراجع ويفقد قوته البدنية في الدقائق العشرين الأخيرة لأن لاعبيه بذلوا جهودا بدنية كبيرة.

وأكد أن الدحيل فريق يتوافر على العديد من عوامل النجاح والفوز التي تساعده كمدرب على تحقيق أفضل النتائج للفريق، حيث إنه يضم في صفوفه أفضل المحترفين الأجانب والمحليين.

وشدد على أن الكل اعتقد أن الدحيل بعد إصابة نجمه التونسي يوسف المساكني الذي كان يقوم بموسم ممتاز جدا سوف يتأثر مستواه ويفقد جزءا كبيرا من قوته ويعاني بشدة من أجل تحقيق الانتصارات بيد أنه يواصل تقديم العروض الجيدة وحصد الانتصارات والألقاب وهذا يدل على أنه ليس فريق اللاعب الواحد.

وأشاد بلماضي باللاعبين الشباب تحت 23 عاما الذين يدافعون عن ألوان الدحيل مثل المعز علي وبسام هشام وسلطان البريك وعبدالـله عبدالسلام حيث قال إنهم يؤدون بشكل جيد ويقدمون مستوياتعالية سواء لعبوا كأساسيين أو عندما يدخلون كبدلاء.

وانتقد مدرب الدحيل احتجاجات لاعبي السد بعد قرار الحكم باحتساب ركلة جزاء ضدهم في الوقت بدل الضائع والتي ترجمها العربي إلى هدف فوز الدحيل 2 - 1 وقال إن تصرفات وإشارات حدثت من لاعبي السد تجاه دكة احتياط فريقه لايمكن تقبلها، لاسيما من حامد إسماعيل وتشافي.

وطالب بتقبل قرارات الحكم بعد استخدام تقنية الفيديو المساعد وتقبلها مهما كانت النتائج المترتبة عنها، مشددا على أنه شخصيا لايسمح ولايتقبل من لاعبيه أن يحتجوا أو يعترضوا على قرارات الحكام في حالات مشابهة إن حدثت مستقبلا.

 

بسام: التتويج باللقب لم يكن سهلاً ولكننا نستحقه

أكد بسام هشام مدافع الدحيل أن فريقه استحق الفوز على السد في المباراة النهائية لكأس قطر والتتويج باللقب عطفا على الأداء القوي الذي قدمه واستمراره في «القتال» إلى غاية الثواني الأخيرة من اللعب.

وهنأ بسام لاعبي الدحيل وإدارته وجهازه الفني ومحبيه وأنصاره على التتويج باللقب الغالي، موضحا أن الحصول عليه لم يكن سهلا لأنه خاض مباراة صعبة أمام السد الذي يعتبر فريقا قويا ويتوافر على لاعبين جيدين.

وقال المدافع الشاب إن ثقة لاعبي الدحيل في أنفسهم وإمكانياتهم وإيمانهم بقدراتهم بالإضافة إلى العمل الكبير الذي يبذله الجهاز الفني بقيادة المدرب جمال بلماضي أمور تعطي أكلها في كل مباراة منذ بداية الموسم وانهم حققوا الثنائية بيد أنهم لايزالون يتعطشون للمزيد من الألقاب، حيث إنهم يطمحون الى تحقيق الثلاثية بالحصول على كأس الأمير أيضا بالإضافة إلى أنهم يتطلعون إلى مواصلة مسيرتهم الناجحة في دوري أبطال آسيا بتخطي العين الإماراتي في دور الـ16.

وعبر عن رضاه عما يقدمه في الدحيل الذي يخوضفيه موسمه الأول بعدما انضم في الانتقالات الصيفية الماضية من الريان وقال إنه حصل على فرصة مهمة تمسك بها وأثبت أنه كان يستحقها.

واضاف أنه لم يجد أي صعوبة في اللعب إلىجانبنجوم كبار يضمهم الدحيل وأنه لايزال يتطلع إلى الأفضل ولذلك سيواصل العمل بجد وسيستفيد من نصائح الجهاز الفني وزملائه الأكثر منه خبرة.

 

لوكاس: أثبتنا أننا أقوياء.. وفوزنا مستحق رغم الجدل التحكيمي!

أكد المدافع البرازيلي لوكاس مينديز أن الكل كان يتوقع أن تكون المباراة النهائية صعبة وقوية وهو ما حصل فعلا لأنها جمعت بين أقوى فريقين في الساحة الكروية بقطر حاليا.

وقال إن الدحيل كان جاهزا ومستعدا لكل الاحتمالات، لاسيما أمام السد الذي يضم العديد من اللاعبين الكبار والجيدين في كل الخطوط.

وتابع أن فريقه بحصوله على اللقب الثاني بالموسمبعد دوري نجوم QNB أثبت أنه فريق قوي جدا ويستحق بلاجدال الفوز والتتويج بكأس قطر رغم الجدل القوي الذي دار حول ركلة الجزاء التي حسم بها فريقه المباراة والتي قال عنها انه لايعرف هل كانت صحيحة أم لا لأنه لايمكن له الجزم قبل مشاهدة اللقطات على التلفزيون لاحقا.

واعترف بأن إيقاع لعب الدحيل أمام السد لم يكن سريعا لأن المنافس خصم قوي جدا أولا ولأنه في نهاية الموسم يبدأ الإحساس بالتعب والإرهاق يتسلل إلى اللاعبين، لاسيما أنهم يشاركون أيضا في دوري أبطال آسيا وبرنامج مباريات الفريق مزدحم جدا بالمواجهات القوية.

وأوضح أنه يجب الاستمرار والعمل بجد وقوة من أجل تحقيق الأهداف المستقبلية، حيث إن الدحيل يسعى للفوز بكأس الأمير 2018 ومواصلة المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا 2018.

 

إسماعيل محمد: التتويج على حساب السد إنجاز كبير

حرص اسماعيل محمد على تهنئة إدارة نادي الدحيلوالجهاز الفني وزملائه اللاعبين بالفوز على السد والتتويج بكأس قطر 2018.

وثمن اسماعيل الذي أحرز هدف التعادل لفريقه فوز فريقه قائلا إنه يعد إنجازا كبيرا لأنه تحقق على حساب السد الذي يعد منافسا كبيرا وقويا وحامل اللقب الموسم الماضي، مضيفا أن لاعبي الدحيل ادوا مباراة كبيرة وجيدة خاصة في الشوط الثاني الذي عاد فيه الى المباراة من جديد بإدراك التعادل ثم الفوز.

وأضاف إسماعيل محمد أن الجهاز الفني أعد اللاعبين وجهزهم بشكل جيد للمباراة النهائية التي حققوا فيها المأمول وأسعدوا جماهيرهم الوفية التي حضرت الى الملعب وقدمت لهم الدعم والمساندة، متمنيا الاستمرار في تحقيق المزيد من الانتصارات وحصد البطولات في هذا الموسم محليا وآسيويا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي