استاد الدوحة
كاريكاتير

ماذا قال بلماضي والعلي وبوقرة عقب التتويج باللقب؟

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 08 April 2018
  • 9:47 AM
  • eye 574

أكد المدرب جمال بلماضي وعدنان العلي المدير التنفيذي ومجيد بوقرة مدرب فريق تحت 23 سنة والقائد السابق للدحيل أن التتويج باللقب الثاني على التوالي والسادس في تاريخ النادي مستحق بالنظر إلى المستويات التي قدمها الفريق.

 

بلماضي: فوز الدحيل بالألقاب أهم من إنجازاتي الشخصية

أكد الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل بعد تتويج فريقه بلقب الدوري للمرة السادسة في تاريخه، أن الألقاب لا تأتي بسهولة بل هي ثمرة عمل كبير تقوم به كل الأطراف في النادي، واعتبر أن لقب الموسم الحالي له خصوصية لأنه تحقق دون أي خسارة، وهو إنجاز غير مسبوق على صعيد الكرة القطرية.

وأضاف بلماضي أن من الأمور المميزة في الموسم الحالي بروز عدد من اللاعبين الشباب الذين قدموا مستويات مميزة، مشددا على أنه من المهم جدا أن تكون هناك مجموعة موسعة من اللاعبين وتنافس في كل المراكز وألا يشعر أي لاعب بأن مكانه مضمون في التشكيلة الأساسية طوال الوقت.

وتحدث مدرب الدحيل عن رغبة فريقه المستمرة في الفوز قائلا إن الانتصار على السيلية بخماسية في المواجهة التي لم يكن لها أي تأثير على الترتيب والتي جاءت بعد 4 أيام من المباراة الآسيوية في إيران، يثبت العقلية الاحترافية والحماس الذي يخوض به لاعبوه كل المباريات، مشيدا بمستوى الفريق في دوري أبطال آسيا على اعتبار أنه الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة إلى حد الآن.

وأوضح مدرب الدحيل أنه لا يفكر كثيرا في عدد الألقاب الشخصية التي حققها على صعيد الدوري، بل الأهم من وجهة نظره هو ما يحققه النادي من بطولات.

وعن خروج نجم الفريق يوسف المساكني مصابا، قال بلماضي إنه يجب انتظار نتائج الفحص بالرنين المغناطيسي من أجل معرفة طبيعة الإصابة على وجه التحديد، وأضاف: لعل إصابة المساكني هي النقطة السوداء الوحيدة هذه الليلة.. لقد كان جاهزا خلال التدريبات الأخيرة وذلك بعد أن غاب أسبوعين بسبب الإصابة.. كان من الطبيعي أن أعطيه فرصة المشاركة، ومن الطبيعي أيضا أنه يرغب في المنافسة على لقب الهداف.. من الواضح أنه أحس بأوجاع لكنها بالتأكيد ليست الإصابة السابقة.. علينا أن ننتظر نتائج الفحوصات وأتمنى ألا تكون الإصابة خطيرة. 

 

عدنان العلي: نطمح للمزيد والقادم أفضل

عبر عدنان العلي المدير التنفيذي لنادي الدحيل عن سعادته باحتفاظ الفريق بلقب الدوري للموسم الثاني على التوالي ونجاحه في إحرازه ست مرات في مشاركته الثامنة بالبطولة.

وهنأ عدنان العلي مجلس إدارة النادي بقيادة معالي الشيخ عبدالـله بن ناصر آل ثاني وخليفة خميس السليطي نائب رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة بالانجاز الذي تحقق للفريق بالحصول على درع الدوري للمرة السادسة في تاريخ النادي وبرقم جديد وسجل خال من الهزيمة.

وقال: طبعا، نحن سعداء جدا بهذا التتويج الجديد والدحيل يستحقه بلاشك لأنه قدم مستويات كبيرة وحقق العديد من الانتصارات ولم يخسر أي مباراة كما أنه أحرز أهدافا كثيرة.

وعن الإنجاز غير المسبوق بالتتويج بطلا للدوري بلا هزيمة، أكد: الدحيل يود دائما تحطيم الأرقام القياسية ولايوجد سر في الإنجاز الذي حققه لأن لاعبيه متلهفون دائما لتقديم الأفضل بمن في ذلك اللاعبون الشباب الجدد لأن كل واحد منهم يود التألق وتقديم الإضافة للفريق.

وتابع: من المؤكد أن دعم مجلس الإدارة والاستقرار الفني واللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب وروح الأسرة الواحدة من العوامل التي أسهمت أيضا  في تميز الدحيل. ولهذا أشكر اللاعبين وأقول لهم بأننا نطمح إلى المزيد وان القادم أفضل.

وأشاد بالمنافسة القوية والرياضية التي دارت بين لاعبْي الدحيل يوسف العربي ويوسف المساكني حول لقب الهداف، قائلا: صحيح أن لقب الهداف هو شخصي غير ان المنافسة حوله أفادت الدحيل أيضا حيث إنها رفعت مستواه التهديفي ومكنته من تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها فريق في تاريخ الدوري القطري.. العربي أحرز لقب الهداف وأعتقد أن يوسف المساكني مرشح قوي لإحراز لقب أفضل لاعب، كما أن بسام هشام مرشح للمنافسة على جائزة أفضل لاعب صاعد والتي توج بها المعز علي غير أننا في الدحيل لم نعد نعتبره صاعدا بعدما أصبح من اللاعبين الأساسيين والمهمين عندنا.

 

بوقرة: بلماضي اعتمد على الشباب.. وفخور بمساهمتي في هذا النجاح  

أكد مجيد بوقرة القائد السابق للدحيل والمدرب الحالي لفريق تحت 23 سنة بطل دوري قطرغاز، أن حصول الفريق على لقب الدوري كان مستحقا، قائلا إن لحظات التتويج هي دائما أمر رائع وهي بمثابة المكافأة التي ينتظرها اللاعب دائما بعد مجهود موسم كامل.

وأضاف بوقرة الذي سبق له الفوز بلقب الدوري مع الدحيل كلاعب، أن التتويج الحالي أحيا لديه ذكريات مماثلة، معتبرا أن اللعب في فريق ينافس دائما على الألقاب يتطلب جهدا وعملا يوميا منتظما وجادا.

وأعرب بوقرة عن فخره بأن يكون جزءا من الإنجاز باعتباره مدرب فريق تحت 23 سنة بالنادي، قائلا في هذا السياق: من الواضح أن فلسفة النادي هي تكوين لاعبين شباب للمستقبل.. جمال بلماضي كان تحت تصرفه عدة لاعبين من فريق تحت 23 ولابد أن أشيد بالعمل الكبير الذي قام به.. الشباب لهم قيمة كبيرة في النادي خاصة أن الجيل السابق بدأ يتقدم في السن، وأنا فخور بالمساهمة في هذا المشروع.

التعليقات

مقالات
السابق التالي