استاد الدوحة
كاريكاتير

شدد على رغبة الدحيل في التتويج باللقب الغالي.. لويز مارتن: متحمسون جداً لخوض المباراة النهائية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Thu 26 April 2018
  • 9:40 AM
  • eye 668

قال لويز مارتن لاعب الدحيل إن لاعبي فريقه متحمسون جدا لخوض المباراة النهائية لكأس قطر 2018 أمام السد، حيث إنهم يتطلعون إلى حسم نتيجتها بالفوز للصعود إلى منصة التتويج ورفع الكأس الغالية.

وأكد لاعب الوسط الدفاعي أو الارتكاز، كما هو شائع في الشارع الرياضي المحلي، من خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة المؤتمرات بنادي السد ظهر يوم أمس الأربعاء لكي يتحدث هو ومدربه الجزائري جمال بلماضي عن استعدادات فريقهما وتطلعاته في المباراة النهائية لكأس الفخر والعز - أكد أن الدحيل لم يفقد شهيته لإحراز المزيد من الألقاب والبطولات المحلية رغم أنه أحرز الكثير منها في ظرف وجيز جدا.

 

احترام السد أمر واجب

يراهن لويز مارتن، اللاعب المكافح والمثابر جدا في خط وسط الدحيل والسخي أيضا في عطائه وجهده، على أن يظل التوفيق إلى جانب فريقه وهو يخوض المباراة النهائية مساء غد أمام أبرز منافسيه بالوقت الراهن في الساحة الكروية المحلية والذي يتنافس معه من أجل زعامتها وأخذ موقع الريادة فيها.

وللتوضيح فقط، فإن الدحيل بعد صعوده لأول مرة من دوري الدرجة الثانية وفي موسمه الحالي الثامن فقط بدوري النجوم توج في الأيام القليلة الماضية بلقبه الثاني على التوالي والسادس له، كما أنه أحرز كأس الأمير عام 2016 وكأس قطر عامي 2013 (تحت مسمى كأس ولي العهد) و2015.

وقد شدد لويز مارتن في حديثه بالمؤتمر الصحفي على أن المباراة النهائية بين الدحيل والسد مهمة جدا ولاتخلو من صعوبة، كما أن التوقعات منها كبيرة جدا.

وتابع أن الدحيل يتطلع إلى الفوز وإحراز اللقب للمرة الثالثة بعد ايام من تتويجه بلقب دوري النجوم الذي أنهاه دون خسارة (19 فوزا و3 تعادلات) ولكي يظل أيضا على جاهزية واستعداد عاليين في أفق المشاركة في دور الـ16 بدوري أبطال آسيا الذي بلغه فريقه وسيواجه فيه العين الإماراتي بعدما حقق إنجازا غير مسبوق بالنسبة للأندية القطرية في دور المجموعات.

وكان الدحيل قد أحرز نقاط المباريات الست التي خاضها في المجموعة الثانية التي اعتلى صدارتها بالعلامة الكاملة ليصبح رابع فريق آسيوي يحقق هذا الإنجاز بعد كل من شاندونج الصيني، وبوسان الكوري في 2005، وكاشيما أنتيلارز الياباني في 2010.

وكشف أن لاعبي الدحيل متحمسون ومستعدون أتم الاستعداد للعب غدا في العرس الكروي المنتظر وأضاف أن النجاح في الاختبار أمام السد الذي يقوده مدرب جيد هو البرتغالي جوزفالدو فيريرا ويتوافر على لاعبين مميزين، في مقدمتهم قائد خط الوسط الإسباني الشهير جدا تشافي هرنانديز ويلعب بنهج تكتيكي جيد، يتطلب أن يكون كل لاعبي فريقه بكل فترات ومجريات المباراة في قمة التركيز داخل الملعب واحترام المنافس.

 

العمل الجاد والاحترافي.. سر النجاح

تحدث لويز مارتن في المؤتمر الصحفي عن السر في انتصارات فريقه وتسيده للمشهد الكروي في ظرف وجيز قائلا بأن العمل الجاد واحترام الرسم التكتيكي الذي يضعه المدرب واحترام النظام هو سبب انتصاراته وايضا التفاهم الكبير بين اللاعبين واستقرارهم حيث إن جلهم يدافع عن ألوان النادي منذ عدة مواسم.

وتابع أن لاعبي الدحيل حريصون جدا على التعلم من أخطائهم في المباريات والاستفادة منها حتى لايكرروها مستقبلا بالإضافة لتعطشهم الدائم للفوز والاحترافية التي يلتزمون بها في التدريبات واللعب، معتبرا أنه حينما يكون اللاعبون كلهم دون استثناء يؤدون بطريقة احترافية فان النجاح يكون حليفهم.

وقد ضرب لاعب الوسط الدفاعي المثل في الاحترافية والتطور الدائم في المستوى بزميله التونسي يوسف المساكني الذي يرتفع مستواه من موسم إلى آخر إلى أن أصبح من ضمن نجوم الفريق والدوري، لاسيما في هذا الموسم الذي أبلى فيه البلاء الحسن في صناعة لعب الدحيل وإحراز الأهداف له، حيث إنه قاده للانتصارات محليا وقاريا في البطولة الآسيوية قبل أن يتعرض لقطع في أربطة ركبته أبعده عن الملاعب إلى غاية نهاية الموسم.

وعن تقنية حكم الفيديو المساعد، قال مارتن إنه معجب بها رغم أنها تسببت في إيقاف مباراة السد والريان بنصف نهائي كأس قطر كثيرا، ودعا إلى استخدامها في وجود شك في حالة معينة وليس في كل مرة، مشيرا إلى أنه في مباراة فريقه التي اكتسح فيها الغرافة 6 - 1 بنصف النهائي الثاني لم تستخدم لأنه لم تكن الحاجة تستدعي اللجوء إليها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي